المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصص الحكواتي (متجدد)


مازن الجبالي
11-28-2010, 04:56 PM
السلام عليكم ورحمة الله


اسعد الله اوقاتكم جميعا


وهلحين بدي احكيلكم كصة تحطوها حلكه في ذنيتشن

وبدي الجميع يكراها


يحكى انّ

كان فيه شاب محترم ميسور الحال ؛ وحيد امه وابوه ومدلل من امه بشكل كبير جدا وتحت رعايتها وحنانها وحبها ودلالها عايش في نعيم باسم الله ماشاء الله عليه وعليها


منشان هيك كان عايش لاشغلة ولا عمله ولابفهم بشغلة اصلا اذا بدو يشتغل
ولولا المصاري (الفلوس) اللي بوخذها من امه بالسر من ورا ابوه كان اكل هوا

وبتلاقيه يا بيكسدر مع اصحابه بالشوارع يا نايم ثلاثترباع الليل والنهار ؛ يا كاعد (لا للسدة ولا للهدة) مثل مابحكي المثل
او زي ما بحكوا هلايام (شوفير فرشه)

بيوم اجا عليه ابوه وحكالو : شوف يا ابني ؛ انت كبرت ما شاء الله عليك ولازم تشتغل وتصير تعتمد على حالك ؛ مابنفع هيك ؛ بكرة بنموت وبتصفى مابيظل الك حدا غير نفسك وذراعك وشغلك راس مالك

حكالوا : يابا شو بدي اشتغل ؟ مابعرف اشي ولا تدربت على اشي

ابوه : (بينه وبين حاله) : مهو من همالتك ودلال امك

ابوه : بتتعلم يابا ؛ مافيه بني ادم انولد متعلم ؛ من الصبح بتنزل عالبلد وبتشتغل اي اشي بتقدر عليه ؛ ولاترجع كبل ما تجمع حق ليرة ذهب وتجيبها معك

وفعلا ثاني يوم ولما كان مزبط امور الطلعة وبدو يروح اجت عليه امه واعطته ليرة ذهب وحكتلو غيبلك يمّا يومين ثلاث ؛ تسلى ؛ وتعال اعطي ابوك الليرة ؛ والله ماني عارف ابوك ليش مستعجل على بهدلتك بالشغل ؟ مالحالة ميسورة والحمد لله ؛ خذ يما الليرة بس لاتجيب سيرة لابوك لحسن يذبحني

وفعلا اخذ الليرة وغاب يومين ثلاث ورجع اعطاها لبوه

ابوه مسك الليرة ؛ صار يدقق فيها مزبوط بعينيه ؛ حرك راسه مش مبسوط وحكى : لا ياولدي مش هاي الليرة اللي وصيتك عليها ؛ هاي رح ارميها بالنار هسا ومن بكرة الصبح بتنزل عالمدينة تشتغل وتحصل ليرة ثانية وتيجي

وفعلا قام ورماها بنار الكانون اللي قدامه ؛ ودخل على غرفته ونام ؛ والولد مبحلق فيه وبالنار


ثاني يوم صار نفس الشي وامه اعطته ليرة ذهب ؛ وغاب ورجع اعطاها لابوه
وابوه عمل نفس الشيء ورماها بالنار وحكالو من الصبح بترجع تجيب ليرة غيرها


وثالث يوم ورابع يوم ؛ نفس الموال

الولد عاد زهق وحكى والله لاطلع بنص الليل من دون ما امي تشوفني وادوّر على الليرة اللي بدو اياها ابوي واشوف شو اخرتها

وفعلا طلع من دون مايحكي لامه ولا يوخذ منها اشي

وغاب


غاب


غاب


ييجي شهرين ثلاث


بس لما رجع كان معاه ليرة ذهب فعلا من عرق جبينه

دخل على ابوه (مقربط عليها) يعني ماسك الليرة بايدو بقوة وحرص لحسن تسقط ولا تضيع منه ؛ واعطاها لابوه


ابوه ؛ نفس الشيء برضو ؛ دقق بالليرة بعينيه ؛ وهز راسه مش مبسوط وحكالو : برضو مش نفس الليرة اللي بدي اياها ؛ وقام منشان يرميها بالنار


ابنه عاد ؛ هالمرة ؛ (هاظ) عليه ؛ يعني هجم بسرعة منشان ينقذ الليرة

وحكالوا يابا حرام عليك ؛ 3 اشهر اكلت هوا لحتى دبّرتها وجبتها وهسا بدك ترميها بالنار !!!!


الاب : اها ؛ هيك لعاد ؛ طب ماني عارف قصة الليرات( الاولانيات) منشان هيك رميتهن قدام عينك ؛ بس انت ولاتحركت ولا زعلت على ليرة وحدة فيهن
منشان هيك عرفت انك ماتعبت فيهن
لوتعبت فيهن كان ماخليتني ارميهم بالنار (مثل هسا)

شايف يا ابني قيمة الانجاز !!

وكيف لما تتعب بشغلة مابتهون عليك تخسرها او تضيع بسهولة قدام عينك ؟


شايف كديش كنت انت وامك تصرفوا مصاري من غير حسيب ولارقيب بفايدة و بدون فايدة وكأنها اموال حرام !!!


طبعا مش رح تحسوا فيها ولابخسارتها لانكم ماتعتبتو فيها

بس لو كانت مصاريك انت وتعبان فيها كان ماخليت حدا يبعزقها يمين وشمال بدون فايدة


يا ابني :

الرجل بدون شغل مش رجل ؛ والمصاري اللي مش متعوب عليها سهل تضيع

دايما اعتمد على نفسك مش على غيرك

لانو غيرك مش دايملك ؛ ولادايم غير الله

ولانو برضو مش من حقك تضيّع تعب غيرك وتعيش عالة عليه
حتى لو ابوك وامك ؛ بكرة بيموتو وبتعيش عالة على غيرهم ؛ والله اعلم اذا بتلاقي غيرهم ولا لأ ؛ وحتى لو ما ماتوا ؛ المفروض باخر حياتهم انت تصرف عليهم مش همي اللي يصرفوا عليك !!


يا ابني ؛ من جد وجد ؛ ومن زرع حصد
ومن جاءهُ المال بغير جهد ، هان عليه ضياع هذا المال
يا ابني ؛ قال صلى الله عليه وسلم : ‏‏‏نعمتان مغبون‏ ‏فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ
اغتنم شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ياولدي



وسلاامه تسلمكم

مازن الجبالي
11-29-2010, 10:11 PM
الارض حرة ورح تبكى حرة


قدام صحن الزيتون والزيت والزعتر قعدت ام خضر تتغندر بتوكل لكمة من هان ولكمة من هان ولا بيدخل ابنها بصيح
يما يما تعالي الحقيني
ليش يما شوفي خير ان شاء الله
قال يما البلاد قصتها غريبة كال في انجاس داسو على الارض الحبيبة
يما هيك بيكولو بس احنا ما رح نخضع
طيب يما هيك الارض رح تبكى رهينة
لا يما هذا الحتشي مو صحيح والارض ما رح تهدى والخونة والانجاس رح نقتلهم فدى لايمان ولمحمد الدرة
اقعد ياولادي لاخرفك قصتنا وشو عملت بطولتنا صحيح هما قتلوا فينا بالميات بس عمره الحجر ما مات
والارض رح تبكى حرة
كال اسرائيل او يهود كلهم اوغاد بس المهم كرامتنا
يمكن هما فكرو انه هذا الشي مات بس رح يبكى اكثر منهم
ايواه يما لو تعرف هالوطن شو قدم من تضحيات
من اطفال وابرياء مثل محمد الدرة
يمكن هما بأسلحتهم اقوياء بس احنا لو توحدنا حندوسهم تحت صرمايتنا


ياوليدي حابب اخرفك تشثير عن هالوطن الحبيب
بس الحتشي اخذنا وهلك بيجي ابوك واحنا ما قمنا من مطرحنا
فروح يا وليدي ولا تخاف ومثل ما حتشتلش الارض حرة ورح تبكى حرة

م .نبيل زبن
11-30-2010, 11:22 AM
مميز دائما يا مازن 00000هذا موضوع اتمنى ان يكون متجددا

Palboy
11-30-2010, 11:27 AM
"العنزة العنزية



كان يا مكان يا مستمعين الكلام. وما يطيب الهرج والكلام إلا بذكر الله. لا إله إلا الله.
في هالعنزة إلها أربع أولاد واحد اسمه سعسع وواحد اسمه حمحم وواحد اسمه معمع وواحد اسمه حماحم. كل يوم بتطلع العنزة الصبح وبترجع الظهر حامله على ظهرها يندك(1) حشيش و صدرها مليانه حليب. أولاداتها جوا الدار. بتدق ع الباب.
- يا أوليداتي ما.. يا اسخيلاتي ما.. افتحوا بويباتي با. ع ظهري بندك حشيش... وابزازي مليانات حليب.
بهيظوا(2) الأولاد، وبفتحوا الباب. بوكلوا هالحشيش ويرظعوا الحليبات وبقيلوا بجنب امهم.
والله يوم من ذات الأيام طلعت العنزة في رزقة أولادها.. هي بتطلع من هون والغول بيجي من هون. أثاري الغول يبقى سامع وعارف إنه في غنزه وأولادها. أجا الغول. صار يدبدب ع الباب ويقول بصوت هرج.
- يا أوليداتي ما.. افتحوا ابويباتي با. ع ظهري بندك حشيش... وابزازي مليانات حليب.
هاظوا السخول يفتحوا.. نط الزغير.. قالهم ولكم هذا الغول. الغول. مش الغول... ما ردوش على سعسع وراح يفتحوا الباب. زرق واتخبى بالقش. والله فتحوا الباب من هون والغول فات من هون.
صاروا يتفارخوا(3). نط عليهم الغول وسرطهم(4) في بطنه.
ما أقرب من فرج الله أجت العنزه.. لقيت الدار قفره والمزار بعيد(5). خرفها سعسع من قصقص لسلام عليكم.. طلعت.. راحت على ظهر بيت الغول وقعدت تدبك... صار الغول يقول:
مين اللي ع حيطاننا كسر فخارنا
ردت عليه العنزة:
- هاي العنزة العنزية، أم قرون احديدية، اللي أكل معمع وحمحم وحماحم يطلع ع البر يزاحم.
قالها الغول استنيتي تمني أعمل قرون من عجين وانزل لك. استنته. عمل قرون من عجين وقعد بالشمس. ونزل لها. قالت يا ستين بقرون العجين وكسرتهن بظربة واحدة. قالها استنيني تمني أعمل قرون من طين... عمل قرون من طين وقعد بالشمس تانشفت ونزل لها.. برظه كسرتهن بظربه واحدة. قالها استنيني تمني أعمل قرون حديد. فاظت مع العنزة. قالت له وبعدين معاك وراحت ظاربه بطنه بقرونها وفجرته.. نطوا أولادها معمع وحمحم وحماحم.. أخذتهم وخلت الغول متلس(6).
هوامش الحكاية : 1- كومة ضخمة، حمل

2- يهجمون
3- يصرخ الواحد في أثر الآخر
4- ابتلع
5- لا أحد موجود 6- ميت وملقى على الأرض

مازن الجبالي
11-30-2010, 12:42 PM
مميز دائما يا مازن 00000هذا موضوع اتمنى ان يكون متجددا

مشكور اخي م نبيل لمرورك العطر تحياتي

مازن الجبالي
11-30-2010, 12:44 PM
مشكور اخي Palboy

لمرورك بالموضوع واضافت هذه الحكايه الظريفه
تحياتي

أمان
11-30-2010, 12:58 PM
عنجد قصة حلوة كتير وممتعة وفكرة بتجنن كيف كانو ايام زمان
عايشين على هل القصص بدون تلفزيونات
يعني رجعتنا لايام زمان
الله يعطيك العافية على الابداعات وبالتوفيق بالمستر

مازن الجبالي
11-30-2010, 01:20 PM
عنجد قصة حلوة كتير وممتعة وفكرة بتجنن كيف كانو ايام زمان
عايشين على هل القصص بدون تلفزيونات
يعني رجعتنا لايام زمان
الله يعطيك العافية على الابداعات وبالتوفيق بالمستر





شكرا لك اخت أمان لمرورك طبعا لازم نرجع لايام زمان هو في احلا من هذيك الايام تحياتي لك

مازن الجبالي
11-30-2010, 01:28 PM
مين اشيل همي شوي

السلام عليكم جميعا يا محترمين


شوفو ياجماعة الخير شو صار معاي كبل يومين
انزلت الصبح على المحل متأخر وحالتي بالويل وزي مابيقولو شايف الديك ارنب
طبعا كل اسبوع لازم يطلع يوم مش نافع وغالبا مايكون يوم سبت
بفتح بالمحل جرس التلفون برن رفعت السماعه طلعت اسطوانه ( تم فصل الهاتف مؤقتا لعدم التسديد) قلت الله يسطر من هاليوم

رتبت المحل وجهزة اموري ولاهو جاي موظف شركة الكهرباء (اعطاني فاتورة الكهرباء وحكالي معك اسبوع ولا...........) قلت بيسر الله
عبيت السخان ميه لان شغلي بدون ميه سخنه مابزبط(شغل جرة الغاز فش فيها ولا حبه الجره الثانيه نفس الموال فاضيه) وبعدين مع هاليوم
اجيت بدي اتصل على بياع الغازسحبت الخلوي زي الزلام من جيبتي ضربت الرقم اوكي (لم يتبقى في حسابكم رصيد يرجا زيادة حسابكم في اسرع وقت ممكن)
صارت الساعه واحدة بعد الظهر قلت لحالي بدي اروح اتغدى وبعد الغدا بهونها ربك شغل السياره الك دين والي دين(مخلصه بنزين)قلت اليوم من اوله
اوصلت الدار شو طابخين (ولاشيء ليش ما جبتش اشي للطبيخ)
قررت اني اروح اسرح على الجبل واغير جو وابعد عن الناس اشتريت بزر واخذت معاي ركوة قهوه
اوصلت المكان المناسب قلت بدي انام شوي نمت ربع ساعه اصحيت لقيت(النمل ماكل البزر )قلنا رزقتهم
قلت بدي اعمل فنجان قهوة على الحطب رحت اعبي ميه من البير وانا بعبي الميه وقع مني (بكيت الدخان في البير(قلت فش نصيب ويمكن احسن الي)اليوم امبين من اولو زفت



قررت انام ساعتين وانسا كل اشي صار معي


وانا نايم اشي بضرب في بقوه اصحيت يا حبيبي الهم طلعو جنود شو بتسوي هون هات هويتك وتعال معانا


قلت الله يستر اذا اخذوني معهم معناها اكلت سبانخ والمصيبه اذا نيموني عندهم الشغله فيها سجن


والي حسبته صار اجا علي جندي وحكالي الليله بدك اتنام عنا ليش قلي اسكت ولا كلمه
قلت بعقلي الله يرحمك ياسيتي كانت تحكي مثل . اليوم اتذكرته(اليد اللي ما بتقدر تعضها بوسها وادعي عليها تنكسر)لابدي اعضها ولاابوسها ايحلو عني وبس


الساعه صارت ثلاث بعد نص الليل ومحسوبكم مش عارف اينام



اخر شيء من كثر ما انا مقهور من هذا اليوم قررت انام وشو ماصفت اتصفي غلب علي النوم نمت واصحيت الصبح




لا انا كاين احلم


مع تحياتي للجميع

مازن الجبالي
12-01-2010, 01:21 PM
ألسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الله يمسيكم بجميع انواع الخيرات وهداة البال والحسنات


ولسان سادك مايعرف زلّلات


كصتنا اليوم عبارة عن :

خرفيّة اولها تشذب واخرها تشذب (كذب)




يحكى انّ




كان يا ماكان فيه صياد فقير وعلى باب الله كل يوم يروح يتصيد على شط البحر ويبيع ويوكل سمك وعلى هالحالي يا خالي

وبيوم من الايام وهو كاعد على صخرة ورامي السنارة وجاعص والا يشوف ثلاث طيور كبيرة يهدّين بمنطقة كريبة من الصخرة , واحد من هالطيور شلح الريش تبعه والا هي كاينة بنت زي الكمر(القمر) قعدت تكسدر عالشط ونزلت للبحر تتشمس الحلوة وبعدين دخلت عالميّ تسبح

صاحبنا ترك السنارة وراح على منطقة الطيور , والطيور شافته وهربن , راح وحرق ريش الطير (البنت الكمر) اللي في الميّة
ووقف بعيد يراقب تقول مخرج برنامج صادوه

طلعت البنت القمر من البحر اول شيء مالقيت زملاءها الطيور , وثاني شيء مالقيت ريشها , وعلى طول صارت تلطم وتعيّط

صاحبنا الثاني على طول دشع ورمى عليها عباته وستر عليها وحكالها جيتي والله جابك , يلا روحي معي واتجوزها على سنة الله ورسوله وصارت ست بيت وهو يسرح عالصيد كل يوم كالعادة

وبيوم طلبت من جوزها تطلع تكسدر وتشم هوا البحر زهقت المسكينة من خنقة البيت وبدها تتنفس حكالها ماعندي مشكلة بس لاتطوّلي
لبست وتهندزت وطلعت تقول ملاك وماشي عالارض صلاة النبي ماحلاها , شافها ابن السلطان , ونزلت ريالته عليها
رجع عالقصر وحكى لامه : قيمي فراش الهنا وحطي فراش العزى !
قالت له امه : من غير شر عنك يما شوفيه ؟ شو صاير ؟ شو السيرة ؟؟
حكالها هيك هيك القصة , حكتلو يم يمّا ملقيتش غير هذي ؟ هذي مرة متجوزة يما
حكالها ان عكلي خزك اذا ما اخذتها رح اموت
حكتله : مابكونش امك ومرت السلطان ان ما جبتها خدامة تحت اجريك , مش بس تتجوزها

راحت مرت السلطان لجوزها (والظاهر كاينة حاكميته ) قالت له , فيه هالمرة الفلانية متجوزة , بس ابنك بدو اياها واذا ما اخذها ابصر شو بيصير فيه ويمكن يروح فيها
قالها يامرة اتقي الله مش بتكولي متجوزة !!!
حكتله ايوة بس انا مابستغني عن ابني , وبدك تدبرنا
شو بدكم بطولة والقصيره اقنعته للسلطان انه يدبر مصيبة للصياد منشان يستفردوا بمرته

السلطان قال نادولي الصياد
اجى الصياد
حكاله : بدك تعمللي بساط شقفة وحدة وطوله من هون للبحر , خذ هالالف ليرة حق البساط,ومعك يومين تخلصه يا امّا بقطع راسك

الصياد طبعا روح عالبيت مش شايف الفظى
سالته مرته شومالك حكالها قصة المصيبة اللي نزلت على راسه ونفسه بس يفهم ليش السلطان اختاره من بين خلق الله كلهم !
وحكالها : شو رايك هاي معنا الف ليرة خلينا نحمل حالنا ونهج من هالبلد

حكتلو لا بدنا نرحل ولا عيالنا
روح عند اختي بالمغارة الفلانية ع شط البحر واحكيلها بتسلم عليكي اختك وبتقوللك اعطينا المغزل اللي عندك

ركاظ راح عالمغارة وجاب المغزل , ومرته علمته كيف يشتغل عليه وراح لعند السلطان وعمله بساط طويل عريض في لحظات كليله وحكاله : اذا حابب تفرش الصحرا موكيت ناديني بس وماعليك

الناس اتعجبت
وابن السلطان مرض

مرت السلطان راحت لجوزها وحكتلو بدك تدبرنا مرة ثانية , حكالها ياولية اتقي الله خلص
حكتلو اسمع علي تاقولك : اطلب من الصياد يجيب لك ولد عمره اسبوع يخرفنا خرفية اولها تشذب واخرها تشذب

السلطان قالها يا ولية اتقي الله مش لهالدرجة , حكتلو انت بس اعمل مثل ما قلتللك واذا عجزنا كمان هالمرة بوعدك ما افاتحك بالموضوع مرة ثانية خلص

نادى السلطان عالصياد وحكالو بدك تجيبلنا ولد عمره اسبوع يخرفنا خرفية اولها تشذب واخرها تشذب ومعك يومين والا رح اقطع راسك

الصياد روح عالبيت مش شايف الفظى مرة ثانية المسكين وحكى لمرتو : انا بدي اهج من البلد , حابة تيجي معي ؟

قالتله شو فيه ؟ حكالها شو طلب السلطان منه

صارت تظحتش (تضحك) , حكالها : واخرى كمان بتظحتشي ؟؟
حكتلو ولا يهمك
خذ المغزل وروح رجعه لدار اختي طوّلنا عليهم واحكيلها بتسلم عليكي اختك وبتحكيلك ممكن تسلفينا ابنك اللي ولدتيه جديد
لمدة ليلة وحدة بس ؟ وجيب الولد وتعال

وفعلا راح الصياد ودّى المغزل وجاب الولد وراح فيه عالقصر على طول
كل الناس في القصر اندهشت وصارو يحكو : الصياد بيتهبل علينا ولا شو القصة ؟

وهمّي مندهشين والا الولد يحكي : يا جماعة وين السلطان ؟ خلصونا

دشع السلطان مسرع وهو مش مصدق ذنيه

الولد حكى :

شوف يا سيدي السلطان انت طلبت تسمع كصة اولها تشذب واخرها تشذب وانا جيت احكيلك اياها , واستغفر الله العظيم
قبل ما اكذب رح احكيلك , اني انا لما كنت شب قلت بيوم بدي اطلع اتنزه , تحزمت بسور المدينة واخذت الميذنة وحطيتها سكين على جنبي وقلت يا باب الله الكريم
مرّيت على هالزلمة على باب الله في الصحرا بيبيع بطيخ , واقف المسكين بهالصحرا والدنيا بتمطر وهو بنادي : بطيخ بطيخ
شريت هالبطيخة وتناولت الميذنة بدي اشقح فيها البطيخة فلتت مني الميذنة بقلب البطيخة واتدحرجت , شمرت ولحقتها , والا هالمدينة بتطبل وبتزمر وهالسوق مليان بياعين , ظليت امشي من حدّها لردّها والا هالديك حامل الميذنة بمنقاره , ركظت وراه
اخذتها منه وظربته بالميذنه وطلعت له دبّره على ظهره , قلت حرام يا ولد داويه
مرقت على العطار واعطاني حبة جوز وحكالي ادقها وارشها على الدبّرة , وسويت زي ماحكالي
وما خلصت الا وشجرة جوز تنبت على ظهر الديك , وبسرعة كبرت وكبرت لحتى وصلت السما
قلت فرصة اطلع عليها واستطلع السما عن قرب
وظليت اطلع اطلع اطلع تاوصلت اخرها
والا هالسهل على مد العين ومليان ناس بتحرث وبتدرس القمح والسمسم
وقفت جنب حراث بيلقط سمسم , وشفتلك نملتين يشدّين بحبة سمسم
هذي تشد من هون وهذي تشد من هون لحتى انفلقت حبة السمسم نصين
وهي انفلقت من هون ونهر من زيت السيرج يسيل منها , والله لولاني نطيت بالسفينة والا سيل الزيت بدو يجرفني
وظليت بهالسفينة داير لحتى وصلت عندكم وجابني هالصياد على قصركم الكريم

صرخ ابن السلطان : يقصف عمرك شو كذاب

قال الولد : والله ان كان عالكذب انتو اللي طلبتو الكذب . وانت بالكذب برضو بدك توخذ مرت واحد فقير ظلم يلي ماتخاف الله

الناس انخرست من هول المفاجأة , مفاجأة الولد اللي بحكي ومفاجأة نوايا ابن السلطان اللي كشفها الولد

السلطان صرخ وحكى قيمو هالولد من هان , قاموه وروحت الناس وروح الصياد على مرته والناس تحكي اللي الله معاه كل الناس معاه

وابن السلطان طق ومات من القهر


والصياد هج من البلد على وساع الوقت

وتوتة توتة خلصت الحتوتة


ولنا لقاء اخر ان شاء الله

ابو ايهم السراحنة
12-01-2010, 02:01 PM
http://up.lm3a.net/uploads/bff106e1a1.gif

أمان
12-01-2010, 02:09 PM
احنا ناطرين الحكاية الجديدة يا حكواتي عجور

مازن الجبالي
12-01-2010, 02:12 PM
http://up.lm3a.net/uploads/bff106e1a1.gif

اخي ابو ايهم السراحنة

نورت صفحتي بتواجدك شكرا لك

تحياتي

مازن الجبالي
12-01-2010, 02:14 PM
احنا ناطرين الحكاية الجديدة يا حكواتي عجور

اخت أمان
شكرا لك على مرورك بالموضوع

ولنا لقاء غداً انشاء الله تعالى

بحكاية جديده

تحياتي

أمان
12-01-2010, 02:24 PM
اخت أمان
شكرا لك على مرورك بالموضوع

ولنا لقاء غداً انشاء الله تعالى

بحكاية جديده

تحياتي


اوكي انا حاجزة دوري بالصف الاول عشان اسمع الحكاية الجديدة

مازن الجبالي
12-01-2010, 02:26 PM
ماشي الحال ولا تنسي تجيبي معك طقش طقاقش وحامظ حلو طيب

واهلا وسهلا فيكي بتشرفينا

مازن الجبالي
12-02-2010, 05:26 PM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاتو واللي بجيبتك يا سامعني هاتو

كصتنا اليوم من الكصص الثابتة بالتراث الفلسطيني بسبب ثبوت اسم شخصيتها

اكيد كثير منا سمعنه هاي الكلمه يا نص نصيص

ولا سته نادت عليه هي يا نص نصيص

بس ما رح نحكي عن نص نصيص اليوم , رح نحكي اليوم عن

اقريعون

اعرفكم عليه و عن بلاويه !


على فكرة كصص نص انصيص وقريعون هاي كصص اطفال مش كبار للتنبيه ليس الا

يعني اجدادنا كانوا يحكوها لاطفالهم (كصص ماقبل النوم بتعبيرات اليوم)


منشان هيك بتلاقو فيها تفاصيل فيها مبالغة اوخيال شاطح كثير اشي بتصدّق واشي مابتصدّق طبعا


اقريعون سيداتي انساتي سادتي هو سلطان ابن سلطان , وزينة الشبان في عصره , تعلم الصيد والفروسية وهو صغير فصار معروف باسم : ماهر او السلطان الماهر
طلع بيوم من الايام رحلة صيد وصارو يطاردوا بهالغزلان , وبعد ما خلصت المطاردات , كلهم رجعوا الى نقطة الانطلاق ما عدا السلطان ماهر , فتّشو عليه كثير بس ماهر فصّ ملح وذاب

السلطان الوالد بس دري زعل زعلة مرتبة وخلى جنوده يطلعو يفتشو عليه وحكالهم مايرجعو بدونه

ماهر الله يهدّي باله شاف حاله ضاع كعد جنب مغارة قريبة من نبع مي وولع نار وكعد يتحمّد الله

فجأة سمع صوت جاي من جوّا المغارة , قرّب عليها , واكتشف فرس كاعدة بتولد بالصلاة عالنبي
على طول راح عالنبعة والنار اللي ولّعها وساعد الفرس بالمية السخنة زي مابعملوا بالافلام المصرية
وولدت فعلا وجابت مهر مثل الكمر بالصلاة على محمد
ومن يوميها توالفوا على بعض (يعني صارو صحبة) وظل يهتم بالفرس والمهر لحتى كبر المهر وصار زلمة قصدي حصان اسود بسم الله ماشاء الله عليه
ماتت الفرس بعد فترة فالسلطان ماهر ركب على ظهر الحصان الاسود وطلعو مع بعض برحلة منشان ينسّيه احزانه
وسبحانك ياربي الحصان مشى فيه بطريق العودة لقصر الوالد
طبعا هات يازغاريد وفرحة وحفلات برجوع الغالي

ولان الفرح دايما مابيكمل ماتت ام ماهر الله يرحمها والسلطان (بعد فترة) تزوج وحدة ثانية للاسف كانت حسودة حقودة
وصبت حقدها وغيرتها على ماهر وقررت تتخلص منو باي طريقة

فكّرت , وقررت , وبدأ التنفيذ

عملت حالها مريضة , وبالتنسيق مع الدكتور المرتشي حكا الدكتور ما بيشفيها غير توكل قلب الحصان الاسود
طبعا ماهر يموت ولا يضحي بالحصان الاسود (وهي بتعرف هالحكي)
السلطان الوالد حكا لماهر لازم نذبح الحصان , ماهر حكالو امرك يا بوي بس اسمحلي اركب عليه للمرة الاخيرة توديعة يعني , الوالد حكالو ماشي ولايهمك . ماهر حمل حاله وركب الحصان وطلع من القصر طلعة بنية عدم رجعة
ونجحت خطة مرت ابوه فعلا


انطلق ماهر بالحصان الى مطرح بعيد عن القصر ولما وصل منطقة امنة وقف ونزل يرتاح

الحصان الظاهر توغوش - كما تقول الرواية - حكى لماهر : شو ناوي تعمل هسا ؟

ماهر رد عليه : لا تخاف مش رح ارجع فيك ومش رح اضحي فيك لو بموت
روح انت هسا وتوكل على الله بحال سبيلك وانا برجع لحالي وبدبر حالي مع ابوي
الحصان دمعت عينه من الامتنان لماهر وحكالو خذ خصلات هالشعر منّي
واذا احتجتني بيوم من الايام افركهم بس وماعليك , بتلاقيني طيار جاييلك

رجع ماهر لحاله , وفي الطريق شاف واحد فقير ماشي . حكالو : شو رايك تبدّل اواعيك باواعييه وفوقهم ليرة ذهب ؟
الفقير ماصدق اللي سمعه , وطبعا وافق وبدّل معاه الاواعي
لبس ماهر لبس الفقير ومشى ولقي محل لحّام اشترى منه كرشة عجل , نظفها ونشّفها وزبطها على مقاس راسه ولزقها مثل الباروكة بس باروكة صلعة بدون شعر

ومشي فيها : اواعي فقير , وراس اصلع , يعني تنكر من الاخر

وكلما مر على ناس ينادوه يا اقريعون ويا اقريعون لحتى لزّق اللقب فيه
ومحدا عارف انه ابن سلطان
سافر اقريعون وراح واجا وبالاخر وصلت فيه يشتغل (بستنجي) في قصر احد سلاطين البلاد
بنت هذا السلطان كانت بيوم من الايام وبدون ماتقصد بتكسدر على سطوح القصر شافت اقريعون متخبي بزاوية بين الصخور و بيتحمم
طبعا شافت راس اقريعون الاصلية وهالشعر الاشقر وهالبشرة النواعم اللي ملهاش علاقة ببشرة العمال الفقراء ابدا"
وعرفت انه لابد سر كبير متخبي ورا اقريعون بس ماحكت لحدا شو شافت
ماهر بعد ماتحمم ولبس لبس اقريعون طلع من الحمام الحجري تبعه و(لقط) الاميرة وشافها وحبها من اول نظرة

وبيوم من الايام نادى المنادي :
(((يا اهالي المدينة , على جميع الشبان ان يمرّوا بجانب القصر لان بنات السلطان يرغين باختيار ازواج لهن)))

وبدهم ينقّوا ويستحلوا

وفعلا دشعو الشباب , والسلطان حكى للبنات الشب اللي بيعجبكم زتّو عليه وردة منشان نعرف مين هو ونجيبه

الاميرة على طول زتّت وردة على قرعة قريعون

السلطان حكالها : متاكدي من الهدف ولك ؟ ليكون قصدتي اللي جنبو ؟
حكت لا متاكدة ومصرة عليه
السلطان طبعا انجن جنونه وحكا لقريعون اذا بدك ماتموت اطلع من هالبلد قبل ما اقص رقبتك
اقريعون حكالو ولا يهمك طالع بس امهلني يومين ثلاث ارتب امور السفر
ومن اول ليلة الاميرة ارسلت خادمتها لقريعون ومعاها لبس حريم وحكتلو البس هاي الاواعي وتعال معي عالقصر الاميرة بدها تخبيك عن عيون السلطان وجنوده
وفعلا لبس الاواعي وراح على الاميرة وخبذته بغرفة مهجورة بسراديب القصر وظلت تتطلطل عليه كل فترة وفترة لحتى ييجي فرج الله
وبيوم اجت عليه مفزوعة وحكتلو بلادنا بتتعرض لغزو حرامية وسرسرية الله وكيلك والظاهر رح تسقط البلد تحت ايديهم

حكالها اقريعون : ما فشروووو

هسا بورجيكي فيهم

ويفرك خصلات شعر الحصان

وييجي الحصان ويحكيلو شبيك لبيك

حكالوا فيه غزاة بدي تساعدني اردّهم عن البلد واهزمهم
حكالو ولا يهمك امسك سيفك واركب على ظهري ورح تشوف العجب من المعركة
وفعلا كان ماهر يقاتل بقوة 100 فارس فوق الحصان الاسود
والحرامية سقطوا مثل الذبان في مواجهة البف باف
انجرحت ايد ماهر بالمعركة بس كسب كل الجولات ماشاء الله وانهزم الاعادي

السلطان طبعا انبهر بهذا الفارس المجهول وحكالوا مين انت ؟
طبعا اقريعون كان لابس لبس الجنود + طاقية الحديد (الخوذة) ومش مبين ملامحه
طلب اقريعون من السلطان منديله منشان يربط الجرح , واستاذن يداوي حاله ويرجع يحكي للسلطان القصة

وغاب اقريعون والكل جايب بسيرته ويقول الفارس الذي انقذ المدينة
لحتى اجت الاميرة على ابوها وحكتله : بدك تعرف مين هذا الفارس تعالي معي
وراحت على غرفة اقريعون بسراديب القصر وشاف السلطان اقريعون وايده المجروحة ومربوطة بمنديله وعرف القصة (من بنته) كلها من طق طق لسلام عليكم

طبعا عفى السلطان عن اقريعون واعتذرلوا (بعد ماعرف كمان انه ابن سلطان) وجوّزه بنته

ومرت ابوه لماهر دريت بالخبر وانتحرت من القهر


وتوتة توتة خلصت الحتوتة


نلتقي ان شاء الله مع قصة !!!!



ويسعد مساكم جميعا

مازن الجبالي
12-04-2010, 12:22 AM
مبيرح شفت ستي وبكيت كاعد أشتغل على الحاسوب صارت تطلع علي وأنا بشتغل كالت لي شو بتسوي يا ولد ؟ قلت إلها علي شغل مطلوب مني بتشره ولازم أخلصها اليوم منشان بتشرة أعرضها على المدير ، كالت شو هاظا الشغل يا ولد هو انتو دشرتوا الارظ ؟ قلت إلها هو أصلاً في إلنا أرظ حتى اندشرها؟
قالت شو بتكول يا ولد هو وين أرض أبوك وسيدك ؟ بعتوها يا تشلاب؟ قلت الها لا من وين يا حسرة هو لو بعناها تشان حالنا هالحال ، قالت والا وين ودتوها ؟ ليش ما بتشتغل فيها انت وأخوتك واولادك بدل ما بتشتغل عند الناس؟
هو أصلا يا ستي الأرظ راحت منا سرقوها منا
شفتي يا ستي بعد ما رحتي انتي وسيدي شو صار ؟ شو صار يا تشلب كلي
مش ظحكوا ع أبوي واعمامي ؟
وأخذوا ارظياتنا وأعطوها لليهود مش بس أرظياتنا واللي جنبنا واللي جنب اللي جنبا يعني تشل البلاد.
واه هوبعدين شو صار إن شاء الله سكتوا كول كول (كلكال يكلكل حناتشك وحناتش الي جابوك)
لا كبلين ولا بعدين يا ستي عملوا النا كنوبة في البلاد اللي جنبنا وسمونا لاجئين وأعطونا كرت مؤن وسووا النا وكالة الغوث عشان تدير بالها علينا وبدل الأرظيات أعطونا غرف وصاروا يعطونا تشل شهر طحين ورز وستشر وسردين وحليب وفي الشتاء يعطونا كاز والناس اللي كعدونا عندهم ابحبوناش وهاي صار النا ستين سنة يا ستي بنستنى في العودة بس مفش حدا راظي يسمع النا
شو بدنا نسوي يا ستي ؟
سكتت ستي وشفت دموع ستي على خدودها طايحة قلت الها ليش يا ستي بتعيطي ، كالت بعيط عليكوا يا ستي ، يا ستي من اثنين وستيييييييييييييييييين سنة واحنا بنعيط
يا ستي ليش ما طردتوا اللي أخذوا الارظيات؟
يا ستي هم مخلينا حدا نطردهم ؟
يا ستي بالحجارة اظربوهم
يا ستي بكل اشي بنظربهم ، بس مش زابطة يا ستي
يا ستي انتو همل يا ستي لو مش همل تشان مستنتوش واحد وستين سنة
من ناحية همل همل بس هاظا اللي صار
دشرتني ستي وتفت علي وراحت وكالت لي راجعة بعد تشم يوم ورايح اشوف شو رايحين تسوا
قلت الها ترجعي والا ما ترجعي احنا احنا

أمان
12-04-2010, 06:51 AM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاتو واللي بجيبتك يا سامعني هاتو

كصتنا اليوم من الكصص الثابتة بالتراث الفلسطيني بسبب ثبوت اسم شخصيتها

اكيد كثير منا سمعنه هاي الكلمه يا نص نصيص

ولا سته نادت عليه هي يا نص نصيص

بس ما رح نحكي عن نص نصيص اليوم , رح نحكي اليوم عن

اقريعون

اعرفكم عليه و عن بلاويه !


على فكرة كصص نص انصيص وقريعون هاي كصص اطفال مش كبار للتنبيه ليس الا

يعني اجدادنا كانوا يحكوها لاطفالهم (كصص ماقبل النوم بتعبيرات اليوم)


منشان هيك بتلاقو فيها تفاصيل فيها مبالغة اوخيال شاطح كثير اشي بتصدّق واشي مابتصدّق طبعا


اقريعون سيداتي انساتي سادتي هو سلطان ابن سلطان , وزينة الشبان في عصره , تعلم الصيد والفروسية وهو صغير فصار معروف باسم : ماهر او السلطان الماهر
طلع بيوم من الايام رحلة صيد وصارو يطاردوا بهالغزلان , وبعد ما خلصت المطاردات , كلهم رجعوا الى نقطة الانطلاق ما عدا السلطان ماهر , فتّشو عليه كثير بس ماهر فصّ ملح وذاب

السلطان الوالد بس دري زعل زعلة مرتبة وخلى جنوده يطلعو يفتشو عليه وحكالهم مايرجعو بدونه

ماهر الله يهدّي باله شاف حاله ضاع كعد جنب مغارة قريبة من نبع مي وولع نار وكعد يتحمّد الله

فجأة سمع صوت جاي من جوّا المغارة , قرّب عليها , واكتشف فرس كاعدة بتولد بالصلاة عالنبي
على طول راح عالنبعة والنار اللي ولّعها وساعد الفرس بالمية السخنة زي مابعملوا بالافلام المصرية
وولدت فعلا وجابت مهر مثل الكمر بالصلاة على محمد
ومن يوميها توالفوا على بعض (يعني صارو صحبة) وظل يهتم بالفرس والمهر لحتى كبر المهر وصار زلمة قصدي حصان اسود بسم الله ماشاء الله عليه
ماتت الفرس بعد فترة فالسلطان ماهر ركب على ظهر الحصان الاسود وطلعو مع بعض برحلة منشان ينسّيه احزانه
وسبحانك ياربي الحصان مشى فيه بطريق العودة لقصر الوالد
طبعا هات يازغاريد وفرحة وحفلات برجوع الغالي

ولان الفرح دايما مابيكمل ماتت ام ماهر الله يرحمها والسلطان (بعد فترة) تزوج وحدة ثانية للاسف كانت حسودة حقودة
وصبت حقدها وغيرتها على ماهر وقررت تتخلص منو باي طريقة

فكّرت , وقررت , وبدأ التنفيذ

عملت حالها مريضة , وبالتنسيق مع الدكتور المرتشي حكا الدكتور ما بيشفيها غير توكل قلب الحصان الاسود
طبعا ماهر يموت ولا يضحي بالحصان الاسود (وهي بتعرف هالحكي)
السلطان الوالد حكا لماهر لازم نذبح الحصان , ماهر حكالو امرك يا بوي بس اسمحلي اركب عليه للمرة الاخيرة توديعة يعني , الوالد حكالو ماشي ولايهمك . ماهر حمل حاله وركب الحصان وطلع من القصر طلعة بنية عدم رجعة
ونجحت خطة مرت ابوه فعلا


انطلق ماهر بالحصان الى مطرح بعيد عن القصر ولما وصل منطقة امنة وقف ونزل يرتاح

الحصان الظاهر توغوش - كما تقول الرواية - حكى لماهر : شو ناوي تعمل هسا ؟

ماهر رد عليه : لا تخاف مش رح ارجع فيك ومش رح اضحي فيك لو بموت
روح انت هسا وتوكل على الله بحال سبيلك وانا برجع لحالي وبدبر حالي مع ابوي
الحصان دمعت عينه من الامتنان لماهر وحكالو خذ خصلات هالشعر منّي
واذا احتجتني بيوم من الايام افركهم بس وماعليك , بتلاقيني طيار جاييلك

رجع ماهر لحاله , وفي الطريق شاف واحد فقير ماشي . حكالو : شو رايك تبدّل اواعيك باواعييه وفوقهم ليرة ذهب ؟
الفقير ماصدق اللي سمعه , وطبعا وافق وبدّل معاه الاواعي
لبس ماهر لبس الفقير ومشى ولقي محل لحّام اشترى منه كرشة عجل , نظفها ونشّفها وزبطها على مقاس راسه ولزقها مثل الباروكة بس باروكة صلعة بدون شعر

ومشي فيها : اواعي فقير , وراس اصلع , يعني تنكر من الاخر

وكلما مر على ناس ينادوه يا اقريعون ويا اقريعون لحتى لزّق اللقب فيه
ومحدا عارف انه ابن سلطان
سافر اقريعون وراح واجا وبالاخر وصلت فيه يشتغل (بستنجي) في قصر احد سلاطين البلاد
بنت هذا السلطان كانت بيوم من الايام وبدون ماتقصد بتكسدر على سطوح القصر شافت اقريعون متخبي بزاوية بين الصخور و بيتحمم
طبعا شافت راس اقريعون الاصلية وهالشعر الاشقر وهالبشرة النواعم اللي ملهاش علاقة ببشرة العمال الفقراء ابدا"
وعرفت انه لابد سر كبير متخبي ورا اقريعون بس ماحكت لحدا شو شافت
ماهر بعد ماتحمم ولبس لبس اقريعون طلع من الحمام الحجري تبعه و(لقط) الاميرة وشافها وحبها من اول نظرة

وبيوم من الايام نادى المنادي :
(((يا اهالي المدينة , على جميع الشبان ان يمرّوا بجانب القصر لان بنات السلطان يرغين باختيار ازواج لهن)))

وبدهم ينقّوا ويستحلوا

وفعلا دشعو الشباب , والسلطان حكى للبنات الشب اللي بيعجبكم زتّو عليه وردة منشان نعرف مين هو ونجيبه

الاميرة على طول زتّت وردة على قرعة قريعون

السلطان حكالها : متاكدي من الهدف ولك ؟ ليكون قصدتي اللي جنبو ؟
حكت لا متاكدة ومصرة عليه
السلطان طبعا انجن جنونه وحكا لقريعون اذا بدك ماتموت اطلع من هالبلد قبل ما اقص رقبتك
اقريعون حكالو ولا يهمك طالع بس امهلني يومين ثلاث ارتب امور السفر
ومن اول ليلة الاميرة ارسلت خادمتها لقريعون ومعاها لبس حريم وحكتلو البس هاي الاواعي وتعال معي عالقصر الاميرة بدها تخبيك عن عيون السلطان وجنوده
وفعلا لبس الاواعي وراح على الاميرة وخبذته بغرفة مهجورة بسراديب القصر وظلت تتطلطل عليه كل فترة وفترة لحتى ييجي فرج الله
وبيوم اجت عليه مفزوعة وحكتلو بلادنا بتتعرض لغزو حرامية وسرسرية الله وكيلك والظاهر رح تسقط البلد تحت ايديهم

حكالها اقريعون : ما فشروووو

هسا بورجيكي فيهم

ويفرك خصلات شعر الحصان

وييجي الحصان ويحكيلو شبيك لبيك

حكالوا فيه غزاة بدي تساعدني اردّهم عن البلد واهزمهم
حكالو ولا يهمك امسك سيفك واركب على ظهري ورح تشوف العجب من المعركة
وفعلا كان ماهر يقاتل بقوة 100 فارس فوق الحصان الاسود
والحرامية سقطوا مثل الذبان في مواجهة البف باف
انجرحت ايد ماهر بالمعركة بس كسب كل الجولات ماشاء الله وانهزم الاعادي

السلطان طبعا انبهر بهذا الفارس المجهول وحكالوا مين انت ؟
طبعا اقريعون كان لابس لبس الجنود + طاقية الحديد (الخوذة) ومش مبين ملامحه
طلب اقريعون من السلطان منديله منشان يربط الجرح , واستاذن يداوي حاله ويرجع يحكي للسلطان القصة

وغاب اقريعون والكل جايب بسيرته ويقول الفارس الذي انقذ المدينة
لحتى اجت الاميرة على ابوها وحكتله : بدك تعرف مين هذا الفارس تعالي معي
وراحت على غرفة اقريعون بسراديب القصر وشاف السلطان اقريعون وايده المجروحة ومربوطة بمنديله وعرف القصة (من بنته) كلها من طق طق لسلام عليكم

طبعا عفى السلطان عن اقريعون واعتذرلوا (بعد ماعرف كمان انه ابن سلطان) وجوّزه بنته

ومرت ابوه لماهر دريت بالخبر وانتحرت من القهر


وتوتة توتة خلصت الحتوتة


نلتقي ان شاء الله مع قصة !!!!



ويسعد مساكم جميعا

حكاية اليوم حلوة والخيال ما شاء الله خصب
عنجد استمتعت جدا بقرأتها
اخي مازن شكرا الك مع تقديري اللا متناهي لشخصك الراقي

مازن الجبالي
12-04-2010, 12:08 PM
حكاية اليوم حلوة والخيال ما شاء الله خصب
عنجد استمتعت جدا بقرأتها
اخي مازن شكرا الك مع تقديري اللا متناهي لشخصك الراقي


اخت أمان
شكرا لمرورك الذي انار صفحتي
تحياتي

Palboy
12-04-2010, 02:58 PM
مبدع يا مازن وفكرة راائعة وقصص مشوقة

يعطيك العافية

مازن الجبالي
12-04-2010, 03:55 PM
مبدع يا مازن وفكرة راائعة وقصص مشوقة

يعطيك العافية

شكرا اخي Palboy
لمرورك الطيب تحياتي

مازن الجبالي
12-09-2010, 08:56 PM
هناك رجل طلق زوجته .. لا لعيب خلقي فيها وانما لأنه يعتقد بأنها نذير شؤم عليه ...

وفي المحكمة ... وقف الزوج امام القاضي يحكي ويشكي ويشرح اسباب ودوافع الطلاق حتى لم يدع شيئاً لم يقله ... بينما وقفت الزوجة الصامته ولم تنطق بكلمة ...

قال الزوج .. تصور يا سيادةالقاضي .. اول يوم رأيتها فيه كانت في زيارة الى بيت الجيران فأوقفت سيارتي عندالباب الخلفي وذهبت لأتلصص من بعيد ، وما هي الا ثوان حتى سمعت صوت اصطدام عظيم فهرعت لأجد عربة جمع القمامة قد هشمت سيارتي . وفي اليوم الذي ذهب اهلي لخطبتها .. توفيت والدتي في الطريق وتحول المشوار .. من منزل العروس الى مدافن العائلة ..!

وفي فترة الخطوبة كنت كل مرة اصطحبها الى السوق يلتقطني الرادار . واذا حدث و خففت السرعة استلمت مخالفة مرورية بسبب وقوف في مكان ممنوع ! فهل هذا طبيعي سيادةالقاضي ..؟

ويوم العرس شب حريق هائل في منزل الجيران ، فامتدت النيران الى منزلنا والتهمت جانباً كبيراً من المطبخ .

وفي اليوم التالي جاء والدي لزيارتنا فكسرت ساقه ، بعد ان تدحرج من فوق السلم ودخل المستشفى وهناك قالوا لنا انه مصاب بداء السكري على الرغم من تمتعه بصحة جيدة واخذناه للعلاج الى الخارج ولم يعد للبلاد الى الآن .

وكلما جاء اخي وزوجته لزيارتنا ، دب خلاف مفاجئ بينهما ، واشتعلت المشاجرات واقسم عليها بالعودة الى بيت اهلها . وكانت كل عائلة تهمس لي بأن زوجتي هي سبب المصائب التي تهبط علينا ، لكنني لم اكن اصدق فهي زوجة رائعة وبها كل الصفات التي يتمناها كل شاب .. لكن يا سيادة القاضي .. بدأت ألاحظ انحالتي المادية في تدهور مستمر وأن راتبي بالكاد يكفي مصاريف الشهر ، وبالامس فقط ،فقدت وظيفتي .. فقررت الا ابقى هذه الزوجة على ذمتي ..!

فأمر القاضي أن يرد زوجته الى عصمته وأقنعه بأن كل هذه الحوادث طبيعية لا دخل لها فيها ، وأن تشاؤمه منها مبعثه الهمز واللمز المتواصل عنها .

لكن قبل ان يغادر الرجل القاعة مع زوجته ، تسلم القاضي رسالة بإنهاء خدماته .. فعاد ونادى على الزوج .. وقالله
((( اقول لك .. طلقها يا ابني .. طلقها )))

م .نبيل زبن
12-10-2010, 01:01 PM
هناك رجل طلق زوجته .. لا لعيب خلقي فيها وانما لأنه يعتقد بأنها نذير شؤم عليه ...

وفي المحكمة ... وقف الزوج امام القاضي يحكي ويشكي ويشرح اسباب ودوافع الطلاق حتى لم يدع شيئاً لم يقله ... بينما وقفت الزوجة الصامته ولم تنطق بكلمة ...

قال الزوج .. تصور يا سيادةالقاضي .. اول يوم رأيتها فيه كانت في زيارة الى بيت الجيران فأوقفت سيارتي عندالباب الخلفي وذهبت لأتلصص من بعيد ، وما هي الا ثوان حتى سمعت صوت اصطدام عظيم فهرعت لأجد عربة جمع القمامة قد هشمت سيارتي . وفي اليوم الذي ذهب اهلي لخطبتها .. توفيت والدتي في الطريق وتحول المشوار .. من منزل العروس الى مدافن العائلة ..!

وفي فترة الخطوبة كنت كل مرة اصطحبها الى السوق يلتقطني الرادار . واذا حدث و خففت السرعة استلمت مخالفة مرورية بسبب وقوف في مكان ممنوع ! فهل هذا طبيعي سيادةالقاضي ..؟

ويوم العرس شب حريق هائل في منزل الجيران ، فامتدت النيران الى منزلنا والتهمت جانباً كبيراً من المطبخ .

وفي اليوم التالي جاء والدي لزيارتنا فكسرت ساقه ، بعد ان تدحرج من فوق السلم ودخل المستشفى وهناك قالوا لنا انه مصاب بداء السكري على الرغم من تمتعه بصحة جيدة واخذناه للعلاج الى الخارج ولم يعد للبلاد الى الآن .

وكلما جاء اخي وزوجته لزيارتنا ، دب خلاف مفاجئ بينهما ، واشتعلت المشاجرات واقسم عليها بالعودة الى بيت اهلها . وكانت كل عائلة تهمس لي بأن زوجتي هي سبب المصائب التي تهبط علينا ، لكنني لم اكن اصدق فهي زوجة رائعة وبها كل الصفات التي يتمناها كل شاب .. لكن يا سيادة القاضي .. بدأت ألاحظ انحالتي المادية في تدهور مستمر وأن راتبي بالكاد يكفي مصاريف الشهر ، وبالامس فقط ،فقدت وظيفتي .. فقررت الا ابقى هذه الزوجة على ذمتي ..!

فأمر القاضي أن يرد زوجته الى عصمته وأقنعه بأن كل هذه الحوادث طبيعية لا دخل لها فيها ، وأن تشاؤمه منها مبعثه الهمز واللمز المتواصل عنها .

لكن قبل ان يغادر الرجل القاعة مع زوجته ، تسلم القاضي رسالة بإنهاء خدماته .. فعاد ونادى على الزوج .. وقالله
((( اقول لك .. طلقها يا ابني .. طلقها )))


هههه ههههههه

الغلط صدقنى في الزلمة الذي كمل زواجه ثم حياتها معها
هذه مصيبة متنقلة شو بده فيها

مازن الجبالي
12-10-2010, 06:36 PM
هههه ههههههه

الغلط صدقنى في الزلمة الذي كمل زواجه ثم حياتها معها
هذه مصيبة متنقلة شو بده فيها

مشكور اخي م نبيل

لمرورك الطيب

تحياتي

مازن الجبالي
12-10-2010, 08:37 PM
قصتنا اليوم بتحكي عن

السعد وعد والسعد من الله


تزوج رجل وأنجب طفلا ، وعندما صار الطفل في الخامسة من عمره توفَّى اللهُ الرَّجُلَ ، كان الرجل فقيرا و يسكن مع زوجته في بيت من الصفيح ، ولم يكن معيلا للطفل وأمه من أحد غير الله - سبحانه وتعالى- ، جهزت الأم لطفلها وعاءً ، ووضعت به قليلا من الترمس لبيعه على باب البيت ؛ فرزقها الله رزقاً طيباً ، ثم زادت بعد أيام كمية الترمس فزاد الله في رزقها ، واستمرت بزيادتها في كل يوم حتى تحسنت أحوال الأسرة ؛ ففتحت لابنها في بيتها غرفة للبيع كانت تقع على الشارع العام ، وملأتها بالبضاعة ، وسّع الله الرزق على المرأة وولدها ، وصار ابنها شاباً في السادسة عشر من عمره ، طلب الابن من أمه أن تبيع البيت وتشتري بيتا آخرا أجمل منه ، باعت الأم البيت وإشترت له بيتا جميلا يقع في مكان جميل ، وفتح وسط المدينة محلا تجاريا متواضعا ، استمر الرزق يتدفق على الشاب الذي كان بالأمس طفلا ينتزع لقمة عيشه ، ففتح فيما بعد أكبر المحلات التجارية وأضخمها....

وفي يومِ من الأيام ، أقبل الملك ووزيره يتفقدان المدينة ، وفي أثناء نزول الملك عن ظهر جواده ، سقط من يد الملك خاتمٌ ثمينٌ من الذهب ، فأمر جميع سكان المدينة بما فيهم رجال الحرس والجنود بالبحث عنه لكنهم لم يعثروا عليه ، وفي أثناء البحث وقعت عين الملك على محلات الشاب ، وكان في المحلات من الخيرات والبضائع ماشاء الله أعلم بها ، بحيث صار متميزا عن جميع تجار زمانه ، أمر الملك بإحضار الشاب ( صاحب المتجر ) بين يديه ثم سأله : من أين لك كل هذا المال الوفير والرزق الكبير ؟ .

قال الشاب للملك : يا ملك الزمان ، لقد جاءني وقت أضرب يدي في الرمل فيتحول الرمل إلى ذهب ، وقبض الشاب من الأرض حفنة من التراب أمام الملك وقال له : انظر يا ملك الزمان ، فتح الشاب يده وقد امتلأت بالرمل ، وإذا بخاتم الملك يظهر بين الرمال التي قبضها الشاب بيده

قال الملك : لقد سئم الشعب والجنود من البحث عن الخاتم ، وأنت الآن يظهر الخاتم بين يديك بغير عناء !! .... خذ هذا الخاتم هدية مني لك ، والسّعد وعد يا ولدي .... والسعد من الله .

مازن الجبالي
12-12-2010, 05:25 PM
ساعي خير


منذ زمن بعيد في بلاد بعيدة عاش شابان كانا مثل كثير من الشبان الذين نعرفهم الآن. كان الأخوان محبوبين إلا أنهما غير مطيعين لوجود نزعة متمردة بداخلهما, وأصبح سلوكهما سيئا بالفعل, عندما شرعا في سرقة الأغنام من جيرانهم من الفلاحين, وهو جرم كبير في المناطق الريفية في زمن بعيد وأرض بعيدة... وفى يوم من الأيام قبض الفلاحون على اللصين وحدد الفلاحون مصيرهما:
سوف يوشم الأخوان على جبينيهما بالحرفين س/خ اللذين يرمزان إلى سارق الخراف ولسوف ترافقهم هذه العلامة طوال حياتهم.
أحد الأخوين شعر بخزي شديد بسبب هذه العلامة لدرجة أنه رحل ولم يعرف أحد عنه شيئا بعد ذلك, وأما الآخر فقد ندم أشد الندم وقرر أن يصلح خطأه نحو الفلاحين الذين أساء إليهم ..!!! في البداية تشكك فيه الفلاحون وابتعدوا عنه لكن هذا الأخ كان مصراً على إصلاح أخطائه فحينما كان يمرض أي شخص كان سارق الخراف يأتي إليه ليساعده ببعض الحساء والكلمات الحانية، وعندما يوجد من يحتاج إلى مساعده في عمل ما كان سارق الخراف يمد له يد المساعدة .. ولم يكن يفرق بين غنى أو فقير فقد كان يساعدهم جميعاً, ولم يكن يقبل أجراً على أعماله الخيرة فلقد عاش حياته للآخرين …!!!
وبعد سنوات عدة مر مسافر بالقرية, وجلس في مقهى على الطريق ليتناول غذاءه, فرأى رجلاً عجوزاً موشوماً بوشم عجيب على جبينه س/خ وكان العجوز يجلس بالقرب منه, ولاحظ الغريب أن كل من يمر بهذا الرجل من أهل القرية يقف ويتحدث معه أو يقدم احترامه وكان الأطفال يتوقفون ليحتضنوه أو ليحتضنهم هو بدفء, فأصاب الغريب الفضول وسأل صاحب المقهى: إلى ماذا يرمز هذا الوشم العجيب الموجود على جبهة هذا الرجل العجوز؟
فأجابه صاحب المقهى : لا أعرف فلقد حدث هذا منذ زمن بعيد, ثم صمت برهة ليفكر, ثم قال : ولكنني أظن أنها ترمز إلى ساع خير....!!!!

مازن الجبالي
12-14-2010, 02:49 PM
نصائح ثمينة

يحكى في قديم الزمان أن رجلاً من الحكماء رأى في ما يرى النائم أن أحدا يخبره إذا أصبحت وخرجت من باب دارك فعليك فعل الآتي :
أول شيء يقبل إليك تأكله ، وثاني شيء تراه تدفنه ، وثالث شيء يقبل إليك تقطعه وتأخذ النصف منه وتعطي النصف الآخر لصاحبه ، رابع شيء تراه تهرب منه !!!!
تعجب الحكيم من تلك الرؤية وانتظر حتى الصباح...!!!
وفي الصباح استعد للخروج مترقبا!!
خرج مع شروق الشمس واخذ وجهته إلى الصحراء وإذا به يرى شيئا كبيرا بحجم الجبل من بعيد يتوجه إليه وقال في نفسه يا الله كيف آكل هذا الشيء الكبير....!!!!
وإذا بهذا الشيء الكبير يصغر ويصغر حتى أصبح بحجم اللقمة وسكن بين يديه فأخذه ووضعه في فمه وأكله على الفور وهو متعجب!!!
واستمر بالمشي حتى رأى ذهبا مرمي في الصحراء فتذكر أن عليه أن يدفنه ، فدفنه وهو حائر … !!!
واخذ بالمشي حتى رأى طائرا جميلا يهوي إليه فامسك به وقال يجب أن اقطعه نصفين ولكن لمن أعطي النصف الآخر,,؟؟؟
وقام بقطعه ، وإذا بفارس على جواده يقدم إليه ويقول هذا الطائر لي وأعطاه نصفه وأخذه الفارس دون أن يعترض وذهب عنه..!!!
واستمر بالمشي حتى رأى جيفه عفنه فهرب منها إلى أن عاد إلى بيته,,طالبا من الله أن يفسر له ما حدث.
وفي الرؤية قيل له اعلم أيها الحكيم أن تفسير ما عملت كالآتي :
أما الشيء الكبير الذي رأيته يصغر إلى أن أصبح لقمه أكلتها فهو((الغضب)) أول ما يغضب الإنسان يكون كالجبل يريد إن يهدم ما دونه وإذا تمالك نفسه فانه يقضي على الشيطان حتى يصبح لا قوة له...!!!
وأما الذهب الذي رايته فهو ((عمل الخير)) فإذا عملت خيرا لا تمنن على الذي فعلته من اجله ولا تكن منانا عليه ، واكتم ما عملت من خير وقل لوجه الله.
((وأما الطائر الجميل فهو النصيحة)) فخذ بالنصيحة وان لم تعجبك فخذ بنصفها وارجع لصاحبها النصف.
وأما الجيفة التي هربت منها فهي((الغيبة)) فان كنت في مجلس يغتابون فيه أخا فاهرب منه حتى لا تشترك معهم بإثمهم ...!!!!

مازن الجبالي
12-17-2010, 04:16 PM
حكمة صينية :


جاء في حكم و قصص الصين القديمة أن ملكا أراد أن يكافئ أحد مواطنيه فقال له
امتلك من الأرض كل المساحات التي تستطيع أن تقطعها سيرا على قدميك ..
فرح الرجل وشرع يزرع الأرض مسرعا ومهرولا في جنون ..
سار مسافة طويلة فتعب وفكر أن يعود للملك ليمنحه المساحة التي قطعها ..
ولكنه غير رأيه وقرر مواصلة السير ليحصل علي المزيد ..
سار مسافات أطول وأطول وفكر في أن يعود للملك مكتفيا بما وصل إليه ..
لكنه تردد مرة أخرى وقرر مواصلة السير ليحصل علي المزيد والمزيد ..
ظل الرجل يسير ويسير ولم يعد أبداً ..
فقد ضل طريقه وضاع في الحياة ..
ويقال إنه وقع صريعا من جراء الإنهاك الشديد ..
لم يمتلك شيئا ولم يشعر بالاكتفاء والسعادة
لأنه لم يعرف حد الكــفاية أو ( القناعة ) ....!!!!!
النجاح الكافي :
صيحة أطلقها لوراناش وهوارد ستيفنسون ، يحذران فيها من النجاح الزائف المراوغ الذي يفترس عمر الإنسان ، فيظل متعطشا للمزيد دون أن يشعر بالارتواء .. !!!!
من يستطيع أن يقول لا في الوقت المناسب ويقاوم الشهرة والأضواء والثروة والجاه والسلطان ؟
لا سقف للطموحات في هذه الدنيا،فعليك أن تختار ما يكفيك منها ثم تقول نكتفي بهذا القدر..!
الطموح مصيدة:
تتصور إنك تصطاده .. فإذا بك أنت الصيد الثمين ..
ان كنت لا تصدق ، إليك هذه القصة :
ذهب صديقان يصطادان الأسماك فاصطاد أحدهما سمكة كبيرة فوضعها في حقيبته ونهض لينصرف ..
فسأله الآخر : إلي أين تذهب ؟! ..
فأجابه الصديق : إلي البيت لقد اصطدت سمكة كبيرة جدا تكفيني ..
فرد الرجل : انتظر لتصطاد المزيد من الأسماك الكبيرة مثلي ..
فسأله صديقه : ولماذا أفعل ذلك ؟! ..
فرد الرجل .. عندما تصطاد أكثر من سمكة يمكنك أن تبيعها..
فسأله صديقه : ولماذا أفعل هذا ؟ ..
قال له كي تحصل علي المزيد من المال ..
فسأله صديقه : ولماذا أفعل ذلك ؟ ..
فرد الرجل : يمكنك أن تدخره وتزيد من رصيدك في البنك ..
فسأله : ولماذا أفعل ذلك ؟ ..
فرد الرجل : لكي تصبح ثريا .. !!!!
فسأله الصديق : وماذا سأفعل بالثراء؟! ..
فرد الرجل تستطيع في يوم من الأيام عندما تكبر أن تستمتع بوقتك مع أولادك وزوجتك
فقال له الصديق العاقل:
هذا هو بالضبط ما أفعله الآن ولا أريد تأجيله حتى أكبر ويضيع العمر ...!!!!
.. رجل عاقل .. أليس كذلك !!
يقولون :
المستقبل من نصيب أصحاب الأسئلة الصعبة .. ولكن الإنسان كما يقول (فنس بوسنت) : أصبح في هذا العالم ، مثل النملة التي تركب علي ظهر الفيل .. !!!
تتجه شرقا بينما هو يتجه غربا ..
فيصبح من المستحيل أن تصل إلى ما تريد .. لماذا ؟ ..
لأن عقل الإنسان الواعي يفكر بألفين فقط من الخلايا ..
أما عقله الباطن فيفكر بأربعة ملايين خلية وهكذا يعيش الإنسان معركتين ..
معركة مع نفسه ومع العالم المتغير المتوحش .. ولا يستطيع أن يصل إلي سر السعادة أبدا.
سر السعادة :
يحكى أن أحد التجار أرسل ابنه لكي يتعلم سر السعادة
لدى أحكم رجل في العالم .. مشي الفتى أربعين يوما حتى وصل إلى قصر جميل علي قمة جبل.. وفيه يسكن الحكيم الذي يسعى إليه ..!!!!
وعندما وصل وجد في قصر الحكيم جمعاً كبيرا من الناس ..
انتظر الشاب ساعتين لحين دوره .. !!
أنصت الحكيم بانتباه إلى الشاب ، ثم قال له : الوقت لا يتسع الآن وطلب منه أن يقوم بجولة داخل القصر ويعود لمقابلته بعد ساعتين .. !!!!
وأضاف الحكيم وهو يقدم للفتى ملعقة صغيرة فيها نقطتين من الزيت :
امسك بهذه الملعقة في يدك طوال جولتك وحاذر أن ينسكب منها الزيت أخذ الفتى يصعد سلالم القصر ويهبط مثبتاً عينيه على الملعقة ...!!!!
ثم رجع لمقابلة الحكيم الذي سأله :
هل رأيت السجاد الفارسي في غرفة الطعام ؟ .. الحديقة الجميلة ؟ ..
وهل استوقفتك المجلدات الجميلة في مكتبتي ؟ ..
ارتبك الفتى واعترف له بأنه لم ير شيئا .. !!!
فقد كان همه الأول ألا يسكب نقطتي الزيت من الملعقة ..
فقال الحكيم : ارجع وتعرف على معالم القصر .. فلا يمكنك أن تعتمد على شخص لا يعرف البيت الذي يسكن فيه .. !!!!
عاد الفتى يتجول في القصر منتبها إلي الروائع الفنية المعلقة على الجدران ، شاهد الحديقة والزهور الجميلة .. !!!
وعندما رجع إلي الحكيم قص عليه بالتفصيل ما رأى ..
فسأله الحكيم : ولكن أين قطرتي الزيت اللتان عهدت بهما إليك ؟
نظر الفتى إلى الملعقة فلاحظ أنهما انسكبتا
فقال له الحكيم : تلك هي النصيحة التي أستطيع أن أسديها إليك سر السعادة هو أن ترى روائع الدنيا وتستمتع بها دون أن تسكب أبدا قطرتي الزيت.
فهم الفتى مغزى القصة فالسعادة هي حاصل ضرب التوازن بين الأشياء وقطرتا الزيت هما الستر والصحة ..
فهما التوليفة الناجحة ضد التعاسة.

لؤلؤة عجور
12-17-2010, 07:56 PM
السعد وعد والسعد من الله

اخيرا عرفت شو قصة المثل , من يوم ما خلقت وامي تحكيه واليوم ما مازن فشيت غلي

الله يبارك فيك

*ريحانة*
12-18-2010, 02:55 PM
أخي الكريم مازن اجد جُلَّ مواضيعك تحمل معاني ثمينة وذات فوائد جمّه
فلك كل الإحترام والتقدير على جهودك المبذولة في منتديات عجور

http://files.fatakat.com/2009/6/1244536450.gif

مازن الجبالي
12-19-2010, 11:43 AM
السعد وعد والسعد من الله

اخيرا عرفت شو قصة المثل , من يوم ما خلقت وامي تحكيه واليوم ما مازن فشيت غلي

الله يبارك فيك

اخت لؤلؤة عجور

http://files.fatakat.com/2010/1/1263470646.gif

مازن الجبالي
12-19-2010, 11:46 AM
أخي الكريم مازن اجد جُلَّ مواضيعك تحمل معاني ثمينة وذات فوائد جمّه
فلك كل الإحترام والتقدير على جهودك المبذولة في منتديات عجور

http://files.fatakat.com/2009/6/1244536450.gif

اخت ريحانة

http://vb.arabseyes.com/uploaded/41659_1212163753.gif

مازن الجبالي
12-19-2010, 11:49 AM
الكوخ المحترق


هبت عاصفة شديدة على سفينة في عرض البحر فأغرقتها.. ونجا بعض الركاب.. منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب به حتى ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة ومهجورة ما كاد الرجل يفيق من إغمائه ويلتقط أنفاسه ، حتى سقط على ركبتيه وطلب من الله المعونة والمساعدة و سأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم.
مرت عدة أيام كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر و ما يصطاده من أرانب، و يشرب من جدول مياه قريب و ينام في كوخ صغير بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل و حر النهار ....!!!!!
و ذات يوم، أخذ الرجل يتجول حول كوخه قليلا ريثما ينضج طعامه الموضوع على بعض أعواد الخشب المتقدة ، و لكنه عندما عاد فوجئ بأن النار التهمت كل ما حولها .
فأخذ يصرخ: لماذا يآرب ؟ ... حتى الكوخ احترق ، لم يعد يتبقى لي شيء في هذه الدنيا وأنا غريب في هذا المكان، والآن أيضاً يحترق الكوخ الذي أنام فيه.. لماذا يآرب كل هذه المصائب تأتي إليّ ؟!!
ونام الرجل من الحزن وهو جائع...!!
و في الصباح كانت هناك مفاجأة في انتظاره إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة وتُنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه . أما الرجل فعندما صعد على سطح السفينة أخذ يسألهم كيف وجدوا مكانه
فأجابوه :
" لقد رأينا دخاناً، فعرفنا أن شخصاً مآيطلب الإنقاذ !!! "
فسبحان من علِم بحاله ورآى مكانه..
سبحانه مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ولا نعلم ..
إذا ساءت ظروفك فلا تخف ..
فقط ثِق بأنَّ الله له حكمة في كل شيء يحدث لك وأحسن الظن به
وعندما يحترق كوخك .. إعلم أن الله
يسعى لإنقاذك .. بالوسلية التي يختارها لك
ولكن ... إصبر .. إصبر .. إصبر...
نثرات من الحكمة :
• سُئِل حكيم : من أسوأ الناس حالاً؟
قال : من قويت شهوته .. وبعدت همته.. وقصرت حياته .. وضاقت بصيرته
• سُئِل حكيم : بم ينتقم الإنسان من عدوه.....؟ فقال : بإصلاح نفسه
• سُئِل حكيم : ما السخاء .. ؟ فقال : أن تكون بمالك متبرعاً، ومن مال غيرك متورعاً.
• سُئِل حكيم : كيف أعرف صديقي المخلص .....؟
فقال : أمنعه ..وأطلبه..فإن أعطاك ..فذاك هو ,..وإن منعك..فالله المستعان!
• قيل لحكيم :ماذا تشتهي .....؟ فقال : عافية يوم !
فقيل له : ألست في العافية سائر الأيام ...؟ فقال : العافية أن يمر اليوم بلا ذنب .
• قال حكيم : الرجال أربعة : جواد و بخيل و مسرف و مقتصد
فالجواد : من أعطى نصيب دنياه لنصيبه من آخرته.
والبخيل : هو..الذي لا يعطي واحداً منهما نصيبه.
والمسرف : هو الذي يجمعهما لدنياه.
والمقتصد: هو الذي يعطي كل واحده منهما نصيبه
• قال حكيم : أربعة حسن,,,,,, ولكن أربعة أحسن !
الحياء من الرجال..حسن،,,,,,,, ولكنه من النساء..أحسن .
والعدل من كل انسان..حسن،,,,,,,,,, ولكنه من القضاء والامراء..أحسن .
والتوبة من الشيخ ..حسن،,,,,,,,,,,ولكنها من الشباب..أحسن .
والجود من الأغنياء..حسن..,,,,,,,,, ولكنه من الفقراء..أحسن
• قال حكيم : إذا سألت كريماً .... فدعه يفكر....فإنه لا يفكر إلا في خير.
وإذا سألت لئيماً.. فعجله.. لئلا يشير عليه طبعه ..أن لا يفعل !
• قيل لحكيم : الأغنياء أفضل أم العلماء ...... ؟
فقال : العلماء أفضل .
فقيل له : فما بال العلماء يأتون أبواب الأغنياء . ولا نرى الأغنياء يأتون أبواب العلماء..؟
فقال : لأن العلماء عرفوا فضل المال ، والأغنياء لم يعرفوا فضل العلم ...!!!!
• قال حكيم : الناس في الخير أربعة : فمنهم من يفعله .. ابتداء، ومنهم من يفعله .. إقتداء ، ومنهم من يتركه .. حرماناً ، ومنهم من يتركه .. استحساناً .
فمن يفعله ابتداء ....... كريم!
ومن يفعله اقتداء ....... حكيم !
ومن يتركه استحساناً ...... غبي!
ومن يتركه حرماناً ........ شقي
دعاء : اللهم اجعل آخر كلامنا في الدنيا لا اله إلا الله محمد رسول الله
اللهم لا تجعلنا ممن ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا...!!!

أمان
12-19-2010, 11:50 AM
هناك رجل طلق زوجته .. لا لعيب خلقي فيها وانما لأنه يعتقد بأنها نذير شؤم عليه ...

وفي المحكمة ... وقف الزوج امام القاضي يحكي ويشكي ويشرح اسباب ودوافع الطلاق حتى لم يدع شيئاً لم يقله ... بينما وقفت الزوجة الصامته ولم تنطق بكلمة ...

قال الزوج .. تصور يا سيادةالقاضي .. اول يوم رأيتها فيه كانت في زيارة الى بيت الجيران فأوقفت سيارتي عندالباب الخلفي وذهبت لأتلصص من بعيد ، وما هي الا ثوان حتى سمعت صوت اصطدام عظيم فهرعت لأجد عربة جمع القمامة قد هشمت سيارتي . وفي اليوم الذي ذهب اهلي لخطبتها .. توفيت والدتي في الطريق وتحول المشوار .. من منزل العروس الى مدافن العائلة ..!

وفي فترة الخطوبة كنت كل مرة اصطحبها الى السوق يلتقطني الرادار . واذا حدث و خففت السرعة استلمت مخالفة مرورية بسبب وقوف في مكان ممنوع ! فهل هذا طبيعي سيادةالقاضي ..؟

ويوم العرس شب حريق هائل في منزل الجيران ، فامتدت النيران الى منزلنا والتهمت جانباً كبيراً من المطبخ .

وفي اليوم التالي جاء والدي لزيارتنا فكسرت ساقه ، بعد ان تدحرج من فوق السلم ودخل المستشفى وهناك قالوا لنا انه مصاب بداء السكري على الرغم من تمتعه بصحة جيدة واخذناه للعلاج الى الخارج ولم يعد للبلاد الى الآن .

وكلما جاء اخي وزوجته لزيارتنا ، دب خلاف مفاجئ بينهما ، واشتعلت المشاجرات واقسم عليها بالعودة الى بيت اهلها . وكانت كل عائلة تهمس لي بأن زوجتي هي سبب المصائب التي تهبط علينا ، لكنني لم اكن اصدق فهي زوجة رائعة وبها كل الصفات التي يتمناها كل شاب .. لكن يا سيادة القاضي .. بدأت ألاحظ انحالتي المادية في تدهور مستمر وأن راتبي بالكاد يكفي مصاريف الشهر ، وبالامس فقط ،فقدت وظيفتي .. فقررت الا ابقى هذه الزوجة على ذمتي ..!

فأمر القاضي أن يرد زوجته الى عصمته وأقنعه بأن كل هذه الحوادث طبيعية لا دخل لها فيها ، وأن تشاؤمه منها مبعثه الهمز واللمز المتواصل عنها .

لكن قبل ان يغادر الرجل القاعة مع زوجته ، تسلم القاضي رسالة بإنهاء خدماته .. فعاد ونادى على الزوج .. وقالله
((( اقول لك .. طلقها يا ابني .. طلقها )))

هههههههههههههه
عنجـــــــد قصة روووووووووووعة
اتذكر انني شاهدت مرة فلما هندي عن رجل مشوه قبيح المنظر عشقته فتاة جميلة جدا
وبجرد دخولها في حياته اصبحت تحدث مصائب له ولاصدقائه
وفي نهاية الفلم قتلها برغم حبه العميق لها
قتلها ليخلص الناس من شر حسدها
ويقضي حياته في السجن وهو يرسم وجهها الجميل على الحيطان
وتم عرض الرجل على الاطباء النفسيين
واكتشف الاطباء انه مجنون وبعاني من هلوسات
يعني باختصار راحت زوجته ضحية هلوسات في دماغه المريض

مازن الجبالي
12-28-2010, 05:47 PM
اخت أمان

http://www.ommahat.net/forum/imgcache/46171.jpg

ابو ايهم السراحنة
12-28-2010, 05:50 PM
http://www.jamaa.cc/cach_images/www.jamaa.cc_81260be9f9c1db85415774a74448c8eb.cach

مازن الجبالي
12-28-2010, 05:51 PM
الملافظ سعد :

إمرأة عربية زارت صديقتها الذكية ، وبعد التحدث في شتـّى المجالات ، تفاجأت الزائرة حين علمت من صديقتها الذكية أن زوجها لا يشكو أبدا ولا يتذمّر من شراء حاجيات المنزل بل على العكس تماما ، فكل ما تريده تطلبه منه وهو يحضره ..!!!
فقامت الزائرة ، واستفسرت من صديقتها الذكية عن سر ذلك ، فقالت لها صديقتها الذكية ، أنظري كيف اكتب له الطلبات التي اريدها :
حبيبي ، أريد جبنة بيضاء مثل قلبك ، قشطة يا قشـطة ، سـُكـّر مثل دمك ، بندورة مثل لون خدودك ، شطة مثل مشاعرك ، عسل يا عمري ، زعفران مثل لون قلبك ، صابون معطـّرة مثل ملمسك ، شكولاته حلوة يا حلو....!!!!
وقالت لها بعد ذلك جملتها التي تطبقها دائما في حياتها الزوجية " كـوني له امرأة يكن لك رجلاً ....!!!!
فانبهرت الزائرة من هذا الأسلوب الجميل وقررت أن تطبقه هي أيضاً على زوجها ، وعندما عادت إلى منزلها ، قامت بكتابة الطلبات التالية لزوجها لكي يحضرها لها ، فكتبت :
حبيبي أريد : بصل مثل ريحة حلقك ، باذنجان مثل لونك ، بندورة مثل لون عيونك ، قرنبيط مثل شعرك ، بطاطا مثل أنفك ، ضمة بقدونس مثل شاربيك ، وثوم مثل رائحتك ، ورق عنب مثل اذنيك ، مساحة حمام بطولك ، وخروف للعيد سمين مثلك ...!!!!
ولا تتأخر، حتى لا ارميك بكل الأحذية التي بمقاسك ...!!!
وقد كانت آخر مرة تكتب طلبات المنزل لأنه طلـّقـها بالثلاثة ، لأن الملافظ سعد ، وهي أتعس الكائنات بهذا الفن...!!!!!!
دعاء :
اللهم لك الحمد ، أنت نور السموات والأرض ومن فيهن ، ولك الحمد ، أنت قيم السموات والأرض ومن فيهن ولك الحمد ، أنت الحق ، ووعدك حق ، وقولك حق ، ولقاؤك حق ، والجنة حق ، والنار حق ، والساعة حق ، والنبيون حق ، ومحمد حق... اللهم لك أسلمت ، وعليك توكلت ، وبك آمنت ، وإليك أنبت ، وبك خاصمت ، وإليك حاكمت ... فاغفر لي ما قدمت وما أخرت ، وما أسررت وما أعلنت ، أنت المقدم وأنت المؤخر ، لا إله إلا أنت.
الصورة :
يحـــكى أنه كان يوجد ملك أعــرج ويرى بعين واحدة ، وفي أحد الايام.... دعا هذا الملك رسامين ليرسموا له صورة شخصية بشرط أن "لاتظهر عيوبه" في هذه الصورة
فرفض كل الفنانيــن رسم هذه الصورة.....!!!!!
فكيف سيرسمون الملك بعينين وهو لايملك سوى عين واحدة ؟
وكيف يصورونه بقدمين سليمتين وهو أعرج ؟
ولكن... وسط هذا الرفض الجماعي (قبل أحد الفنانين رسم الصورة)...!!!!
وبالفعل رسم صوره جميلة وفي غايــة الروعة
كيف ؟؟
تصور الملك واقفاً وممسكاً ببندقيــــة الصيد (بالطبع كان يغمض إحدى عينيه)
ويحني قدمـــه العرجاء
وهــكذا رسم صورة الملك بلا عيــوب وبكل بساطـة
ويقال أن الملك كان تيمور لنك ، والرسام الشيخ نصر الدين خوجة المعروف بـ جحا
الخلاصة :
{ليتنا نحاول أن نرسم صوره جيدة عن الآخرين} مهما كانــــــــــــت عيوبهم واضحة..
وعندما ننقل هذه الصورة للناس... نستر الأخطاء فلا يوجد شخص خال من العيوب ، فلنأخذ الجانب الإيجابي داخل أنفسنا وأنفس الآخرين ونترك السلبي فقط لراحتنا وراحة الآخرين.
فوائد الصلاة للمرأة الحامل
سألت إمرأة حامل طبيبها:
أي أنواع من التمارين تنصحني خلال فترة الحمل؟
فأجاب عليها : عليك بالصلاة
فاندهشت وقالت: كيف؟
فأجابها والبسمة ترسم على شفتيه:
-1 عندما تركعين فأنت تقومين بتمرين ميل الجذع للأمام.
-2 وعندما تسجدين فأنت تقومين بأشهر تمرين للحامل وهو وضع الصدر – الركبة.
-3 وأثناء قيامك ونزولك فأنت تقومين بتمرين القرفصاء والقيام.
-4 وأخيرآ عند جلوسك للتشهد فإنك تقومين بتمرين الجلوس والاسترخاء. فازدادت المرأة حيرة
فسألت مرة أخرى: وما هي فوائد هذه التمارين؟
فأجاب:
1-تكسب مرونة لمعظم أعضاء وعضلات الجسم، وتسهل حركة العمود الفقري مع الحوض مفصليًا للمحافظة على ثبات الجسم واعتدال قوامه.
-2تنشيط الدورة الدموية في القلب والدماغ والشرايين والأوردة مما يساعد :
أـ في توصيل الغذاء إلى الجنين بانتظام عبر الدم.
ب ـ ويساعد أيضًا في نمو الجنين نموًا طبيعيًا.
ج ـ عدم التعرض لدوالي القدمين.
3-المحافظة على مرونة مفاصل الحوض وتقوية عضلات جدار البطن مما يساعد :
أـ يساعد المعدة على تقلصها وأداء عملها على أكمل وجه.
ب ـ التغلب على عسر الهضم .
-4رفع المعنويات وإكساب الثقة بالنفس، والسيطرة على الجسم، والقدرة على التركيز.
الخلاصة:
الصلاة هي خير رياضة للبدن وخير تعويض عن الحركة المفقودة يمكن أن تمارسها المرأة الحامل دون أي خطورة أو خوف أو وجل ، بل حتى دون استشارة الطبيب.
والصلاة رائعة ومفيدة للحامل وغير الحامل ..!!
وأولا وأخيرا هي فريضة نؤديها طاعة وامتثالا لله ، مع اليقين أن الله سبحانه وتعالى لم يفرض علينا إلا ما هو لخيرنا ، وإن كنا نجهل الحكمة أحيانا ..!!!

مازن الجبالي
12-30-2010, 02:54 PM
قصة نوف

محمد الملحم ابوعيد ونوف قصة مؤثرة وجميلة في عهد الانتداب الفرنسي قصة حقيقية

ما حصل ان هذا الشاعر كان موجود في عرب تسمى ( عرب الموالي ) وكانت هذة القبيلة كبيرة جدا وشيخها او اميرها اسمة علي ولة بنت اسمها ((( نوف ))) ويقال ان نوف كانت ملكة جمال ذلك العهد من الزمن وحينما انتقل هذا الشاعر الى قبيلة اخرى وهي قبيلة ( الملحم ) وكان امير هذة القبيلة اسمة ( محمد ) وكان شابا ورث الامارة عن ابية وكان اععيب اي غير متزوج مما دفع الشاعر الى قول الاشعار واصفا فيها نوف وجمال نوف فقال لة الامير محمد اذا نوف مثلما وصفتها لي سأتزوجها ويقال ان الامير محمد كان فارسا شجاعا واميرا شابا سمعتة تعم كل القبائل فأرسل محمد الملحم سبعة قبائل الى علي والد نوف لخطبتها منة دون ان يراها وعند وصول القبائل لخطبة نوف من ابيها قال لهم ابيها انة موافق وبدأ يجهز لهم طعام الغداء واثناء تحضير طعام الغداء سأل ابنتة نوف عن رأيها فقالت لة بدون تردد انها موافقة

فخاف ابوها علي ان يكون هناك علاقة بينها وبين الامير محمد فما كان منة الا وان قام بأحضار ابن عم لها واحضار المأذون وكتب لة على ابنتة نوف وقام بتقديم طعام الغداء للقبائل التي حضرت اصلا لخطبتها لمحمد الملحم وعندها قامت القبائل وقالت لة ان ما يأكل من الطعام فقط هو طعام الرجال وانت يا علي لست برجل لأنك وافقت على خطبة نوف لمحمد الملحم وانة سنبلغ محمد بما حصل واذا كان هو رجل سيكون بأمكانة التصرف معك وفعلا تم ذلك فقد اشتاط محمد الملحم غضبا واقسم انة سيتزوجا لطالما هي وافقت على ذلك

وكانت عادات العرب قديما انة تتم افراحهم في مواسم معينة من السنة وقد ترقب محمد الملحم موعد زفاف نوف لأبن عمها وركب حصانة ذو اللون الأزرق اي ( الاسود ) وامتشق بندقيتة وتوجة الي قبيلة الموالي وكان من عادات العرب ايضا انة في مواسم الزفاف يقوم فرسان قبيلة العروس بعمل الزفة لأبنتهم وتوصيلها لمنزل عريسها وكانت العروس تركب ما يسمى (( الهودج )) وهو ما يشبة الغرفة الخشبية الصغيرة المزينة توضع على الجمل ولذلك ونظرا لكثرة فرسان قبيلة الموالي لجأ محمد الملحم الى حيلة ذكية حتى لا يقاتل تلك الفرسان كلها معتمدا على حصانة القوي جدا جدا فطلب منهم ان يعمل معهم سباق للخيل بتحدي دون ان يعرفوة طبعا انة محمد الملحم وتم ذلك وكانت النتيجة انة تعبت خيولهم جميعا نتيجة السباق بأستثناء حصان محمد الملحم وحينها اقترب من الجمل الذي تركبة نوف وكان مميزا كما قلت فهو لا يعرفها شخصيا وخطفها من ( هودجها ) واركبها خلفة على الحصان وفر بها من المكان فقامت فرسان قبيلتها بمطاردتة ولكن خيولهم منهكة القوى اثر السباق فلم يستطيعوا اللحاق بة واستمر في مطاردتة اثنين من الفرسان وهم اخيها وابن عمها ( اخ زوجها المنتظر ) فأطلق النار على ابن عمها فقتلة فورا وحينما اراد ان يطلق النار على اخيها امسكت نوف بيدة وقالت لة ارجوك ان تتقي الله فهو اخي الوحيد فقال لة محمد الملحم اذهب وزي ما شفت خبر (فأنا محمد وهذة ستكون زوجتي ) وفعلا تم ذلك وقد توجة محمد ب نوف الى القبائل التي ذهبت في السابق لخطبتها من ابوها ( علي ) وحينها ارسلت القبائل الى الامير علي ( والد نوف ) وابلغتة ان نوف عندهم واهم جاهزون لدفع مهر العروس نوف كما يشاء و دية ابن عمها الذي قتل حسب شرع الله فكان الرد من والد نوف انة رفض ان يأخد مهرها او يأخد دية القتيل وطلقها من ابن عمها وزوجها لمحمد الملحم دون مهر ودون ان يأخد دية المقتول وقال لمحمد الملحم ... الزمن بيننا ...
وبعد عدة سنوات كانت نوف قد انجبت طفلا اسمة (( عقاب )) وفي تلك الفترة قامت الثورة السورية ضد الاستعمار الفرنسي وكان محمد الملحم قائد لفصيل من فصائل المقاومة الوطنية وكان علي والد نوف يعمل جاسوسأ للفرنسيين وحينما حاول الثوار قتلة لجأ الي محمد الملحم وقال لة ارجوك ان ترحمني ولا تترك الثوار يقتلونني وسأسامحك في كل ما مضى بيننا فقال لة محمد الملحم لا بل سأدفع مهر زوجتي نوف و دية المقتول ونتصالح امام كل القبائل وفعلا تم ذلك مقابل ان لا يقتلة الثوار و ان يقطع علاقتة بالفرنسيين ولكن بعد مدة من الزمن قضى الاستعمار الفرنسي على الثورة وبدأ يتربص بما بقي من الثوار في الجبال والوديان وحينما ضاقت الدنيا بمحمد الملحم وبعض رفاقة لجأ الي ( علي ) فقال لة علي سأعمل لك اتفاقية مع الحكومة الفرنسيية تقضي بأن تقوم بتسليم نفسك لهم انت ورفاقك بأسلحتكم وبعدها يتم مصادرة الاسلحة وتعفي عنكم الحكومة الفرنسية فوافق محمد الملحم على ذلك لانة لم يعد خيارا امامة سوى هذا الاتفاق .

ولكن ما تم بين الخائن علي والحكومة الفرنسية هو ان تقوم الحكومة الفرنسية بأعدام محمد الملحم حينما يسلم نفسة

وتم ذلك في مقر الحكومة الفرنسية (( سرايا الحكومة )) وفورا وحينما سلم نفسة محمد الملحم تم تشكيل محكمة سريعة قررت فيها المحمكة اعدامة في ساحة عامة وتعليقة على اعلى جسر في المنطقة

وحينما وضعوة على المشنقة قالوا لة ماذا تريد قبل ان تموت ........... فقال اريد ان ارى زوجتي نوف وابني عقاب وحصاني الزرقاء واريد ورقة وقلم لأكتب وصيتي لزوجتي وابني

فكان لة ذلك ............. فخط محمد الملحم بقلمة وصيتة لزوجتة وابنة وكانت هذة الابيات من الشعر


يقول محمد الملحم قصيدة،،،،،، بيوت مسطرة جوة الكتابي
أريد اشرح ألم ما صار ،،،،،، امور الدهر تورينا العجابي
انا اللي كان صافي لي زماني ،،،،،، وعقيد الخيل يمسكلي الركابي
انا لو صار صيحة في عربنا ،،،،،، واتونا القوم من كل الجنابي
ارد القوم وارجع صوب ربعي ،،،،،، واسقي للعداء كأس العذابي
ويوم شنقنا الله وا كبر ،،،،،،،، يا كأس السم حطولي شرابي

ألا يا نوف بوصيكي وصية ،،،،،، هدي البيت واسكني بين الخرابي
وقصي شعرك بعد مني ،،،،،، وحطية على لحدي وترابي
ألا يا نوف بعدي لا يغروكي الشبابي ،،،،،، ولا حلوين الثيابي
وسلامي برسلو ل نوف واصل ،،،،،، ولكل من دق بالأبرة ثيابي
وسلامي للشباب اهل الحمية ،،،،،، وعقيدي الخيل شياب وشبابي
أنا محمد وانتي تعرفيني ،،،، عزمي بيقطع الصخر الصلابي
اذكريني يوم ما فكيت هودجكي ،،،،،، على زرقا تسبق الريح الهبابي
يا زرقا وين خيالك ؟ ،،،،،،عجب دمعك ع خدك سكابي
وانتي يا نوف ربيلي جنيني ،،،،،، واوعي ترديلو الجوابي
وأنت يا بوي عجلي بثاري ،،،،،، قبل الشمس ما توجة ع الغيابي
واني مودعك لله ربي ،،،،،،،،،،،،،، من هذا اليوم ل يوم الحسابي


وكانت هذة وصية محمد الملحم لزوجتة نوف وأبنة عقاب وتم اعدامة وتعليقة على جسر في سوريا يعرف حتى هذا اليوم ب جسر الملحم وفعلا عملت نوف بوصية زوجها محمد وهدمت المنزل واستقرت للسكن بمنطقة موحشة حتى كبر أبنها عقاب ................... واشتد ساعدة فقالت لة يا بني ...... ان الحكومة الفرنسية لم تقتل ابوك الامير محمد فقال لها أذن من قتلة ؟ فقالت لة والدي أي جدك علي وأبوك اوصاني وصية حين التف حبل المشنة على عنقة ......... فقال لها وما هي الوصية ؟؟ فقالت لة تعال نجلس على قبر ابيك لأقولها لك ................. فقالت لة هذة الأبيات من الشعر

من قبل ما أقرا الوصية ،،،،،، ي الله يا ابني قوم
ت نطوف حول القبر ونسيبي ،،،،،، بلكن الرميم ايقوم
يناديك بالصوت تتلبي المطاليبي ،،،،،، قتال بيك علي يا ريتو ما يطيبي
ان كان قتلتو يا عقاب طوف حولة وحوم ،،،،،، ولا تعتق بدارهم ضيف ولا معازيب
وان كان يا عقاب ما بتقدر لحربهم تروح ،،،،،، غير اقطع ثديي اللي رضعت منة حاليبي


أتبسم عقاب لأمة من قلب مهموم ،،،،،، وقلها يا نوف بيكفي تزيدي تعذيبي
وأعتلى من فوق الزرقا كالطيور تحوم ،،،،،، مثل السبع فية الو سطوة والو هيبي
وصل الموالي وع سيدو راح شن هجوم ،،،،،، ابن محمد الملحم أتى بالثار ت يجيبي
استحكم بدار فيها تحاصر يوم ،،،،،، بيدة البارود وشعل نيرانها يصيبي
وصوب بضربة ع سيدو خلى دمة يعوم ،،،،،، ونادى ياااااا بوي اخدت بالثار مش عيبي
وعاود ع نوف يرفرف مثل طير يحوم ،،،،،، وقلها يا نوف ابوكي انحط ف الجيبي

قالت لة يا ريتني جبت مثلك توم ،،،،،، يبقوا بالدار نشاما النفس ب طيبي
ويا ريت جاد علينا الدهر بيوم ،،،،،، وشافك ابوك بوقار ومرجلة وهيبي

مازن الجبالي
01-07-2011, 11:27 PM
فى يـوٍم من الأيـام

كان هنــاك رجـل ثـري
...
أخذ إبنـه فى رحـله إلى بلد فقيـر

ليُرىَ إبنـه كيف يعيش الفقـراء

ومكثـا لفتره فى مزرعه تعيش فيها أسـره فقيره

وفى طريق العـوده من الرحـله

سـأل الأب لإبنـه : كيف كـانت الرحله؟

فقال الإبن : كـانت ممتـازه

فقال الأب : هل رأيت كيف يعيش الفقـراء؟

قال الإبن : نعـم

فقال الأب : إذاً أخبرنى ماذا تعلمـت من هذه الرحـله؟

فرد الإبن قــائلاً

لقد رأيت أننا نملك كلباً واحـداً و"الفقـراء" يملكون 4 كـلاب

ونحن لدينا بركة ماء فى وسط حديقتنا وهم لديهم جدول ليس له نهايه

ولقد جلبنا الفوانيس لنضىء حديقتنا وهم لديهم النجوم تتلألأ فى السماء

و باحة بيتنا تنتهى عند الحديقه الأماميه وهم لديهم إمتداد الأُفق

لدينا مساحه صغيره نعيش عليها وعندهم مساحات تتجاوز تلك الحقول

لدينا خدم يقومون على خدمتنا وهم يقومون بخدمة بعضهم البعض

نحن نشترى طعـامنا وهم يأكلون مما يزرعــون

نحن نملك جـدراناً عاليه لكى تحمينا وهم يملكون أصدقاء يحمونهم

فتعجب الوالد من إبنـه وظل صـامتاً

وعندها رد الإبن قـائلاً

شكراً لك يا أبى لأنـك أريتنـى كيف أننـا فقـراء

ابو ايهم السراحنة
01-08-2011, 07:51 AM
http://www.br2h.com/pic/uploads/br2h-ad0866ea33.gif

محمد العناتي
01-08-2011, 07:54 AM
ألا يا نوف بوصيكي وصية ،،،،،، هدي البيت واسكني بين الخرابي
وقصي شعرك بعد مني ،،،،،، وحطية على لحدي وترابي
ألا يا نوف بعدي لا يغروكي الشبابي ،،،،،، ولا حلوين الثيابي
وسلامي برسلو ل نوف واصل ،،،،،، ولكل من دق بالأبرة ثيابي
وسلامي للشباب اهل الحمية ،،،،،، وعقيدي الخيل شياب وشبابي
أنا محمد وانتي تعرفيني ،،،، عزمي بيقطع الصخر الصلابي
اذكريني يوم ما فكيت هودجكي ،،،،،، على زرقا تسبق الريح الهبابي
يا زرقا وين خيالك ؟ ،،،،،،عجب دمعك ع خدك سكابي
وانتي يا نوف ربيلي جنيني ،،،،،، واوعي ترديلو الجوابي
وأنت يا بوي عجلي بثاري ،،،،،، قبل الشمس ما توجة ع الغيابي
واني مودعك لله ربي ،،،،،،،،،،،،،، من هذا اليوم ل يوم الحسابي


جميل جدااااااا جداااااااااا جدااااااااا
شكرا لهذه القصة الراااااااااااااائعة

مازن الجبالي
01-09-2011, 07:24 PM
اخي ابو ايهم السراحنة

اخي محمد العناتي

http://forum.sedty.com/imagehosting/1228_1226772778.gif

مازن الجبالي
01-11-2011, 06:05 PM
قصة المال الضائع


يروى أن رجلاً جاء إلى الإمام أبى حنيفة ذات ليلة، وقال له: يا إمام! منذ مدة طويلة دفنت مالاً في مكان ما، ولكني نسيت هذا المكان، فهل تساعدني في حل هذه المشكلة؟فقال له الإمام: ليس هذا من عمل الفقيه؛ حتى أجد لك حلاً. ثم فكرلحظة وقال له: اذهب، فصل حتى يطلع الصبح، فإنك ستذكر مكان المال إن شاء الله تعالى.فذهب الرجل، وأخذ يصلي. وفجأة، وبعد وقت قصير، وأثناء الصلاة، تذكر المكان الذي دفن المال فيه، فأسرع وذهب إليه وأحضره.وفي الصباح جاء الرجل إلى الإمام أبى حنيفة ، وأخبره أنه عثر على المال، وشكره ، ثم سأله: كيف عرفت أني سأتذكر مكان المال ؟! فقال الإمام: لأني علمت أن الشيطان لن يتركك تصلي ، وسيشغلك بتذكر المال عن صلاتك.

مازن الجبالي
01-14-2011, 04:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

* * * * * * * * *

يحكى عن فتاة عمياء كانت تعيش في إحدى القرى الصغيرة

و كانت تحبّ شابا وسيما بصورة كبيرة جدا.

كانت قصة حبهما مليئة بالغرام و الشغف الشديد

و لكن العقبة الوحيدة التي واجهتهما

أنّ الفتاة لم تستطع رؤية عشيقها بعينيها

فكانت تقول لعشيقها أنها ستتزوجه إذا استطاعت أن تراه بعينيها

في يوم من الأيام جاء شخص و تبرّع بعيون لهذه الفتاة الحزينة,

و بعد العملية أصبحت قادرة على الرؤية و رجع نظرها إليها

و لأول مرة استطاعت الفتاة أن تنظر إلى الذي أحبّته و أحبّها

لكنها سرعان ما صُعقت و خابت كلّ آمالها

و اسودّت الدنيا في عينيها لتكتشف

أن عشيقها شخص أعمى لا يرى شيئا

فتقدم حبيبها إليها

و سألها قائلا 'هل ترغبين في الزواج مني بعدما أبصرتِ؟'

و بكلّ برود رفضت الفتاةعرض الزواج منه.

فابتسم الشاب و هو يقول لها

' أرجو أن تحافظي على عينيّ اللتين معك'

مازن الجبالي
01-17-2011, 10:10 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركآته
قصة رآئعة خيآلية تبين لنآ فضل المعروف ،


أراد رجل طاعن في السن وهو على فراش الموت أن يعلم ابنه
الحكمة وكيف يصنع المعروف خالصاً لوجه الله تعالى ،
فطلب من ابنه ألا يصنع معروفا مع أحد أبداً من الناس .
وبعد موت الرجل وبينما كان ابنه في رحلة صيد ممتطيا جواده


وبجانبه سلاحه، رأى نسرا مجروحا لا يتمكن من الطيران ،
أشفق الرجل على النسر فحمله من أجل مداواته في بيته ،
وأصرّ على أن يطلقه بعد علاجه .
وفي اليوم الثاني وأثناء رحلة صيد له أيضاً داخل الغابة رأى رجلا فاقدا
للوعي مكبلا في جذع شجرة ؛ فأشفق عليه ومسح
وجهه بالماء وفك قيده ، وبمجرد أن عاد إليه وعيه ،
حمله الرجل معه إلى بيته ، وجهز له مكانا خاصا واهتم به
اهتماما كبيراً ، وقدم له كل ما يحتاجه من دواء وكساء وطعام
وشراب وراحة .
وفي اليوم الثالث خرج أيضا للصيد فرأى ثعبانا مريضا ، فأشفق
عليه وحمله إلى بيته لعلاجه .
بعد أن تماثل النسر للشفاء رفض أن يبتعد عن البيت ، وفي يوم
من الأيام دخل النسر وحط بجوار زوجة الرجل وفي منقاره عقدا
جميلاً من اللؤلؤ والماس والياقوت .
فرحت المرأة بالعقد فرحا كبيرا ، وهي التي طالما عانت من مرارة
الفقر وشظف العيش ، وكان الرجل المريض الذي كان في حالة
إغماء في الغابة ينظر ويرقب ما حدث باهتمام كبير . وبعد أن
تماثل الرجل للشفاء غادر المكان بسلام وأمان . وفي الطريق
سمع هذا الرجل مناديا يقول : إن زوجة الملك قد فقدت عقدا لها ،
ومن يخبرنا عن مكانه فله مائة ليرة ذهبية ، سمع الرجل النداء
وقال في نفسه : مائة ليرة من الذهب !! ، وأنا رجل فقير لا املك
من حطام الدنيا شيئا !! ، وذهب إلى قصر الملك فأخبره بأن العقد
الذي تبحث عنه زوجته موجود في بيت رجل صياد ،( وهو
الصياد الذي اعتنى به وصنع معه معروفا وآواه وعالجه وأكرمه ).
ذهب رجال شرطة الملك إلى بيت ذلك الصياد الطيب واعتقلوه ،
واتهموه بالسرقة وأعادوا العقد إلى زوجة الملك ، ثم حكموا
عليه بقطع رأسه .
عرف الثعبان الذي عالجه الصياد الطيب في بيته بالقصة كاملة ،
فأراد أن يقدم لصاحبه خدمة لا ينساها العمر كله مقابل ما خدمه
وأحسن إليه عندما كان مريضا في الغابة .
ذهب الثعبان إلى قصر الملك ، ووصل حجرة بنت الملك والتف
حولها ، وعندما رأت زوجة الملك هذا المشهد المرعب خافت
على بنتها فأخذت تصرخ ، وأسرعت لتخبر الملك ورجال القصر،
ولكن لم يتمكن احد من الاقتراب خشية على حياة بنت الملك .
احتار الجميع في الأمر ، وكان كل واحد منهم يفكر ويبحث عن
مخرج لهذه المصيبة التي حلت بالمملكة .
قال الوزير للملك : أليس عندنا في السجن رجلا متهماً بالسرقة
ومحكوماً عليه بقطع الرأس ؟ .
قال الملك : بلا .
قال الوزير نحضره إلى هنا فإما أن يموت من لدغ الثعبان وإما أن
ينجي بنت الملك من الثعبان لأنه في كل الأحوال محكوم عليه
بالإعدام .
أحضر الجنود الصياد ، ووقف بين يدي الملك ، فطلب منه الملك
أن يدخل الغرفة لينجي بنته من الثعبان .
قال الصياد الطيب ، أرأيت يا ملك الزمان إن فعلت ذلك ، فبماذا
تكافئني وماذا سيكون جزائي ؟ .
قال الملك : بالعفو وأمنحك العقد هدية لك .
دخل الرجل غرفة بنت الملك ، وعندما رآه الثعبان أقبل إليه بهدوء
وتسلق إلى كتفيه ، فحمل الرجل الثعبان وسار به إلى بيته والعقد
في جيبه آمنا مطمئنا وقال : لقد حفظ الثعبان المعروف ، وحفظ
النسر المعروف ، أما الإنسان فلم يحفظ المعروف ، وهذا ما كان
يقصده أبي عندما أوصاني وهو على فراش موته ، بألاّ أصنع
المعروف مع إنسان ، بمعنى ليس المعروف من أجل الإنسان ،
فإن الله الذي ينظر ويسمع ويعلم هو الذي خلق الإنسان ، وأن
عمل المعروف مع الإنسان هو من أجل الله رب العالمين وليس
من أجل مخلوق
ثم قال : وبسبب أنني أصنع المعروف
لوجه الله نجّاني ربي من الموت ومنحني العقد

مازن الجبالي
01-19-2011, 02:38 PM
القرصة

في هالمره، الها سبع اولاد، كل ما تجيب ولد تقول المره الجاي بجيب بنت. عاد تجيب ولد. تاجابت(1) السبع أولاد. بعدين حبلت بشهورها ولياليها. وتقول اجاها شهرها. يوم راحوا أولادها ع الصيد والقنص. قالوا لها يما إذا جبت ولد علقي البارودة. وإذا جبت بنت علقي المكحلة. بنطل من الشباك لما نيجي وبنعرف. قالت لهم طيب يما. ليش لا؟ الله معكم.

راحوا الولاد ع الصيد والقنص. بغيبتهم جابت أمهم بنت. قالت للدايه: شو جاب الله؟ قالت لها بنت. هذهالمرة فنت الزغروته(2) وقالت للداية علقي المكحلة ع شان الولاد لما يجو من الصيد ينبسطوا. الدايه انبلشت ومن عمي قلبها(3) علقت البارودة بدل ما تعلق المكحلة.

والله: اجو الولاد. طل واحد منهم من الشباك. شاف البارودة معلقة.

قالهم: «امي جايبه يا حزاني. ولد»

قالوا والله البلد اللي ما فيها بنات ما بنظل فيها. راحوا. طشوا.

ظلت هالمرة وهالبنت. كبرت هالبنت. تسأل عن اخوتها. تقول أمها راحوا ع الصيد والقنص. تقولها «وينت بيجو يما».

تقولها: «يما.. بيجو.. إن شاء الله أنهم بيجو.

كل يوم هالبنت تقعد وتستنى أخوتها بيجو. ما بيجوش يا احسيرتي.

يوم راحت هالبنت ع الطابون تخبز هالقرصة. حطتها ع ساس الطابون تاستوت. حملتها وطلعت. لأجل النصيب سقطت هالقرصة من ايدها وقعدت تدحل. (4). تدحل. هالقرصة تدحل والبنت وراها. ظلت تاوقفت هالقرصة باب هالخشة. حملت البنت هالقرصة وفاتت.

لقيت هالأواعي مبهدلة(5). هالفراش مفروش. الصحون مش مغسولة. قامت رتبت هالأغراظ وغسلت هالصحون.. وكنست المصطبه. وطبخت وجهزت الأكل وراحت تخبت.

المغربيات أجو الأولاد. أيه مين اللي ظبظب الدار وطبخ ونفخ. وقف الكبير وقال:

«عليك الله وأمان الله. والخاين قبيلته على الله.. اطلعي يا اللي رتبت هالبيت».

طلعت. مين أنت. وشو جابك. قالت لهم.. أنا هيك هيك قصتي. وحكت لهم إياها من قصقص لسلامو عليكم. صاح واحد منهم «والله هذه اختنا». «شو اسم امك يا بنت» فلانه «وأبوك؟». «فلان». «والله هذه اختنا.. اختنا.. يا حبيبتنا يا اختنا». قعدت معاهم. هم يسرحوا وهي تشتغلهم الشغل.. طبخ.. غسل.. هللي بحتاجوه.. عندها هالبسه. يوم البنت بتوكل حبة هالحمص. قالت لها البسة:

اطعميني وإلا بابول ع النار وبطفيها.

قالت لها: بقت معاي حبة وأكلتها.

قالت لها: بدك تطعميني. معهاش البنت. بولت البسة على النار.

عاد بدها البنت شقفة نار. بدها تطبخ لاخوتها. راحت تدور. مشت مشت. شافت هالنار.. مشت لعندها.. وإلا هالغول قاعد بجنب هالنار وبشلوط بهالبقرة. قالت السلام عليك يا أبونا الغول.

قالها: وعليك السلام. لولا سلامك سبق كلامك لأخلي الذبان لزرق يسمع صحك أعظامك.

قالت له: بدي شقفة نار.

قالها: «هذه النار خذي».

اخذت وراحت، ثاني يوم ظل يقص ع أثرها تامنه اندل على الخشه. دور على الباب. قاعده هي لحالها.

قالها: «مدي لي اصباعك امصه». خافت البنت ومدت اصباعها. مصه. ثالث يوم بالمثل. صارت هالبنت تظعف. قالو لها «يا اختي مالك؟ قولي لنا شو مالك؟». حكت لهم.

قال أخوهم الكبير: «أنا بدي أتاخر اليوم اربط للغول. انتو اسرحوا». هم سرحوا وهو ظل. تخبا قفا الباب. اجا الغول.

قالها: «مدي اصباعك تامصه». قالت له زي ما اخوتها علموها: «بامدوش إن كأنك قوي اخلع الباب».

قالها: «هس بوريك». خلع الباب وفات. اخوها محظر له السيف. قط راسه. مات. فطس. جروه. ورموه بالواد. دورت عليه اخته. لقيته ودفنته.

بعد كم يوم دارت أخته تقصقص.. هون.. هون.. اجت عند البنت. عاملة حالها عجوز. قعدت تخرف على عادة العجايز.. قامن جابن سيرة لغول.

قالت البنت: «والله بقي في غول عند هذاك الجبل. وصار يجي هون يقول لي مدي اصباعك تامصه ويمصه. وبعدين أخوي قتله ورميناه بالواد». شهقت العجوز. قالت لها البنت «مالك؟». قالت «ولا شي. يسلم يمينه أخوك كم أخو الك يا شاطرة»؟ قالت: «سبعة».

ثاني يوم أجت الغولة بتبيع مراكيب(7) شرت البنت لأخوتها سبعة. لبسوهن من هون وانسحروا صار كل واحد منهم ثور. هي شافتهم هيك وقعدت تلطم وتعيط. وبعدين أخذتهم ومشت. مشت. مشت. الله اعلم قديش. وبعدين قعدت تتريح بفيه هالقصر.

ع ذمة الراوي شافتها هالخدامة ونادتها لسيدها السلطان. السلطان حبها قالها بتجوزك بسنة الله ورسوله. قالت له، بجّوز بالحلال لا عاش الحرام. قالت له بس هالثيران هاي عزيزة علي وما بطعمها إلا سمسم منقى وميه مصفيه.

اجوزها السلطان. وعاشت معاه. شو الملك بحبها وبهتم فيها واشو بدك حاجة. ودشر السلطان كل الناس واتبعها. عاد هي هالحلاة وهالشعر وهالطول اللي زي الخيزرانه. مين غار منها نسوان السلطان. (قال اللي قبلنا: ما حبت النسوان بيظه عزيره ولا حبت اللرجال رجل شجيع).

يوم قاعدة بجنب هالبير وحده زقت كرستها وقعت في البير لقفها الحوت هي وابنها. السلطان بالصدفة عند الثيران.. شاف الثور الزغير يبكي.. زعل السلطان قال ماله هاظ هاتوا اذبحوه.. صار يصرخ: «يا اختي يا أختي مظوا لي السكاكين وحظروا لي القدور».

ردت عليه اخته بصوت سمعه كل اللي في القصر:

«يا اخوي.. يا اخوي.. شعري مجللني.. وابن السلطان في حظني».

السلطان عرف أن الحوت بلعها. راح عليها ما لقيها. راح ع البير.

حطوا خشبه كبيرة في ثم الحوت وربطوه. طالوا المرة وابنها قبل ما يوكلها الحوت. هذا السلطان انجن من الفرح وشو بس بده يعمل اشي للثيران اللي دلينه على مرته وابنه.

يوم اجت الغوله لمرت السلطان عامله حالها ماشطه. تقربت لها وقالت لها تعالي يا حبيبتي امشطلك شعرك. هذه المسكينة ع نياتها قالت لها: يلله. قعدت الغولة تمشط لها حطت براسها هالمشط الزغير وإلا هي تقلب حمامه. دور السلطان ع مرته. فش فايدة.

يوم ما شافوا إلا هالولد الزغير بحط في حجره قمح وبركظ وراء هالحمام.. بتنزل هالحمامه لعنده بصير يطعم فيها قمح. اجا أبوه. قاله: «منلك هالحمامة؟» قاله «هذه أمي». صار السلطان يظحك.. تناول هالحمامة من ايد ابنه وصار يحسس عليها. ايه. اجت ايده بهالمشط. طاله. قلبت الحمامة وإلا هي مرت السلطان. سلم الله حيا الله.. قالها: «شو صارلك».. قالت له: «الغولة.. الغولة سحرت اخوتي ثيران.. والغولة سحرتني حمامة.. والغولة دايره وراي..».

قالها: طيب.. ودى هالعسكر قالهم بدكم تخلقوا لي الغولة من تخوم الارظ. راحوا يدوروا.. يدوروا.. جابوها.. قالها: اسمعي (بدك ترجعي أخوة هاي المستورة وإلا بحرقك.. قالت له: آبود وسبع جدود. وأنت بتقدرش تحرقني ما دامهم ثيران.

قالها: اسمعي الحكي وإلا بتشوفي.

قالت له: بدون فايده. والله هم بهالحكي ومثله وإلا فايت هالسايس.

قال كبيت مية على ثور وإلا هو بقلب شاب.

قاله السلطان «قول وغير».

قاله: «هذا اللي صار».

راحوا كبو عليهم مية وإلا هم شباب اسم الله عليهم. ونادى المنادي: يا من يحب السلطان وابن السلطان وبجيب حزمة حطب وشقفة نار. جابت هالناس عملت هالنار اكبيرة قد الحلة ودبوا الغولة فيها تانحرقت.. وانبسط السلطان برجعة مرته وابنه ونسايبه.

وطار الطير الله يمسي الحاظرين بالخير.


هوامش الحكاية :

1- حتى ولدت

2- زغرتت

3- بسبب كثرة المشاغل

4- تتدحرج

5- غير مرئية، في فوضى

6- يشوي

7- أحذية

محمد العناتي
01-20-2011, 07:25 AM
استمتعت اخي مازن بقصة القرصة جدا

كل الشكر لاتحافنا بهذا الفن الراقي

مازن الجبالي
01-20-2011, 02:49 PM
استمتعت اخي مازن بقصة القرصة جدا

كل الشكر لاتحافنا بهذا الفن الراقي

اخي محمد العناتي

http://www.mazikao.net/vb/imgcache/6654.jpg

مازن الجبالي
01-21-2011, 03:38 PM
قصة قارون
ورد ذكر قارون في سورة العنكبوت، وغافر، وورد ذكر القصة بتفصيل أكثر في سورة القصص الآيات 76-82.
قال تعالى:(( إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ (76) وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ (77) قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِن قَبْلِهِ مِنَ القُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلَا يُسْأَلُ عَن ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ (78) فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ (79) وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِّمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ (80) فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ المُنتَصِرِينَ (81) وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالْأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلَا أَن مَّنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ (82) تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِين َ))


القصة:
يروي لنا القرآن قصة قارون، وهو من قوم موسى. لكن القرآن لا يحدد زمن القصة ولا مكانها. فهل وقعت هذه القصة وبنو إسرائيل وموسى في مصر قبل الخروج؟ أو وقعت بعد الخروج في حياة موسى؟ أم وقعت في بني إسرائيل من بعد موسى؟ وبعيدا عن الروايات المختلفة، نورد القصة كما ذكرها القرآن الكريم.

يحدثنا الله عن كنوز قارون فيقول سبحانه وتعالى إن مفاتيح الحجرات التي تضم الكنوز، كان يصعب حملها على مجموعة من الرجال الأشداء. ولو عرفنا عن مفاتيح الكنوز هذه الحال، فكيف كانت الكنوز ذاتها؟! لكن قارون بغى على قومه بعد أن آتاه الله الثراء. ولا يذكر القرآن فيم كان البغي، ليدعه مجهلا يشمل شتى الصور. فربما بغى عليهم بظلمهم وغصبهم أرضهم وأشياءهم. وربما بغى عليهم بحرمانهم حقهم في ذلك المال. حق الفقراء في أموال الأغنياء. وربما بغى عليهم بغير هذه الأسباب.

ويبدو أن العقلاء من قومه نصحوه بالقصد والاعتدال، وهو المنهج السليم. فهم يحذروه من الفرح الذي يؤدي بصاحبه إلى نسيان من هو المنعم بهذا المال، وينصحونه بالتمتع بالمال في الدنيا، من غير أن ينسى الآخرة، فعليه أن يعمل لآخرته بهذا المال. ويذكرونه بأن هذا المال هبة من الله وإحسان، فعليه أن يحسن ويتصدق من هذا المال، حتى يرد الإحسان بالإحسان. ويحذرونه من الفساد في الأرض، بالبغي، والظلم، والحسد، والبغضاء، وإنفاق المال في غير وجهه، أو إمساكه عما يجب أن يكون فيه. فالله لا يحب المفسدين.

فكان رد قارون جملة واحد تحمل شتى معاني الفساد (قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي). لقد أنساه غروره مصدر هذه النعمة وحكمتها، وفتنه المال وأعماه الثراء. فلم يستمع قارون لنداء قومه، ولم يشعر بنعمة ربه.

وخرج قارون ذات يوم على قومه، بكامل زينته، فطارت قلوب بعض القوم، وتمنوا أن لديهم مثل ما أوتي قارون، وأحسوا أنه في نعمة كبيرة. فرد عليهم من سمعهم من أهل العلم والإيمان: ويلكم أيها المخدوعون، احذروا الفتنة، واتقوا الله، واعلموا أن ثواب الله خير من هذه الزينة، وما عند الله خير مما عند قارون.

وعندما تبلغ فتنة الزينة ذروتها، وتتهافت أمامها النفوس وتتهاوى، تتدخل القدرة الإلهية لتضع حدا للفتنة، وترحم الناس الضعاف من إغراءها، وتحطم الغرور والكبرياء، فيجيء العقاب حاسما (فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ) هكذا في لمحة خاطفة ابتلعته الأرض وابتلعت داره. وذهب ضعيفا عاجزا، لا ينصره أحد، ولا ينتصر بجاه أو مال.

وبدأ الناس يتحدثون إلى بعضهم البعض في دهشة وعجب واعتبار. فقال الذين كانوا يتمنون أن عندهم مال قارون وسلطانه وزينته وحظه في الدنيا: حقا إن الله تعالى يبسط الرزق لمن يشاء من عباده ويوسع عليهم، أو يقبض ذلك، فالحمد لله أن منّ علينا فحفظنا من الخسف والعذاب الأليم. إنا تبنا إليك سبحانك، فلك الحمد في الأولى والآخرة.

مازن الجبالي
01-24-2011, 05:22 PM
شياً يترقع وشياً ماله مرقع



كان في الزمن الماضي عالم كبير قد انتشر صيته، وتناقلت أخباره الركبان، وكان له والد يحب أن يتظاهر بالعلم وأن يبدو أمام الناس قريباً من ولده في الاطلاع وسعة المدارك،
ورحل هذا العالم هو ووالده إلى أحد المدن فحل فيها ضيفاً على أحد كبار القوم فاحتفى به وأكرمه والتف الطلاب على هذا العالم يغترفون من بحار علمه، والتف بعضهم والده فهم يتصورون أن الوالد لا يقل فضلاً وعلماً وعقلاً عن ولده إن لم يفقه،
وكان العالم يعرف من والده حب التظاهر كما أنه يعرف منه القصور في العلم والمدارك فوكل به أحد الطلاب الأذكياء وقال لوالده إذا سألك أحد عن أي مسألة من مسائل العلم فقل: إن للعلماء فيها قولين، ثم أحل الشرح والإيضاح إلا الطالب الذي سوف يلازمك في مثل هذه المناسبات،
سار الوالد على هذا المنهاج، وكان كلما سئل عن مسألة من مسائل العلم قال إن للعلماء فيها قولين ثم أحل الشرح والتفصيل للتلميذ المرافق له
، واستمر على هذا الحال مدة طويلة من الزمن لا يكتشف أمره وأخيراً لاحظ أحد الطلاب الأذكياء أن والد هذا العالم لا يعرف من العلم شيئاً،
وأنه يلازم تلك الجملة خوفاً من انكشاف أمره فقال زملائه لا نعتقد أن عالماً فحلاً يكون والده جاهلاً، فقال الطالب الذكي إنني سوف أكشفه لكم حتى تتحققوا صدق فراستي،
واجتمع الطلاب والمعجبون يوم عند والد العالم ووجه الطالب الذكي هذا السؤال: أفي الله شك؟ فقال والد العالم جملته الروتينية أن للعلماء في ذلك قولين،

ولاحظ الشيخ أنه أخطأ ولكنه قد فات الأوان لاستدراك الخطأ وقال لمرافقه رقع يابو مرقع فقال الطالب أن هذا شيء لا يمكن ترقيعه، وانكشف المغطى وزال المزيف، وعاد كل شيء إلى أصله وإلى وضعه الطبيعي،

ابن البلد
01-24-2011, 05:30 PM
قصة جميلة اخي مازن ضمن سلسلتك الرائعة

عجبتني


و رقع يا ابو مرقع

هههههههههههه

مازن الجبالي
01-25-2011, 12:34 PM
قصة جميلة اخي مازن ضمن سلسلتك الرائعة

عجبتني


و رقع يا ابو مرقع

هههههههههههه




اخي ابن البلد

http://img11.imageshack.us/img11/1205/1253happyabeermahmoud.gif

مازن الجبالي
01-25-2011, 01:42 PM
بعد 60 سنة زواج كشفت له السر

السلام عليكم والرحمه ..





بعد 60 سنة زواج كشفت له السر وهى على فراش الموت



ظلا متزوجين ستين سنة كانا خلالها يتصارحان حول كل شيء



ويسعدان بقضاء كل الوقت في الكلام او خدمة أحدهما الآخر،



ولم تكن بينهما أسرار، ولكن الزوجة العجوز كانت تحتفظ



بصندوق فوق أحد الأرفف، وحذرت زوجها مرارا من فتحه



او سؤالها عن محتواه، ولأن الزوج كان يحترم رغبات زوجته



فإنه لم يأبه بأمر الصندوق، الى ان كان يوم أنهك فيه المرض



الزوجة وقال الطبيب ان أيامها باتت معدودة، وبدأ الزوج



الحزين يتأهب لمرحلة الترمل، ويضع حاجيات زوجته في



حقائب ليحتفظ بها كتذكارات، ثم وقعت عينه على الصندوق



فحمله وتوجه به الى السرير حيث ترقد زوجته المريضة،



التي ما ان رأت الصندوق حتى ابتسمت في حنو وقالت له:



لا بأس .. بإمكانك فتح الصندوق




فتح الرجل الصندوق ووجد بداخله دُميتين من القماش



وإبر النسج المعروفة بالكروشيه، وتحت كل ذلك



مبلغ 25 ألف دولار، فسألها عن تلك الأشياء فقالت



العجوز هامسة: عندما تزوجتك أبلغتني جدتـي ان سر الزواج



الناجح يكمن في تفادي الجدل والنق (النقنقه)، ونصحتني



بأنه كلما غضبت منك، أكتم غضبي وأقوم بصنع دمية



من القماش مستخدمة الإبر





هنا كاد الرجل ان يشرق بدموعه: دُميتان فقط؟



يعني لم تغضب مني طوال ستين سنة سوى مرتين؟



ورغم حزنه على كون زوجته في فراش الموت فقد أحس



بالسعادة لأنه فهم انه لم يغضبها سوى مرتين



ثم سألها: حسنا، عرفنا سر الدُميتين ولكن



ماذا عن الخمسة والعشرين ألف دولار؟


أجابته زوجته:

هذا هو المبلغ الذي جمعته من بيع الدُمى


من باب الترويح عن النفس ,,

مازن الجبالي
01-26-2011, 05:40 PM
قصة القارب العجيب

تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد، فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر. فقال الملحد للحاضرين: لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله !وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره، تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر، وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب، وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم. فقال الملحد: إن هذا الرجل مجنون، فكيف يتجمح الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد، وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟!فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟!

مازن الجبالي
01-27-2011, 05:02 PM
حكاية : بنت الملك


تزوج رجل تقي نقي وإن دوَّرت ( بحثت ) فيه العيب لا تلتقي (لا تجد ) – جملة تُردد كثيرا في تراثنا – من امرأة صالحة وأنجب منها طفلا ، واعتنى الأبوان بالطفل اعتناءً كبيراً حتى صار شاباً يافعاً فتياً ، بدأ الشاب بالانحراف تدريجيا ، وفي ليلة من الليالي دخل على أهله ثملاً من كثرة شُرب الخمر ، غضب والده منه غضباً شديداً من بعد أن يئس من تربيته وإصلاحه فطرده من البيت ، وطلب منه ألا يعود إليه ثانية ، ولكن الشاب رفض أن يخرج من البيت ، فكيف يخرج وقد أرخت الدنيا بظلامها الدامس وهو لا يملك من المال شيئاً !! .
تشاجر الأب مع ابنه شجاراً حاداً ، ولم يرحم الشاب والده ، فقام بلطمه على عينة لطمة قوية فقأت عينه ، فأقسم والده على أن يقطع يد ابنه التي امتدت عليه في الصباح أو أن يغادر البيت فوراً .
بكت الأم بكاءً شديداً واحتارت بين زوجها وابنها ، فأعطت ابنها ( 100 جنيه ) وطلبت منه الخروج من البيت حتى تهدأ الأمور .
سافر الشاب إلى بلد بعيد ، وفي أول المدينة رأى متجراً كبيراً ممتلئاً بالبضاعة و بداخله كثير من العمال ، وكانت تبدو على المتجر حركة البيع والشراء واضحة كل الوضوح .
طلب الشاب من صاحب المتجر أن يعمل عنده ، ورأي صاحب المصنع الشاب غريباً وقلقاً حزيناً ، من بعد أن كتب الهم والحزن على وجهه سطورا ... فوافق صاحب المتجر على العمل عنده رحمة به ، وعندما علم بقصته عطف عليه واتخذ منه ولداً له .
طلب الشاب من صاحب المتجر أن يدَّخر له ما بقي معه من مال ( 50 جنيهاً ) ، فهو لا يحتاج إلى المال عند هذا التاجر الصالح ، فكان يأكل ويشرب وينام عنده ، كما كان يدخر له أجره .
كان في المدينة ملك له هيبة وقوة وسلطان ، وفي يوم من الأيام غضب على ابنته غضباً شديداً وأمر وزيره بأن يبيعها جارية في سوق العبيد عقاباً لها ، وأوصاه بعدم يبيعها إلاّ بموافقتها هي وليس رغماً عنها ، وألاّ يعود إلى القصر إلا بعد بيعها .
خرج الوزير متخفياً ووقف بسوق الجواري والعبيد لكي يبيع بنت الملك ، ولم يعرف أحد أن البنت هي بنت ملك البلاد ، فجاءه الأعرج والأعمى والأطرش والفقير والمريض والطويل والقصير ، والنحيف والبدين لعل أحدهم يشتريها ، لكنها كانت ترفض كل من يحاول شرائها .
اقترب الليل ولم يتمكن الوزير من بيعها ، فرأت بنت الملك من بعيد ذلك الشاب جالساً على باب متجره الكبير، وطلبت منه أن يذهب إليه ويعرضها عليه لعله يشتريها ، سار الوزير وبرفقته بنت الملك إلى الشاب وقال له : ما رأيك أن تشتري هذه الجارية بثلاثمائة جنيه ؟ .
قال الشاب أنا غريب بلاد ولا أملك من المال إلا القليل ( 50 جنيهاً ) ادخرتهم مع صاحب المتجر ، واستمر الوزير بحث الشاب على شراء الجارية حتى أقنعه ، كما تمكنت بنت الملك من إقناعه ، ذهب الشاب إلى التاجر الذي علّمه الأمانة والاستقامة وحسن الخلق ، حتى صار محط أنظار سكان المدينة ومضرباً للمثل في تقوى الله والعمل الصالح ، وطلب من التاجر ثلاثمائة جنيهاً ثمن الجارية ، حاول التاجر أن يثنيه عن رغبته لكنه لم يفلح ؛ فدفع التاجر المبلغ للشاب ، واشترى الشاب الجارية ( بنت الملك ) ، وكان في نية الشاب أن يستمتع بها كجارية مدة من الزمن ، ثم يبيعها فيربح ضعف المال الذي دفعه ثمناً لشرائها .
ترك الشاب المتجر مودعاً صاحبه الذي كان له الفضل بعد الله عز وجل في استقامته وتربيته ، وذهب بالجارية إلى مكان آخر ، وهناك حكت الجارية قصتها للشاب وأخبرته أنها بنت ملك البلاد وصاحبة العز والمال والنفوذ في قصر والدها ، وعندما سمع حكايتها تفاجأ بالموقف الذي لم يخطر على باله مطلقاً ، كما حكى هو أيضاً حكايته لها كاملة ، وعزم الشاب والجارية أن يشقا حياتهما بجد واجتهاد من نقطة الصفر ، وتزوجا على سنة الله ورسوله ، لعله ينجب منها الذرية الصالحة .
لم يملك الشاب من المال شيئا لكي يعينه على أمور الحياة ، وكانت بنت الملك لا تملك أكثر من ثلاثين جنيهاً .
أعطت بنت الملك المبلغ كاملا للشاب وقالت له : ( 10 جنيهات ) طعام ، و ( 10 جنيهات ) آنية لطهي الطعام وللأثاث المنزلي ، و ( 10 جنيهات ) لشراء الحرير ، وأوصته بأن يذهب إلى السوق ويشتري من الحرير سبعة ألوان .
أحضر الشاب الحرير إلى زوجته بألوانه السبع ، وصنعت زوجته من الحرير زُناراً ، وطلبت من زوجها أن يبيعه بثلاثين جنيهاً ، واستمرت على هذا الحال شهورا حتى ادّخرت وزوجها مبلغا جيدا من المال .
في يوم من الأيام قالت له : لقد رأيت رؤية في نومي أن أبي يبحث عني ، وأوصته أن يأخذ حذره .
بعد أيام قلائل ، حضر الوزير إلى المدينة باحثاً عن بنت الملك بأمر من الملك نفسه ومعه حاشية كبيرة ، وعندما شاهد الزنانير المصنوعة من الحرير عرف أنها من صنعها وحياكتها فقد كانت تصنع مثلها من قبل ( في قصر والدها الملك ) ، فاستمر في البحث عنها حتى اهتدى إليها ، تخفى الوزير بلباس تاجر بسيط وذهب إلى الشاب عارضاً عليه مبلغاً كبيرا مغرياً من أجل شراء زوجته ، لكن الشاب رفض وأصرّ على رفضه ، فأرسل إليه من يخطفها بالقوة ولو من بين يديه ، وكان للوزير ما أراد .
بدأ الشاب البحث عن زوجته في كل مكان حتى اهتدى إلى مكانها ، وعزم على خطفها والهروب بها ، وعندما دخل المدينة ، علم السكان أنه شاب غريب حضر إلى المملكة لأمر مُريب ؛ فأخبروا الملك بقدومه وأمر الملك بسجنه ، وفي السجن أحبه السجانون والسجناء وبدأ يتقرب إلى السجانين حتى أطلقوا صراحه بأمر من الملك الذي علم فيما بعد بأن الشاب جاء ليبحث عن عمل ليس إلا .
بعد أن خرج الشاب من السجن ، تظاهر بأنه يدين بديانة تلك البلاد ، فعمل في معبد لهم ، و استطاع يوماً بعد يوم أن يتقن دور التمويه بذكاء منقطع النظير، حتى صار كاهناً يعلم الناس أمور عبادتهم ودينهم ، وأحبه الناس وصار مكان ثقة عند الجميع ....ونتيجة لاحترام ومحبة الناس له ؛ طلب من زوار المعبد أن يوصلوا لبنت الملك رسالة سرية بأمر من الإله يطلب فيها الحضور إلى المعبد ....
تمكن زوار المعبد من توصيل الرسالة ، ولكن بنت الملك لم تر من قبل هذا الكاهن الذي سمعت كثيراً عن حسن أخلاقه وسرته العطرة ، وعندما حضرت إلى المعبد ونظرت إليه عرفته وعرفها ، وأسرّ لها بضرورة الهروب ، وطلبت منه التريث قليلاً حتى تضع الخطة المناسبة التي تمكنها من الهروب معه بأمان .
وبعد أيام تمكنت من تهريب زوجها ، وارتديا لباس الوزراء ، وأمرت بتجهيز سفينة كبيرة محملة ببضاعة نفيسة بالإضافة إلى عدد كبير من الخيول والجمال .... وهربت مع زوجها الشاب سراً عن طريق البحر فجراً ، وبمجرد أن رست السفينة على الميناء ، امتطيا حصانين وأسرعا في الهروب إلى بلد الشاب التي تركها منذ أن أغضب والده ، وهناك وجد والديه بانتظاره وقد طال زمن البحث عنه ؛ فانكَبّ على أقدامهما تائبا راجعاً إلى الله طالباً رضاهما ، وتمكن الشاب من أن يجمع حوله كل سكان المدينة وحكامها ووزرائها ،وأغدق عليهم المال الوفير والخير الكثير ، وأصبح ملكا على تلك البلاد.
أحب الناس الشاب وقدموا له الطاعة والولاء .... وعرف الملك ( أبو زوجته ) بأن الشاب خطف ابنته وهرب بها ، وانه أقام مملكة قوية لا قِبَل له بها ؛ فمد إلى الشاب يده طالباً الصلح وحسن الجوار وكان له ذلك ، وعاش الشاب في بلاده يعلم الناس الخير ويحثهم على طاعة الله وبر الوالدين ، وكان في كل يوم لا يهدأ له بال حتى يدخل غرفة القصر صباحاً ومساءً فيُقبل رأس والده ووالدته ويطلب منهما المغفرة والرضى .
ويسلم لي القارئ يارب . وعاش تراثنا الشعبي الفلسطيني

محمد العناتي
01-27-2011, 07:35 PM
هل تعرف يا اخي يا مازن ان هذا الموضوع بالذات من اول المواضيع التى ابحث عنها واقراها واتمتع بها
و اسال والدتى ووالدي عن الامثال واسبابها

والله ان موضوعك رائع كروعة مازن الجبالي

مازن الجبالي
02-03-2011, 10:50 PM
هل تعرف يا اخي يا مازن ان هذا الموضوع بالذات من اول المواضيع التى ابحث عنها واقراها واتمتع بها
و اسال والدتى ووالدي عن الامثال واسبابها

والله ان موضوعك رائع كروعة مازن الجبالي

اخي محمد العناتي

وجودك هو الرائع
اشكر مرورك الطيب
تحياتي

مازن الجبالي
02-03-2011, 10:57 PM
حلم بالسفر

مع توالى الأيام وحال اليوم كحال الأمس ، والألم يقتل بقايا الأمل والبحر تزيد زمجرته ويتقدم أكثر فأكثر وكأنه يريد أن يغسل ذنوب البشر الذي علقت على جدران الزمن
في حينها يقف الإنسان بين أن يرضى أو يتمرد على القدر هكذا كان ذلك الشاب التي تمرد على واقع يعيشه والبيت الصغير الذي كان سقفه من "الإسبست" لكنه كان كبيرا بحب العائلة لبعضها البعض كان معروفا بأنه ابن الدنيا في أحلامه كانت لا ترضي والده وتلقى نفوراً من عائلته، يحلم بالسفر و مواكبة التطور والعيش من دون أصبع أباه الذي يحدد الممر والمستقر.
كانت النصائح له كل يوم لا تفتر ولكن إن سمع الحجر سيسمع هو ما وجه إليه من قلب عليه قد انكسر . ...
ما عليه إلا إن يتابع شاشات تزين السفر والحياة بفخر ولبس الجلود وأموال تنسكب من يديه ليرمي بها على البشر
وقد مل حديث جدته عن قريتها التي لم يبقى منها أثر وعن جهاد زوجها على مشارفها قد قتل وعن هجرتها وتركها لبيتها وشجرة البرتقال التي على بابها قد أينعت ولم تقطفها ،ومعاتبتها له ألن تأخذني لكي أفحص النظر ؟؟؟ ....
وفي حين قرر السفر فبعد السهر أخذته غفوة إلى حيث أراد وبصر تاركاً وراءه دموع أمه تغسل بقايا دماء أخيه الشهيد التي على الحدود قد ودع الأرض بنزول المطر ؟؟!!!!

حملته طائرة بلا أجنحة في سماء بلا غيوم ولا شمس تبارك له السفر ليجلس بمقعد فيها والكل ينظر إليه بنظرة ترقب وحذر ؛ وعراك بداخله أحدهما يزين له ويدفعه للأمام وشعور أقوى كيف تركت أطهر أرض البشر لينهي ذلك العراك بغفوة حتى يصل المطار وتحط على الممر ..

أيقظته المضيفة بحذر لينزل ويشم هواء ملوث تلفح وجهه وكأنه يصفعه ولا يريد له أن يتقدم أكثر ..
ولكن حلمه لم يعرف طعم للكسل ، نزل ليجوب شوارع المدينة الني أخذ عنوانها من شريط على شاشات التلفاز
بأنها مدينة فرص العمل والصعود بسهولة إلى القمر مشى بالشارع الأول كان طويلا وكأنه ليس له نهاية فقد تعب من السير وازدحام البشر لكن الكل كان يتجنبه وكأن رائحة نتنة تفوح منه....... ومضي بطريقة وإذا برجال على إحدى حافتي الطريق يشربون الخمر من دون قيد ولا خجل وآخرون يشمون شيئا كنت أسمع به انه مخدر يعمي العقل والقلب والبصر ، أسرعت هاربا لأمضي بطريقي وإذا بنساء شبه عاريات ورائهن رجال أصبحوا يمشون على أربع، استمرت قدماي بالهرب لأجد لافتة مكتوب عليها هنا فرص العمل فرحت كثيراً لأني وصلت لما أريد وأخذت نفس عميق لقد وصلت المستقر ......
وإذا بالمكان الأول مكتوب عليه مطلوب موظف يجيد فن الخطابة وتزيين الكلام واستجلاب البشر واستنزاف مالهم لأجل حقوق الأطفال والمرأة والشيخ ولأجل الحجر، الذي حصل في منطقة يقال لها إسرائيل التي قصفت على أيدي أناس ليسوا ببشر إنهم فلسطينيون عشقوا سفك الدماء وزهق أرواح البشر واحتلوا أرضهم وقتلوا أطفالهم وهدموا الحجر فوق البشر ألا يستحقون برأيكم النظر وأن نمد إليهم أيدينا لنمنحهم حياة هادئة كباقي البشر ...

صعقت ما بهم لقد استبدلوا الجاني بالمجني عليه أيعقل هذا يا بشر ، مضيت مسرعاً لأجد مكان آخر مطلوب موظف عربي يجيد اللغة العربية ... فرحت كثيرا فالشرط ينطبق علي وان يكون يجيد الإدانة لما يحصل بفلسطين من إسرائيل التي تدافع عن نفسها وان يحفظ الإدانة ويكررها كلما احتاج الأمر إليها حتى يشعر الشعب الفلسطيني أننا معه وهكذا نكون قد قمنا بما علينا وأن ليس بأيدنا أي شيء سيعذروننا بالتأكيد لا مفر ...

مضت قدماي مسرعة دون أن أمرها بذلك ونبضات قلبي تزداد ،مكان آخر مطلوب موظف فلسطيني الجنسية وظيفته أن يعيش بفلسطين سنعطيه من المال ما أراد والسكن الذي يريد وعمله سهل جدا أن يشعل الفتنة بين الألوان المختلفة هناك وكلما زادت تلك الفتنة ووافانا بكل جديد سنكرمه كثيرا وقد نجعله يوماً رئيسا للدولة .......

مضيت مسرعا ولكن هذه المرة للوراء أين المطار الذي خرجت منه يجب أن أعود أدراجي لأرضي ، أثناء عودتي كان هناك رجل يشبه العرب يرتدي عمامة ويركب مركبة لا مثيل لها حيث كنت أعيش فطلبت منه أن يقلني ... فوافق وقال لي : ما الذي جاء بك إلى هنا قالها وباستغراب شديد . لطالما عرفت أن الرجل الفلسطيني مصيره الموت أو الأسر أو الإعاقة من جراء إصابة ... لكن أنصحك أن تعود إلى وطنك واترك تلك الوظائف فإنها ممتلئة ولم يعد هناك أي مكان شاغر فيها ...... لقد جئت متأخرا ولا تقلق فنحن إخوتك العرب لن نستكين وسنزيد من عدد المشاركين في المسيرات لأجلكم ولكن قللوا من لومنا على شاشات الغرب والعرب ما بيدنا حيلة والأمر عليكم أصبح قدر وسنزيد عدد أكياس الطحين والأرز والعدس والزيت ولا أنسى البسكويت أيضا لأجلكم ... مع السلامة الله معكم
أفاق من تلك الغفوة اللعينة ليمزق كل عناوين السفر وإن قرر السفر سيكون سفرا للسماء -لأكون حينها ابن السماء دون جدل- في سبيل أن أعرف العالم من القاتل ومن الذي قتل ومن المسلوب ومن الذي سلب الأرض والقمح والشجر وهدم الحجر فوق رؤوس البشر فأنا لم أعد أريد من ينصرنا ولا أريد أكياس الطحين سآكل أوراق الشجر وسأعلق راية وطني فوق مسجدنا الأقصى ... قبل أمه ووعدها أنه لدم أخيه سوف يثأر وقبل جدته ووعدها أن يأخذها باكراً لفحص النظر
فبيتنا هناك في قريتنا ومفتاح بيتنا يحتاج للنظر

مازن الجبالي
02-05-2011, 10:10 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يقول الرجل :

كان لأمي عين واحدة... وقد كرهتها... لأنها كانت تسبب لي الإحراج.....وكانت تعمل طاهية في المدرسة التي أتعلم فيها لتعيل العائلة.

ذات يوم...في المرحلة الابتدائية جاءت لتطمئن علي...
أحسست بالإحراج فعلا ... كيف فعلت هذا بي؟!



تجاهلتها, ورميتها بنظرة مليئة بالكره



وفي اليوم التالي قال أحد التلامذة ... أمك
بعين واحده ... أوه



وحينها تمنيت أن أدفن نفسي
وأن تختفي امي من حياتي...


في اليوم التالي واجهتها :
لقد جعلت مني أضحوكة, لم لا تموتين ؟!!
ولكنها لم تجب!!!

لم أكن مترددا فيما قلت ولم أفكر بكلامي لأني كنت غاضبا جدا .


ولم أبالي لمشاعرها ...


وأردت مغادرة المكان..

درست بجد وحصلت على منحة للدراسة في سنغافورة.

وفعلا.. ذهبت .. ودرست .. ثم تزوجت .. واشتريت بيتا .. وأنجبت أولادا وكنت سعيدا ومرتاحا في حياتي.


وفي يوم من الأيام ..أتت أمي لزيارتي ولم تكن قد رأتني منذ سنوات ولم ترى أحفادها أبدا!


وقفت على الباب وأخذ أولادي يضحكون...

صرخت: كيف تجرأت وأتيت لتخيفي اطفالي؟.. اخرجي حالا!!!
أجابت بهدوء: (آسفة .. أخطأت العنوان على ما يبدو).. واختفت....

وذات يوم وصلتني رسالة من المدرسة تدعوني لجمع الشمل العائلي...فكذبت على زوجتي وأخبرتها أنني سأذهب في رحلة عمل...

بعد الاجتماع ذهبت الى البيت القديم الذي كنا نعيش فيه, للفضول فقط!!!.
أخبرني الجيران أن أمي.... توفيت.



لم أذرف ولو دمعة واحدة !!

قاموا بتسليمي رسالة من أمي ....

*
**

ابني الحبيب.. لطالما فكرت بك..
آسفة لمجيئي إلى سنغافورة وإخافة أولادك.
كنت سعيدة جدا عندما سمعت أنك سوف تأتي للاجتماع.
ولكني قد لا أستطيع مغادرة السرير لرؤيتك.


آسفة لأنني سببت لك الإحراج مرات ومرات في حياتك.
هل تعلم... لقد تعرضت لحادث عندما كنت صغيرا وقد فقدت عينك.


وكأي أم, لم استطع أن أتركك تكبر بعين واحدة...


ولذا... أعطيتك عيني .....

وكنت سعيدة وفخورة جدا لأن ابني يستطيع رؤية العالم بعيني.


.....مع حبي.....

.....أمــــــــــــك.....

م .نبيل زبن
02-06-2011, 03:33 PM
هذه الزاوية اي مازن هي الاستراحة حيث تاخذ عبق التاريخ و سحر القصص و بساطة الكلمات
كل هذا بعد ان تاخذ عبرة وحكمة لاتنسى
ننتظر المزيد يا مازن

مازن الجبالي
02-08-2011, 07:54 PM
هذه الزاوية اي مازن هي الاستراحة حيث تاخذ عبق التاريخ و سحر القصص و بساطة الكلمات
كل هذا بعد ان تاخذ عبرة وحكمة لاتنسى
ننتظر المزيد يا مازن

اخي م نبيل زبن

اشكر مرورك العطر الذي انار صفحتي

تحياتي

مازن الجبالي
02-08-2011, 08:06 PM
قصة الراعي الكذاب

هاظ في كان راعي تشذاب كان يظل يرعى الغنمات في يوم من الايام حب يتمسخر و يظحتش على اهل كريته
فصرخ صوت عااالي على اهل الكرية و حتشالهم يا ناااس يا عااالم الذيب اتشل غنماتي
اهل الكرية بكو مناح بيحبو يساعدو لما سمعو الراعي التشذاب فزعوا اجو تشل اهل الكرية الي معاه طرية و الي معاه هراوة و الي معاة فاس و بالاخر على الفاظي صار الراعي يظحتش عليهم و يكول انا بمزح معاتشم
و الناس عصبت منه و رجع تشل و احد على دارة و حلفو انه اذا وقع في مشكله عنجد ما بيساعدوه
بعد اسبوع كان الراعي يرعى في الغنمات اجا ذيب عنجد هاي المرة و اتشل تشل الغنمات و الراعي صار يصرخ و ينادي على اهل الكرية سمعو بس ماحد رد لانه كبل مرة صار يتمسخر عليهم
هذا جزاء الي بتشذب


توتة توتة خلصت الحتوتة

مازن الجبالي
02-11-2011, 03:16 PM
كان في احدى قرى حائل زوجان في بداية حياتهما الزوجيه
ورغم ان الزوجه تحب زوجها الا انها كانت صغيره ومغروره بعض الشئ
وفي ذلك المساء وحين عاد الزوج من المزرعه متعبآ مجهدآ أثارت أمامه الزوجه زوبعه بدون سبب وحين لم تجد منه التجاوب المأمول صرخت في وجهه: بروح لبيت أهلي!!
فأخذ يهدئها ويطيب خاطرها ولكن ذلك لم يزدها الا صراخآ وأصرار على الذهاب الى بيت أهلها,,
فقال لها الرجل: اذا كنت مصره ,, الباب يفوت جمل..
وأخذتها العزه فذهبت الى بيت أهلها القريب وتركت باب بيتها مفتوح من شدة الغضب ثم أنها تعتقد وتنتظر انه سوف يلحقها قبل أن تصل الى بيت أهلها
ولم يحرك الرجل ساكنآ وكأن الأمر لايعنيه من قريب أو من بعيد،،
ومضى يوم ويومان أسبوع أسبوعان وهي في بيت أهلها تنتظر أن يصالحها
وتعتقد كلما قرع الباب أنه قد هرع اليها بالهدايا المرضيه ولكن دون جدوى,,
وحين فرغ صبرها وهزها الشوق الى بيت الزوجيه قالت لأبيها:
_ أنت ماتشوف محمد .. مايتكلم معك.؟؟
_ أشوفه يصلي معنا بالمسجد .. يسلم علي وأسلم عليه
_ بس؟؟ ماقالك ليش ماترجع ساره.؟؟
_ لا مافتح لي هالموضوع نهائيآ

وظلت المرأه تتململ على نار وتسأل أباها كل مساء ذاك السؤال وهو يجيبها بنفس الجواب حتى فرغ صبره فقال لها:
_ الرجال لا سأل ولا له داعي تكررين السؤال كل يوم !
أنتي طلعتي من بيته بدون سبب اذا كنتي تبين ترجعين له (وهذا هو الظاهر) ارجعي له مثل ماطلعتي والا ترى بيتي ماهو بضايق فيك ...
وظلت المرأه أسبوعآ آخر كأنها على جمر تتمنى اشاره من زوجها لكي تعود وفي وجهها بعض الكرامه ,, ولكن شيئآ من ذلك لم يحدث-
هنا فرغ صبرها وأخذت تفكر في أي حيله تعيدها اليه بشكل فيه ذره من منطق أو سبب فلم يتوصل تفكيرها الا للبقره .!!
فقد كان لديهما بقره, هي وزوجها,
بقره تخرج كل صباح مع أبقار القريه للرعي وتعود الأبقار في المساء...
فيتوجهن عاده الى منحاه فيها ماء ثم تنطلق كل بقره الى بيت صاحبها بدون دليل,,
وكانت تراقب الأبقار من شقوق الباب, باب أهلها, وتحسد بقرتها حين تراها تنطلق الى البيت فتدف الباب برأسها وتدخل دون أي حساسيه' وتمنت أن تفعل مثلها,,
هنا قفز الى ذهنها فكره نفذتها فورآ,
وهي تنظر الى البقر يشربن من المنحاه القريبه لبست عبائتها وأنطلقت اليهن وحين أرتوت بقرتها واتجهت صوب البيت أمسكت بذنبها !!
(((ويقال أن البقره اذا أمسك أحد بذنبها تتضاعف سرعتها عشرات المرات وتصلح لسباق الخيل)))
المهم أن البقره أنطلقت بسرعه عظيمه والمرأه وراءها ممسكه بذنبها>>تخيلوا شكلها ,,,,

ودفت البقره الباب برأسها ودخلت المرأه وراءها فاذا بها أمام زوجها وجهآ لوجه فصرخت فيه:
_ أنا ماجيت .. بس البقره هي اللي جرتني.!!!

مازن الجبالي
02-13-2011, 03:53 PM
قصة العيد

كان العيد قد اقترب، ولم تبق إلا أيام قليلة من شهر رمضان،
وبدأت الأسرة تسأل أحمد:
-ماذا أعددت للعيد؟ ماهي ترتيباتك للاحتفال به؟ ماهو برنامجك؟
ويسكت أحمد الصغير، ولا يجيب..لقد نسي ماكان يفعله في العيد..
كان صغيرا في العام الماضي، وهاهو قد كبر سنة كاملة،
ولم يستطع أن يتذكر شيئا من احتفالات العيد السابق،
لذلك كان يرد عن هذه الأسئلة قائلا:
- أهلا بالعيد..يتفضل بالوصول..وساعتها سنحسن الاحتفال به وبدون-برنامج!
وترك أحمد الأمور تسير بشكل طبيعي..
وكانت الأسرة قد بدأت في وضع ملابس الشتاء في حقائب لتحتفظ بها للعام القادم،
وأخرجت ملابس الصيف، و إذا به يكتشف أن الكثير منها قد أصبح لا يناسبه،
سأل أمه أن تغسله، وتكويه، وضعه بعد ذلك في لفافات جميلة،
و أهدى هذه اللفافات إلى ابن البواب، وابن المسحر، وإلى صبي الكواء و صبي بائع الصحف..
وسعدت أمه بما فعل.. إذ لم يكن له إخوة أصغر منه يمكنهم الاستفادة من هذه الثياب..
راح أحمد بعد ذلك يرتب كتبه، وجد أنه قرأ الكثير منها ولم يعد بحاجة إليها،
خاصة أن مكتبته قد ازدحمت، فعمل قائمة بالكتب التي يريد أن يستغني عنها،
وسأل أصحابه أن يفعلوا نفس الشيء... وبدأت عملية تبادل الكتب فيما بينهم بشكل أسعد الجميع..
لقد تخلصوا جميعا مما لا يريدونه، وأخذوا جديدا لم يكونوا قرءوه بعد..
و نسي أحمد التفكير في أمر العيد القادم، لكن الأسرة كانت تذكره به..
وحدث يوما أن قرأ إعلانا ملصقا على حائط: ((صلاة العيد خارج المدينة)) ..
قال في نفسه وجدتها .. عرف المكان..وافق والده على أن يذهب للصلاة فيه..
نصحه أن يفعل كما كان الرسول والصحابة يفعلون..يذهبون للصلاة من طريق و يعودون من طريق آخر..
وجد أحمد في طريقه إلى خارج المدينة عددا من بيوت أصحابه، طلب منهم أن ينتظروه،
ليسيروا معا.. وكان اللقاء صباح يوم العيد ممتعا، إذ ساروا يكبرون مع أضواء اليوم الجديد..
و يتصادف في ذلك اليوم أن يكون مكان أحمد في الصلاة بين ناظر مدرسته و مدرس الدين..
سعد بهم وسعدوا به، وقال له الناظر:
-مبروك العيد..ومبروك نجاحك يا أحمد ..منذ انتهت الدراسة لم نلتق ..
كنت سأستدعيك..هناك معسكر للمتفوقين دينيا و اجتماعيا و دراسيا..
لقد رشحتك لقضاء عشرة أيام في الإسكندرية.. شكرا لسيادتكم، وكل سنة و حضرتكم بخير..
عاد أحمد كما نصحه والده من طريق غير الذي جاء منه..كان هذا الطريق مملوءا ببيوت أهله و أقاربه..
دق أبوابهم .. و قدم لهم التهنئة بمناسبة العيد..عاد إلى البيت مبكرا ..
استعد مع أسرته لكي يستقبلوا القادمين ليقولوا: كل عام و أنتم بخير..
هل يمكنكم أن تعرفوا من جاء بهذه المناسبة؟!
جاء ابن البواب وابن المسحر، وصبي الكواء، وصبي بائع الصحف..
كانوا سعداء بثيابهم ..كل منهم أتى بهدية صغيرة ظريفة، ومناسبة..
في المساء ذهب أحمد مع الأسرة إلى جده و جدته..سألوه عن برنامجه،
وكيف قضى العيد..كان سعيدا وهو يقول:
البرنامج كان حافلا ورائعا لم تكن هناك زينات في غرفتي،
لكن ثيابي على أصدقائي كانت أجمل من كل زينة..
كتبي التي في أيديهم كانت رائعة، وكذلك كتبهم التي وضعتها في مكتبتي..
الحق أني أحسست أنني صنعت لنفسي عيدا، بداخلي.. أذهب للصلاة فيجيء إلي خبر المعسكر،
أهنئ أهلي بالعيد فيعطونني ((العيدية)).. ويسعد الجد بعبارة أحمد أنه صنع عيدا بداخله،
وليس من حوله..وكانت الجدة تتمنى لو عادت صغيرة لتقيم عيدا في قلبه كما فعل أحمد..
وشعر الجد والجدة أن كلمات أحمد قد صنعت لهما أجمل عيد..{تحياتي لكم}

مازن الجبالي
02-19-2011, 03:49 PM
ماذا وجد عندما غسل يدي أمـــــــــه !!!!؟


أراد أحد المتفوقين أكاديميا من الشباب أن يتقدم لمنصب إداري في شركة كبرى.
وقد نجح في أول مقابلة شخصية له, حيث قام مديرالشركة الذي يجري المقابلات بالانتهاء من آخر مقابلة
واتخاذ آخر قرار.

وجد مدير الشركة من خلال الاطلاع على السيرة الذاتية للشاب أنه متفوق أكاديميا بشكل كامل
منذ أن كان في الثانوية العامة وحتى التخرج من الجامعة,
لم يخفق أبدا !
سال المدير هذا الشاب المتفوق: "هل حصلت على أية منحة دراسية أثناء تعليمك؟" أجاب الشاب "أبدا"
فسأله المدير "هل كان أبوك هو الذي يدفع كل رسوم دراستك؟" فأجاب الشاب:
"أبي توفي عندما كنت بالسنة الأولى من عمري, إنها أمي التي تكفلت بكل مصاريف دراستي".
فسأله المدير:" وأين عملت أمك؟" فأجاب الشاب:" أمي كانت تغسل الثياب للناس"
حينها طلب منه المدير أن يريه كفيه, فأراه إياهما
فإذا هما كفين ناعمتين ورقيقتين.
فسأله المدير:"هل ساعدت والدتك في غسيل الملابس قط؟" أجاب الشاب:" أبدا, أمي كانت دائما تريدني أن أذاكر
وأقرأ المزيد من الكتب, بالإضافة إلى أنها تغسل أسرع مني بكثير على أية حال !"
فقال له المدير:" لي عندك طلب صغير.. وهو أن تغسل يدي والدتك حالما تذهب إليها, ثم عد للقائي غدا صباحا"
حينها شعر الشاب أن فرصته لنيل الوظيفة أصبحت وشيكه
وبالفعل عندما ذهب للمنزل طلب من والدته أن تدعه يغسل يديها وأظهر لها تفاؤله بنيل الوظيفة
الأم شعرت بالسعادة لهذا الخبر, لكنها أحست بالغرابة والمشاعر المختلطه لطلبه, ومع ذلك سلمته يديها.
بدأ الشاب بغسل يدي والدته ببطء , وكانت دموعه تتساقط لمنظرهما.
كانت المرة الأولى التي يلاحظ فيها كم كانت يديها مجعدتين, كما أنه لاحظ فيهما بعض
الكدمات التي كانت تجعل الأم تنتفض حين يلامسها الماء !
كانت هذه المرة الأولى التي يدرك فيها الشاب أن هاتين الكفين هما اللتان كانتا تغسلان الثياب كل يوم
ليتمكن هو من دفع رسوم دراسته.
وأن الكدمات في يديهاهي الثمن الذي دفعته لتخرجه وتفوقه العلمي ومستقبله.
بعد انتهائه من غسل يدي والدته, قام الشاب بهدوء بغسل كل ما تبقى من ملابس عنها.
تلك الليلة قضاها الشاب مع أمه في حديث طويل.
وفي الصباح التالي توجه الشاب لمكتب مدير الشركة والدموع تملأ عينيه, فسأله المدير:
"هل لك أن تخبرني ماذا فعلت وماذا تعلمت البارحه في المنزل؟"
فأجاب الشاب: "لقد غسلت يدي والدتي وقمت أيضا بغسيل كل الثياب المتبقية عنها"
فسأله المدير عن شعوره بصدق وأمانه, فأجاب الشاب:
" أولا: أدركت معنى العرفان بالجميل, فلولا أمي وتضحيتها لم أكن ما أنا عليه الآن منالتفوق.
ثانيا: بالقيام بنفس العمل الذي كانت تقوم به, أدركت كم هو شاق ومجهد القيام ببعض الأعمال.
ثالثا: أدركت أهمية وقيمة العائلة."
عندها قال المدير:
"هذا ما كنت أبحث عنه في المدير الذي سأمنحه هذه الوظيفه, أن يكون شخصا يقدر مساعدة الآخرين
والذي لايجعل المال هدفه الوحيد من عمله... لقد تم توظيفك يا بني"
فيما بعد, قام هذا الشاب بالعمل بجد ونشاط وحظي باحترام جميع مساعديه.
كل الموظفين عملوا بتفان كفريق, وحققت الشركة نجاحا باهرا.

الدرس:

الطفل الذي تتم حمايته وتدليله وتعويده على الحصول على كل ما يريد,
ينشأ على (عقلية الاستحقاق) ويضع نفسه ورغباته قبل كل شيء.
سينشأ جاهلا بجهد أبويه, وحين ينخرط في قطاع العمل والوظيفة فإنه يتوقع من الجميع أن يستمع إليه.
وحين يتولى الإدارة فإنه لن يشعر بمعاناة موظفيه ويعتاد على لوم الآخرين لأي فشل يواجه.
هذا النوع من الناس والذي قد يكون متفوقا أكاديميا ويحقق نجاحات لا بأس بها,إلا أنه يفتقد الإحساس بالإنجاز,
بل تراه متذمرا ومليئا بالكراهية ويقاتل من أجل المزيد من النجاحات.
إذا كان هذا النوع من الأولاد نربي, فماذا نقصد؟ هل نحن نحميهم أم ندمرهم؟
من الممكن أن تجعل إبنك يعيش في بيت كبير, يأكل طعاما فاخرا, يتعلم البيانو,
يشاهد البرامج التلفزيونية من خلال شاشة عرض كبيره.
ولكن عندما تقوم بقص الزرع, رجاء دعه يجرب ذلك أيضا.
عندما ينتهي من الأكل, دعه يغسل طبقه مع إخوته.
ليس لأنك لا تستطيع دفع تكاليف خادمة, ولكن لأنك تريد أن تحب أولادك بطريقة صحيحة.
لأنك تريدهم أن يدركوا أنهم - بالرغم من ثروة آبائهم - سيأتي عليهم اليوم الذي تشيب فيه شعورهم
تماما كما حدث لأم ذلك الشاب.
والأهم من ذلك أن يتعلم أبناءك العرفان بالجميل, ويجربوا صعوبةالعمل, ويدركوا
أهمية العمل مع الآخرين حتى يستمتع الجميع بالإنجاز.

مازن الجبالي
02-22-2011, 09:40 PM
الأمير والحمال


خرج الأمير علي ابن الخليفة العباسي المأمون إلى شرفة القصر

العاجية ذات يوم وراح ينظرإلى سوق بغداد يتابع الناس في

السوق، فلفت نظر الأمير حمال يحمل للناس بالأجرة وكان يظهر
عليه الصلاح فكانت حباله على كتفه والحمل على ظهره ينقل

الحمولة من دكان لآخر ومن مكان إلى مكان.

فأخذ الأمير يتابع حركاته في السوق وعندما إنتصف الضحى ترك

الحمال السوق وخرج إلى ضفاف نهر دجلة وتوضأ وصلى

ركعتين ثم رفع يديه وأخذ يدعو ثم عاد إلى السوق فعمل

إلى قبيل الظهر ثم إشترى خبزا فأخذه إلى النهر فبله بالماء وأكل

ولما إنتهى توضأ للظهر وصلى ثم نام ساعة وبعدها ينزل للسوق للعمل.

وفي اليوم التالي عاد و راقبه الأمير علي وإذا به نفس البرنامج السابق... والجدول الذي لا يتغير

وهكذا اليوم الثالث والرابع

فأرسل الأمير جنديا من جنوده إلى ذلك الحمال يستدعيه لديه في

القصر فذهب الجندي وإستدعاه

فدخل الحمال الفقير على الأمير وسلم عليه

فقال الأمير: ألا تعرفني؟

فقال : ما رأيتك حتى أعرفك

قال: أنا ابن الخليفة

فقال: يقولون ذلك

قال: ماذا تعمل أنت ؟

فقال: أعمل مع عباد الله في بلاد الله

قال الأمير: قد رأيتك أياما... ورأيت المشقة التي أصابتك فأريد

أن أخفف عنك المشقة

فقال: بماذا ؟

قال الأمير: أسكن معي وأهلك بالقصر آكلا شاربا مستريحا لا هم

ولا حزن ولا غم

فقال الفقير: يا ابن الخليفة, لا هم على من لم يذنب , ولا غم على

من لم يعص ولا حزن على من لم يسيء

أما من أمسى في غضب الله وأصبح في معاصي الله فهو صاحب

الغم والهم والحزن

فسأله عن أهله فأجابه قائلا: أمي عجوز كبيرة وأختي عمياء

حسيرة وهما تصومان كل يوم وآتي لهما بالإفطارثم نفطر جميعا

ثم ننام.

فقال الأمير: ومتى تستيقظ ؟

فقال: إذا نزل الحي القيوم إلى السماء الدنيا - يقصد أنه يقوم الليل

فقال: هل عليك من دين ؟

فقال: ذنوب سلفت بيني وبين ربي

فقال: ألا تريد معيشتنا ؟

فقال: لا و الله لا أريدها

فقال: ولم ؟

فقال: أخاف أن يقسو قلبي وأن يضيع ديني

فقال الأمير: هل تفضل أن تكون حمالا على أن تكون معي في

القصر؟

فقال: نعم و الله

فأخذ الأمير يتأمله وينظر إليه مشدوها وراح الحمال يلقى عليه

مواعظ عن الإيمان والتوحيد ثم تركه وذهب.

وفي ليلة من الليالي شاء الله أن يستيقظ الأمير وأن يستفيق من

غيبوبته وأدرك أنه كان في سبات عميق وأن داعي الله يدعوه

لينتبه، فاستيقظ الأمير وسط الليل وقال لحاشيته أنا ذاهب إلى

مكان بعيد أخبروا أبي الخليفة المأمون أني ذهبت وقولوا له

بأني وإياه سنلتقي يوم العرض الأكبر!

قالوا: ولم ؟

فقال: نظرت لنفسي وإذ بي في سبات وضياع وضلال وأريد أن

أهاجر بروحي إلى الله.

فخرج وسط الليل وقد خلع لباس الأمراء ولبس لباس الفقراء ومشى

واختفى عن الأنظار ولم يعلم الخليفة ولا أهل بغداد أين ذهب

الأمير وعهد الخدم به يوم ترك القصر أنه راكب إلى مدينة واسط

كما تقول كتب التاريخ وقد غير هيئته كهيئة الفقراء وعمل مع

تاجر في صنع الآجر.

فكان له ورد في الصباح يحفظ القرآن الكريم ويصوم الأثنين

والخميس ويقوم الليل ويدعو الله عز وجل وما عنده من مال يكفيه

يوما واحدا فقط!

فذهب همه وغمه وذهب حزنه وذهب الكبر والعجب من قلبه

ولما أتته الوفاة أعطى خاتمه للتاجر الذي كان يعمل لديه وقال:

أنا ابن الخليفة المأمون إذا مت فغسلني وكفني واقبرني ثم اذهب

لأبي وسلمه الخاتم.

فغسله وكفنه وصلى عليه وقبره وأتى بالخاتم للمأمون

وأخبره خبره وحاله فلما رأى الخاتم شهق وبكى الخليفة المأمون

وارتفع صوته وبكى الوزراء وعرفوا أنه أحسن اختيار الطريق.

هذه قصة من قصص التاريخ اثبتت وحفظت ونقلت

فهل من عاقل؟

مازن الجبالي
02-23-2011, 06:03 PM
قصة السلحفاة

حكمه رائعه


يحكى أن أحد الأطفال كان لديه سلحفاة يطعمها ويلعب معها .. وفي إحدى ليالي الشتاء الباردة جاء الطفل

لسلحفاته العزيزة فوجدها قد دخلت في غلافها الصلب طلبا للدفء .
فحاول أن يخرجها فأبت .. ضربها بالعصا فلم تأبه به .. صرخ فيها فزادت تمنعا .
فدخل عليه أبوه وهو غاضب حانق وقال له : ماذا بك يا بني ؟

فحكى له مشكلته مع السلحفاة ، فابتسم الأب وقال له دعها وتعال معي .
ثم أشعل الأب المدفأة وجلس بجوارها هو والابن يتحدثان ..
ورويدا رويدا وإذ بالسلحفاة تقترب منهم طالبة الدفء .
فابتسم الأب لطفله وقال : يا بني الناس كالسلحفاة إن أردتهم أن ينزلوا عند رأيك فأدفئهم بعطفك،

ولا تكرههم على فعل ما تريد بعصاك .

وهذه إحدى أسرار الشخصيات الساحرة المؤثرة في الحياة.. فهم يدفعون الناس إلى حبهم وتقديرهم ومن ثم

طاعتهم ..عبر إعطائهم من دفء قلوبهم ومشاعرهم الكثير والكثير .

كذلك البشر لن تستطيع أن تسكن في قلوبهم

إلا بدفء مشاعرك .. وصفاء قلبك .. ونقاء روحك .
رسولنا - صلى الله عليه وآله وسلم - يخبر الطامح لكسب قلوب الناس بأهمية المشاعر والأحاسيس ،
فيقول: ( إنكم لن تسعوا الناس بأموالكم ولكن يسعهم منكم بسط الوجه وحسن الخلق )

تذكر أن الناس كالسلحفاة .. تبحث عن الدفء .

مازن الجبالي
02-25-2011, 05:16 PM
قصه حزينه

في الأسابيع الماضية اجتمع مجلس الإدارة بالكلية كالعادة :: ومن ضمن القرارات والتوصيات التي

خرج بها المجلس أن يكون هناك تفتيش مفاجئ للبنات داخل القاعات :: وبالفعل تكونت لجنة

للتفتيش وبدا العمل :: طبعا كان التفتيش عن كل ممنوع يدخل إلى حرم الكلية :: كجوالات الكاميرا

والصور ورسائل الحب ......وغيرها


كان الأمن مستتب :: والوضع يسيطر عليه الهدوء :: والبنات يتقبلن هذا الأمر بكل سرور:: وأخذت

اللجنة تجوب المرافق والقاعات بكل ثقة :: وتخرج من قاعة لتدخل الأخرى :: وحقائب الطالبات

مفتحة أمامهن ::. وكانت خالية إلا من بعض الكتب والأقلام والأدوات اللازمة للكلية


انتهى التفتيش من كل القاعات :: ولم يبقى إلا قاعة واحدة حيث كانت هي موقع الحدث .. وحديث

الموقع فماذا حصل ؟؟؟!


دخلت اللجنة إلى هذه القاعة بكل ثقة كما هي العادة :: استأذن الطالبات في تفتيش حقائبهن


بدا التفتيش...


كان في طرف من أطراف القاعة طالبة جالسة :: وكانت تنظر للجنة التفتيش بطرف كسير :: وعين

حارة :: وكانت يدها على حقيبتها :: وكان نظرها يشتد كلما قرب منها الدور :: يا ترى ماذا كانت

تخبئ داخل الحقيبة؟؟؟


وماهي إلا لحظات وإذا باللجنة تفتش الطالبة التي أمامها


أمسكت بحقيبتها جيدا:: وكأنها تقول والله لن تفتحوها


وصل دورها


بدأت القصة


أزيح الستار عن المشهد


افتحي الحقيبة يا بنت:: نظرت إلى المفتشة وهي صامته :: وقد ضمت الحقيبة إلى صدرها


هات الحقيبة يا طالبه ... صرخت بقوة ...لا...لا...لا


اجتمعت اللجنة على هذه الفتاة :: وبدا النقاش الحاد ..هات ..لا..هات..لا..


يا ترى ماهو السر ... وماهي الحقيقة ؟؟؟


بدأ العراك وتشابكت الأيادي .. والحقيبة لازالت تحت الحصار


دهش الطالبات اتسعت الأعين :: وقفت المحاضرة ويدها على فمها


ساد القاعة صمت عجيب :: يا إلهي ماذا يحدث وماهو الشيء الذي داخل الحقيبة وهل حقا أن فلانه

وبعد مداولات اتفقت اللجنة على اخذ الطالبة وحقيبتها إلى إدارة الكلية :: لاستئناف التحقيق الذي

سوف يطول ...


دخلت الطالبة إلى مقر الإدارة :: ودموعها تتصبب كالمطر:: أخذت تنظر في أعين الحاضرات نظرات

مليئة بالحقد والغضب :: لأنهن سيفضحنها أمام الملأ :: أجلستها رئيسة اللجنة وهدأت الموقف وقد

هدأت هذه الطالبة المسكينة قالت المديرة ماذا تخبئين يا بنتي..؟


وهنا وفي لحظة مره :: لحظة عصيبة :: فتحت الطالبة حقيبتها


يا إلهي ..ما هذا؟؟؟


ماذا تتوقعون ... ؟؟؟




انه لم يكن في تلك الشنطة أي ممنوعات :: أو محرمات :: أو جوالات :: أو صور :: لا والله


انه لم يكن فيها إلا بقايا من الخبز ( السندوتشات )


نعم هذا هو الموجود


وبعد سؤال الطالبة عن هذا الخبز


قالت : بعد أن تنهدت


هذا بقايا الخبز الذي بعد فطور الطالبات:: حيث يبقى من السندوتش نصفه :: أو ربعه :: فاجمعه

وافطر ببعضه :: واحمل الباقي إلى أهلي ...


نعم إلى أمي وأخواتي في البيت ليكون لهم الغداء والعشاء


لأننا أسرة فقيرة :: ومعدمه :: وليس لنا احد ولم يسال عنا احد :: وكان سبب منعي من فتح الحقيبة

لكي لا أحرج أمام زميلاتي في القاعة .. فعذرا على سوء الأدب معكن


في هذه الأثناء انفجر الجميع بالبكاء :: بل وطال البكاء أمام هذه الطالبة الموقرة ::


وأسدل الستار على هذا المشهد المؤلم الذي نتمنى جميعا ألا نشاهده


لذا إخواني وأخواتي هذه حاله واحدة من المآسي التي ربما تكون بجوارنا في الأحياء وفي القرى

ونحن لا ندري وربما نتجاهل أحيانا عن هؤلاء

مازن الجبالي
02-26-2011, 08:47 PM
سامح وذو الأصابع الطويلة


سامح عمره 10 سنوات، يهوى قراءة القصص المخيفة. كلما ذهب إلى المكتبة

استعار قصصا مرعبة. وهذه تعتبر إشارة أنه يستعد لعمل حيلة يلعبها على أصدقائه.



والداه يعرفان موعد هذه الحيل عادة، عينا سامح يغطيهما لمعان واضح وشعره المتموج يصبح أكثر تموجا

وبالتالي يعرفان أنه قد قرأ قصة مخيفة وأنه يستعد لعمل حيلة يخيف بها أحدا ما.

رغم أنه يحب القصص المخيفة ويحب إخافة كل من هو في طريقه، إلا أنه كان محبوبا لروحه المرحة وحبه لمساعدة الغير

ولهذا لم يمانع أحد حيله. بعض من أصدقائه فكروا أن يردوا له الصاع ويقومون بحيله يخيفونه فيها.

في يوم ما، سأله صديقه أن يزوره بعد المدرسة. سأل سامح والديه فسمحا له على شرط

أن يعود قبل الغروب. قال والده: تذكر يا سامح أن عليك أن تأتي قبل الغروب عبر الحديقة الكبيرة!

وعد سامح والده أن يخرج من عند صديقه مبكرا ثم ذهب. قضى لدى صديقه وقتا ممتعا في مشاهدة صور

لقصص مخيفة وقراءة بعض المقاطع من القصص المثيرة

ذهب الوقت واكتشف متاخرا أن السماء حالكة الظلمة. فركض مذعورا قائلا: علي أن أذهب إلى البيت حالا.

بدأ سامح طريقه عبر الحديقة والدنيا ظلام وهدوء شديد. تساءل لم لا يضع المسؤولون

إضاءة في هذه الحديقة؟ ثم تذكر أنهم قد فعلوا ولكنهم كأطفال كانوا يقومون بعمل مسابقة

من يرمي الحجار على الأضواء فيكسرها، ومن يفعل يعتبر بطلا. الآن عرف

أنها كانت فكرة سيئة وليست ذكية أبدا. بدأ صوت الحشرات الليلية يصبح

مزعجا بشكل كاد أن يصيبه بالطرش حتى أنه تخيل لو أن هناك أحد يتبعه، فلن يسمع وقع أقدامه.

ثم سمع صوتا خلفه، صوت إنسان! قال الإنسان بصوت

أجش: هل تعرف ماذا يمكنني أن أفعل بأصابعي الطويلة الرفيعة وأسناني الحادة؟

ذعر سامح وبدأ بالركض. ولكن صوت الأقدام تبعته، وبعد أن كاد أن ينقطع نفسه، توقف وقال بصوت مرتجف: من هذا؟
ولكن لم يكن الرد إلا: هل تعرف ماذا يمكنني أن أفعل بأصابعي الطويلة الرفيعة وأسناني الحادة؟

بدأ سامح بالركض مرة أخرى. وتبعته الأقدام. توقف مرة أخرى وقال: من هناك؟

فجاءه الرد: هل تعرف ماذا يمكنني أن أفعل بأصابعي الطويلة الرفيعة وأسناني الحادة؟

لم لم يقل الشخص شيئا آخرا؟

المسكين سامح بدأ يركض مرة أخرى. ومرة أخرى استجمع قواه وقال: من أنت؟

فكان الرد: هل تعرف ماذا يمكنني أن أفعل بأصابعي الطويلة الرفيعة وأسناني الحادة؟

ركض سامح حتى وجد نفسه أمام باب بيته ولكن الباب

كان موصدا! والأقدام تتبعه. لم يبق لدى سامح أي قوى للهرب، فتوقف وقال: من هذا؟



ومرة أخرى جاءه الرد: هل تعرف ماذا يمكنني أن أفعل بأصابعي الطويلة الرفيعة وأسناني الحادة؟

ابتلع سامح ريقه الذي جف، واستجمع كل شجاعته

وقال: من أنت وماذا يمكنك عمله بأصابعك الطويلة الرفية وأسنانك الحادة؟

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه كان رد الوحش.

أغلق سامح عينيه وأذنيه وجلس على مدخل بيته خائفا. ثم فتح

عينيه بعض الشيء ليرى أن الوحش يقف أمامه تماما

كان يرتدي بنطالا أسود اللون أنيقا. نظر إلى أعلى جسد الوحش، لتصيبه صدمة قوية. لم يكن الوحش سوى والده.

قال الوالد: سامح، ألم أخبرك أن تأتي قبل الظلام؟

قال سامح خجلا: نعم، لقد فعلت.

قال الوالد: ظننت أنه من الأفضل أن أعلمك درسا

بأن أخيفك كما تخيف الآخرين فتعرف كيف يشعرون بعد مؤامراتك.

نظر سامح إلى والده لفترة طويلة، ثم دخلا إلى المنزل يقلدون أصوات الوحوش، ولكن سامح تعلم درسا لن ينساه

مازن الجبالي
02-28-2011, 07:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اميرة والعصفور

كان عصفور اميرة كل حياتها فبعد ان وجدته في حديقة العصافير والتي تركها كلها من اجلها
وحط على يديها
واخذته الي بيتها ودخل القفص بارادته
واصبح ينام وهو يخفي عينيه بجناحه حتى لا ينظر اليها وهي نائمة
وتستيقظ على صوته وهو يغني لها
كان كل حياتها وهي كانت له الدنيا بما حوت
واشترت اميرة عصفورا اخر وضعته في قفص اخر
وقل اهتمامها بالعصفور الاول
وبدا يحزن رويد رويدا ويهزل جسمه وقل تغريده واصبح ينام كثيرا
والعصفور الجديد يرتفع قدره لان اميرة اشترته ولم ياتي مجانا
ولكنها لم تنسي عصفورها الاول واحبت ان تكافئه
ففتحت له القفص لتعطيه حريته ولكنها هي حريته ولم يرضى ان يطير
او نسي الطيران وحملته بيديها
وفتحت النافذه والقته منها
فوقع ولم تسمع صوت ارتطامه بالارض لانها انشغلت بتغريد العصفور الجديد

نور الهدى
02-28-2011, 07:34 PM
http://www.mayyar.com/album/data/media/23/thanku.gif


يعطيك العافية اخي الفاضل مازن

حسن العجوري
02-28-2011, 08:19 PM
http://r24.imgfast.net/users/2413/47/34/38/smiles/562144.gif

مـــــــــــــــــــازن

مشكور مشكور
مـشكـور مـشكـور
مــشكــور مــشكــور
مـــشكـــور مـــشكـــور
مــــشكــــور مــــشكــــور
مـــــشكـــــور مـــــشكـــــور
مــــــشكــــــور مــــــشكــــــور
مـــــــشكـــــــور مـــــــشكـــــــور
مــــــــشكــــــــور مــــــــشكــــــــور
مـــــــــشكـــــــــور مـــــــــشكـــــــــور
مــــــــــشكــــــــــور مــــــــــشكــــــــــور
مـــــــــــشكـــــــــــور مـــــــــــشكـــــــــــور
مــــــــــــشكــــــــــــور مــــــــــــشكــــــــــــور
مـــــــــــــشكـــــــــــــور مـــــــــــــشكـــــــــــــور
مــــــــــــــشكــــــــــــــور مــــــــــــــشكــــــــــــــور
مـــــــــــــــشكـــــــــــــــور مـــــــــــــــشكـــــــــــــــور
مــــــــــــــــشكــــــــــــــــور مــــــــــــــــشكــــــــــــــــور
مـــــــــــــــــشكـــــــــــــــــور مـــــــــــــــــشكـــــــــــــــــور

مازن الجبالي
02-28-2011, 09:23 PM
http://www.mayyar.com/album/data/media/23/thanku.gif


يعطيك العافية اخي الفاضل مازن


اخت نور الهدى

http://www.mr7-ly.com/up//uploads/images/mr7-ly.comd97a13f771.gif

مازن الجبالي
02-28-2011, 09:24 PM
http://r24.imgfast.net/users/2413/47/34/38/smiles/562144.gif

مـــــــــــــــــــازن

مشكور مشكور
مـشكـور مـشكـور
مــشكــور مــشكــور
مـــشكـــور مـــشكـــور
مــــشكــــور مــــشكــــور
مـــــشكـــــور مـــــشكـــــور
مــــــشكــــــور مــــــشكــــــور
مـــــــشكـــــــور مـــــــشكـــــــور
مــــــــشكــــــــور مــــــــشكــــــــور
مـــــــــشكـــــــــور مـــــــــشكـــــــــور
مــــــــــشكــــــــــور مــــــــــشكــــــــــور
مـــــــــــشكـــــــــــور مـــــــــــشكـــــــــــور
مــــــــــــشكــــــــــــور مــــــــــــشكــــــــــــور
مـــــــــــــشكـــــــــــــور مـــــــــــــشكـــــــــــــور
مــــــــــــــشكــــــــــــــور مــــــــــــــشكــــــــــــــور
مـــــــــــــــشكـــــــــــــــور مـــــــــــــــشكـــــــــــــــور
مــــــــــــــــشكــــــــــــــــور مــــــــــــــــشكــــــــــــــــور
مـــــــــــــــــشكـــــــــــــــــور مـــــــــــــــــشكـــــــــــــــــور



اخي حسن العجوري
http://www.mr7-ly.com/up//uploads/images/mr7-ly.comd97a13f771.gif

عمر ثلجي
03-01-2011, 12:55 AM
بارك الله فيك اخي الكريـم مـازن الجبالي
جهد كبير . و ليس بالقليل حقيقـــة
يحسب لك ولإبدعاتك المعهودة
لك التحية والتقديـــر ..."

مازن الجبالي
03-01-2011, 07:48 PM
بارك الله فيك اخي الكريـم مـازن الجبالي
جهد كبير . و ليس بالقليل حقيقـــة
يحسب لك ولإبدعاتك المعهودة
لك التحية والتقديـــر ..."

اخي عمر
http://www.hessah.com/vb/mwaextraedit4/extra/66.gif

مازن الجبالي
03-01-2011, 10:14 PM
بشر بلا قلب



نظر باسم من زجاج نافذته لامرأة كبيرة السن تتوكأ على عصا اتت لزيارته في مشفى للامراض العقلية بالعاصمة وقفت المرأة تنظر أليه ورغم انه يعرف انها امه لكنه لم يحرك ساكنا وكان شيئا يمنعه يرى دمعها ينساب على خدها ولكن تجمدت مشاعره وعادت والدته من حيث بدأت قصته .
يوم ان تزوج كان اسعد ايام عمره بنت جميلة احبها واحبته ولم يكن يعلم ان درجة الحب بينهم ستصل الي ابعد حدودها ولكن لا تكتمل السعادة فحالته المادية سائت بشكل كبير وتوقف مصنعه عن العمل وكسدت تجارته وقفت زوجته بجانبه الي اخر قرش تحتكم عليه واستدان وغطته ديونه حتى يئس الدائنون منه وطالبوه بسدادها والا سيبلغوا الشرطة ويحبسوه وفدت امه وحيدها بكل مالها حتى ما ادخرته لكفنها ولكن الدين اكبر من هذا كله
وباع البيت الذي يئويه مع امه وزوجته وقبل ان تنتهي مراسم البيع تدخل نادر احد اصدقائه الذين استجابوا له في محنته واشترى البيت وابقى باسم وزوجته وامه في البيت
وانفق عليهم حتى وجد لصديقه عمل بجانبه وتزوج نادر واراد ان يستفيد من بيته فاقتسم البيت بينه وبين صديق عمره وعاشت العائلتين في سعادة
ولكن ما لاحظه باسم ان زوجة صديقه تشعره باهتمام زائد وتلاطفه دائما وهو يحاول ان يتحاشي ذلك بشتى الطرق الي ان اختلت به يوما في البيت وحاولت استمالته فغواه الشيطان وكان ما كان واستمرت العلاقة الاثمة زمنا حتى اكتشفت زوجته امرهم مصادفة
فحاول باسم اسكاتها بشتي الطرق ولكنها قررت ان تفشي سره وتنفصل عنه فخاف باسم من الفضيحة وسوس له الشيطان وزوجة صديقه فقتل زوجته بدس السم لها في الاكل وظلت تتلوى من الالم امامه ساعتين حتى فارقت الحياة وعيناها شاخصتين نحوه كانها تقول لن اسامحك واستمرت الحياة الغير طبيعية !!!
الي ان حملت الزوجة الخائنة حملا لا يعرف صاحبه واكتشف الزوج المخدوع الخيانة صدفة حين عاد مبكرا ليجد زوجته وصديقه في فراش واحد يتحدثان عن الحمل فقبل ان يفعل لهما شيئا عاجلاه بتقييده وخنقه حتى الموت بوسادة وظل الاثنان ينظران لبعضهما ولم ينتبها الي الام التي تسمرت مكانها ولم تنطق بحرف ونقلا الجثة الي الحمام ليظهر انه موت اختناق اثناء الاستحمام وظلت الام في غرفتها لا تنطق بشئ الي هذا اليوم وسائت احوال باسم مرة اخرى بعد ان تزوج من فاتن الخائنة ليسترا جرائمهما ولكن فاتن لم تكتفي به كما لم تكتفي بزوجها من قبل وبدأ مسلسل جديد من الخيانة وكان الضحية هو باسم نفسه والام الفاقدة للسانها وعاجزة عن فعل شئ ظلت على صمتها ودمعها الذي لا يتوقف واحترفت فاتن واصبحت المعيل للاسرة ولم يستطعه باسم ان يسئلها عن المال لانه افلس وخاف ان يعود الي الشارع مرة اخري وظلت الكوابيس تلازمه زوجته وصديقه وامه وهوا مقيد الحراك متجمد المشاعر لا يفعل شيئا واصبحت المخدرات هي رفيقته الدائمة واصبح يسمع الكلام عنه وعن زوجته بأذنيه ولا يفعل شيئا حتى وجدها يوما مع رجل اخر في فراشه حينها لم يتمالك نفسه وقتلهما بعنق زجاجة وهذه المرة قبضت عليه الشرطة وحوكم ولكن بجرائمه كلها فقد انهار في المحكمة واعترف بكل جرائمه وامه تبكي بحرقة على كل شئ ولكنه كان قد فقد عقله تماما والقي في المشفى بعد الكشف عليه والتاكد من جنونه المطبق ولكن الوحيد الذي يعلم انه ليس به جنون هو نفسه فهو يرى ويسمع ويتعذب ولكن دون جدوي وامه تاتي لتعذبه بدموعها وتذكره بجرائمه كل يوم ولكن دون جدوى

مازن الجبالي
03-14-2011, 04:18 PM
بهلول والعبور على الصراط


بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد

بهلول والعبور على الصراط

كان بهلول يذهب في بعض الأوقات إلى المقبرة ويجلس بين القبور ، ثم يقرأ سورة الفاتحة للأموات سواء
كان يعرفهم أو لا وذات يوم وعلى عادته كان البهلول قاصدا مقبرة المسلمين فصادفه هارون اللارشيد
وهو يريد الذهاب الى الصيد .
حينما وصل هارون قرب البهلول سمعه يردد كلمة
الصراط ... الصراط .
فلما رأوه هارون سأله قائلا : ماذا تفعل يابهلول ؟ وماذا تعني بالصراط ؟
أجابه بهلول وكان جالسا على قبر من القبور : جئت أناسا لا يغتابون أحدا ولا يرجون مني شيئا
ولا يؤذوني .
نهض بهلول من القبر وقف الى جانب هارون وكان مطرقا إلى الارض تريد معرفة معنى الصراط ؟
قل لهؤلاء أن يوقدوا نار هنا .

أمر هارون من حوله ليذهب في طلب الحطب فلما أحضرت النار قال بهلول لهارون أن يأمر له بطشت فيه
ماء فيضعوه على النار ، فلما نفذوا أمر هارون وأشتدت حرارة الطشت واخذ الماء يغلي .
قال لهارون : ياهارون قف على هذا الطشت ثم عرف عن نفسك وما أكلك وملبسك فإن أتممت كلامك أقف
أنا أيضا وأفعل مثل ذلك .
كان هارون يخشى الوقوف داخل الطشت فحاول صرف بهلول مما ينويه فقال لبهلول:
عليك أن تفعل ذلك أنت أولا .
كان يشم من كلام هارون رائحة الخوف الممزوج بالتهديد ، لكن ذلك لم يكن ليثني بهلولا عن عزيمته
فقال : نعم أفعل ذلك أنا أولا .
ثم ذهب إلى الطشت فوقف في وسطه وقال : أنا بهلول طعامي التمر وخبزي الشعير ولباسي من الصوف .
فلما أتم بهلول كلامه خرج وليس في قدميه آثار الحروق .
والآن وصل دورهارون وقد أمسكوا به من تحت أبطيه ليخلع نعليه ، فقد تقدم وهو يلفظ أنفاسه بسرعة
والعرق يتصبب من جبينه ، وأخيرا خلع نعليه ودخل الطشت على عجل فلم تكن له طاقة الوقوف أكثر من
لحظه قال فيها : أنا هارون ............
ثم قفز بسرعة .
لم يجرأ من كان حول هارون على الضحك من هارون وحاولوا أن يمسكوا أمامه أفواههم .
لم يكن يستطيع هارون الوقوف على قدميه أمام حاشيته فأخذ ينظر إلى من حوله بغضب
قل لي الان ماذا أردت من ذلك ؟
تبسم بهلول وقال : اعلم أن يوم القيامة بهذا النحو فأن الذين لا يملكون في الدنيا مالا ولا ذهبا يعبرون
الصراط آمنين وأما من كان متعلقا بالدنيا وزينتها فليس له قدرة العبور على الصراط ، فأن من كان كذلك
يسقط في اللحظة الأولى من وقوفه على الصراط .

مازن الجبالي
03-21-2011, 03:31 PM
قصة يتيم



اتمت لمياء دراستها في علم النفس
وارادت ان تختم سنينها الدراسية بكتابة بحث
فكرت في اكثر الكائنات رقة وصفاء
ليدور البحث حولهم وهاكذا لن يكون
هنالك اي عنا ء
ذهبت صباح اليوم التالي لملجاء الايتام
لتري احباب الله
ومن منذو صغرهم جار عليهم الزمان
دخلت غرفة من الغرف لتجد في ركن بعيد
طفل صغير ملامحة حزينة اسمه وليد
جالسا يرسم صورة لوجة امرأة بشكل فريد
سألته من هذة؟؟
اجاب بلهفة ... أ مي ولاكن لاعرف شكلها بالتحديد
فلم أراها يوما ...وبدى الحزن عليه من جديد
سألتة لمياء لو أنها تسمعك الان ماذا سوف تقول لها
هل سوف تسامحها ام تعاتبها ؟؟
أجاب الصغير لا سوف اقول لها
لم بين يداك لم تحمليني
لما تركتني وحيدا دون أن تحضنيني
ما ذنبي أنا
مالذي فعلتة لألقى كل هذا العنا
ماذنبي انا
لما ينظر الناس إلي كأني لعنة من السما
وانت ,,,,,,,,إين انت
ماإسمك ....ماشكلك .....مالون شعرك .......وماهو عطرك؟
كيف سمح قلبك لك؟؟ ألم يتألم
عندما تركتني في زاوية بعيدة في مكان مظلم
لأفتح عيناي علي الدنيا يتيما دون ام
ورغم هذا ....ماكرهتك يوما
رغم هذا ...أفكر في رؤياك دوما
رغم هذ ..أحبك أريد أن ألقاك
اريد ان أركض اليك واقبل يداك
أريد ان ارى أنطباع صورتي في مقلتاك
اوتدرين اني في كل مكان أراك
كل يوم دون ان ألقاك
كلما مرت بجانبي ام تحمل صغيرها رأيتك
كلما سمعت اما توبخ طفلها سمعتك
كلما رايت اما تشفق على احد أبنائها أحسستك
وكلما نظرت الى السماء كنت ادرك انك موجودة
في مكان ما واسال الله ان القاك ولو بأعجوبة
أحبك بالرغم عن من تكوني
واسال الله ان يرحمك ويغفر لك على مر السنين
كتبت لمياء في دفترها بحبر دموعها ماقالة الصغير
وذهبت لبيتها وهي تفكر في حالة المرير
جافى النوم عينها
وطوال الليل كانت تتقلب في السرير
وتذكرت توصية المصطفي علية السلا م
وفضل كفالة الايتام
لترجع اليوم التالي لوليد فقد كفلتة
لتخخف عن قسوة الايام
وقالت له من اليوم انامثل امك
اشكوا الي فهمي هو همك
ولن ابخل عليك بشئ
تعال ألى لأضمك

مازن الجبالي
04-13-2011, 06:08 PM
امرأة خافت الله فأعزها الله, لله الأمر من قبل ومن بعد




يحكى أن رجلاً تزوج امرأة آية في الجمال .. فأحبها وأحبته وكانت نعم الزوج لنعم الرجل .. ومع مرور الأيام اضطر الزوج للسفر طلبا للرزق .. ولكن .. قبل أن يسافر أراد أن يضع امرأته في أيدٍ أمينة لأنه خاف من جلوسها وحدها في البيت فهي امرأة لا حول لها ولا قوة فلم يجد غير أخ له من أمه وأبيه .. فذهب إليه وأوصاه على زوجته وسافر ولم ينتبه لحديث الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والتسليم : الحمو الموت !!
ومرت الأيام .. وخان هذا الأخ أخيه فراود الزوجة عن نفسها إلا أن الزوجة أبت أن تهتك عرضها وتخون زوجها .. فهددها أخو الزوج بالفضيحة إن لم تطيعه .. فقالت له افعل ما شئت فإن معي ربي وعندما عاد الرجل من سفره قال له أخوه على الفور أن امرأتك راودتني عن نفسي وأرادت خيانتك إلا أنني لم أجبها !!
طلق الزوج زوجته من غير أن يتريث ولم يستمع للمرأة وإنما صدق أخاه !

انطلقت المرأة .. لا ملجأ لها ولا مأوى .. وفي طريقها مرت على بيت رجل عابد زاهد .. فطرقت عليه الباب .. وحكت له الحكاية .. فصدقها وطلب منها أن تعمل عنده على رعاية ابنه الصغير مقابل أجر .. فوافقت ..
في يوم من الأيام خرج هذا العابد من المنزل .. فأتى الخادم وراود المرأة عن نفسها .. إلا أنها أبت أن تعصي الله خالقها !!
وقد نبهنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم إلى أنه ما خلى رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما !
فهددها الخادم بأنه سينال منها إذا لم تجبه .. إلا أنها ظلت على صمودها فقام الخادم بقتل الطفل !
عندما رجع العابد للمنزل قال له الخادم بأن المرأة قتلت ابنه .. فغضب العابد غضباً شديداً .. إلا أنه احتسب الأجر عند الله سبحانه وتعالى .. وعفى عنها .. وأعطاها دينارين كأجر لها على خدمتها له في هذه المدة وأمرها بأن تخرج من المنزل
قال تعالى : (والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين)

خرجت المرأة من بيت العابد وتوجهت للمدينة فرأت عددا من الرجال يضربون رجلا بينهم .. فاقتربت منهم وسألت أحدهم .. لمَ تضربونه ؟؟ فأجابها بأن هذا الرجل عليه دين فإما أن يؤديه وإما أن يكون عبداً عندهم .. فسألته : وكم دينه ؟؟
قال لها : إن عليه دينارين .. فقالت : إذن أنا سأسدد دينه عنه ..
دفعت الدينارين وأعتقت هذا الرجل فسألها الرجل الذي أعتقته : من أنت ؟
فروت له حكايتها فطلب منها أن يرافقها ويعملا معا ويقتسما الربح بينهما فوافقت ..
قال لها إذن فلنركب البحر ونترك هذه القرية السيئة فوافقت ..
عندما وصلا للسفينة أمرها بأن تركب أولا .. ثم ذهب لربان السفينة وقال لها أن هذه جاريته وهو يريد أن يبيعها فاشتراها الربان وقبض الرجل الثمن وهرب ..
تحركت السفينة .. فبحثت المرأة عن الرجل فلم تجده ورأت البحارة يتحلقون حولها ويراودونها عن نفسها فتعجبت من هذا الفعل .. فأخبرها الربان بأنه قد اشتراها من سيدها ويجب أن تطيع أوامره الآن فأبت أن تعصي ربها وتهتك عرضها وهم على هذا الحال إذ هبت عليهم عاصفة قوية أغرقت السفينة فلم ينجو من السفينة إلا هذه المرأة الصابرة وغرق كل البحارة ..

وكان حاكم المدينة في نزهة على شاطئ البحر في ذلك اليوم ورأى هبوب العاصفة مع أن الوقت ليس وقت عواصف .. ثم رأى المرأة طافية على لوح من بقايا السفينة فأمر الحرس بإحضارها ..
وفي القصر .. أمر الطبيب بالاعتناء بها .. وعندما أفاقت .. سألها عن حكايتها .. فأخبرته بالحكاية كاملة .. منذ خيانة أخو زوجها إلى خيانة الرجل الذي أعتقته فأعجب بها الحاكم وبصبرها وتزوجها .. وكان يستشيرها في كل أمره فلقد كانت راجحة العقل سديدة الرأي وذاع صيتها في البلاد ..
ومرت الأيام .. وتوفي الحاكم الطيب .. واجتمع أعيان البلد لتعيين حاكم بدلاً عن الميت .. فاستقر رأيهم على هذه الزوجة الفطنة العاقلة فنصبوها حاكمة عليهم فأمرت بوضع كرسي لها في الساحة العامة في البلد .. وأمرت بجمع كل رجال المدينة وعرضهم عليها ..
بدأ الرجال يمرون من أمامها فرأت زوجها .. فطلبت منه أن يتنحى جانباً
ثم رأت أخو زوجها .. فطلبت منه أن يقف بجانب أخيه ..
ثم رأت العابد .. فطلبت منه الوقوف بجانبهم ..
ثم رأت الخادم .. فطلبت منه الوقوف معهم ..
ثم رأت الرجل الخبيث الذي أعتقته .. فطلبت منه الوقوف معهم ..
ثم قالت لزوجها .. لقد خدعك أخوك .. فأنت بريء .. أما هو فسيجلد لأنه قذفني بالباطل !
ثم قالت للعابد .. لقد خدعك خادمك .. فأنت بريء .. أما هو فسيقتل لأنه قتل ابنك !
ثم قالت للرجل الخبيث .. أما أنت .. فستحبس نتيجة خيانتك وبيعك لامرأة أنقذتك !
وهذه هي نهاية القصة وفي ذلك نرى أن الله سبحانه وتعالى لا يضيع أجر من أحسن عملا
ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب

مازن الجبالي
04-15-2011, 03:51 PM
قصة الامام احمد ابن حنبل مع الخباز !!! قصة رائعة !!!


سافر الإمام أحمد بن حنبل إلى بلد .......

فجاء الليل فقصد مسجداً وتهيأ للنوم فيه ......

لكن حارس المسجد منعه من ذلك ،

فقال الإمام : لا بأس أنام بالقرب من باب المسجد. >> الله يرحمك ويرحم أيامك


فلما رآه الحارس نائماً بالقرب من الباب أخذ يجره جراً ليبعده من أمام المسجد.

وهنا شاهد المنظر خبازاً كان يمر أمام المسجد .....

فعرض على الإمام أن ينام عنده في البيت وهو لا يعرف إبن حنبل.

وفي البيت لاحظ الإمام أن الخباز يعجن العجين ويكثر من الإستغفار!!!!

فسأله الإمام : هل وجدت ثمرات الإستغفار ؟؟!

فقال الخباز : مادعوت دعوة إلا أجابها الله لي ...... إلا دعوة واحدة لم تُسْتَجب حتى الآن!!

فقال الإمام : وما هي هذه الدعوة ؟؟!!

فقال الخباز : أن أرى الإمام أحمد بن حنبل ....

فقال الإمام : ها أنا أحمد بن حنبل أتيت أُجَّرُ إليك جراً ....




فضل الاستغفار عظيم .. لاحرمنا الله ولا اياكم اجابه الدعاء .. ولا ملازمه الاستغفار

أستغفر الله العظيم وأتوب إليه


بسم الله الرحمن الرحيم

مــن فضـــــــــــائــل الــذكــــــــــــــر

1-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ألا أنبئكم بخير أعمالكم وأزكاها عند مليككم وأرفعها في درجاتكم , وخير لكم من إعطاء الذهب والورق وخير لكم من أن تلقوا عدوكم, فيضربوا أعناقكم وتضربوا أعناقهم قالوا: بلى قال: ذكر الله. ( رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني).

2- من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير. مائة مرة إذا أصبح. كانت له عدل عشر رقاب, وكتبت له مائة حسنة, ومحيت عنه مائة سيئة, وكانت له حرزاً من الشيطان في يومه حتى يمسي, ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا أحد عمل أكثر من ذلك. ( متفق عليه).

3- من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير عشر مرات كان كمن أعتق أربعة أنفس من ولد إسماعيل . ( متفق عليه).

4- من شهد أن لاإله إلا الله وحده لاشريك له وأن محمداً عبده ورسوله وأن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه والجنة حق والنار حق. أدخله الله الجنة على ما كان من عمل . (البخاري).

5-من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثاً وثلاثين وحمد الله ثلاثاً وثلاثين وكبر الله ثلاثاً وثلاثين وقال تمام المائة لاإله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر. ( رواه مسلم).

6- من قال سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله أكبر. كان له في كل كلمة شجرة في الجنة. ( رواه الترمذي بسند حسن وحسنه الألباني).

7- من قال سبحان الله وبحمده مائة مرة .حطت خطاياه و إن كانت مثل زبد البحر. (متفق عليه).

8- من قال سبحــــان الله وبحمده. غرست له به نخلة في الجنة. ( رواه الترمذي وابن حبان في صحيحه).

9-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أحب الكلام إلى الله أربع سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر لا يضرك بأيهن بدأت. ( رواه مسلم )

10- من قال سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ثلاث مرات . يكسب أجر عدد الخلق وثقل العرش ورضا الله. ( رواه مسلم).

11- كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان. سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم. ( متفق عليه).
12- من قال سبحان الله مائة مرة. يكسب ألف حسنة وتحط عنك ألف سيئة. ( رواه مسلم).

13- من لزم الاستغفار.جعل الله له من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا ورزقه من حيث لا يحتسب. ( من كتاب رياض الصالحين رواه أبو داود وابن ماجه).

14- من قال أستغفر الله الذي لاإله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات تغفر ذنوبه وإن فر من الزحف. ( رواه أحمد والترمذي وصححه الألباني).

15-قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :ألا أدلُّكَ على ما هو أكثرُ من ذكركَ اللهُ الليلَ مع النهارِ؟ تقولُ:الحمدُ لله عدد ما خلقَ ، الحمدُ لله ملءَ ما خلقَ ، الحمدُ لله عدد ما في السَّمواتِ وما في الأرضِ ، الحمدُ لله عدد ما أحصى كتابهُ ، والحمدُ لله على ما أحصى كتابهُ ، والحمدُ لله عدد كلِّ شيءٍ والحمدُ لله ملء كلِّ شيءٍ ، وتُسَبِّحُ الله مثلهُنَّ . تعلَّمْهُنَّ وعَلِّمْهُنَّ عقِبكَ منْ بعدِكَ . ( رواه الطبراني في الكبير وصححه الألباني )

16- من قال لا حول ولا قوة إلا بالله. كان له كنز في الجنة. ( متفق عليه).

17- من قال إذا أصبح وإذا أمسى: رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد رسولا ثلاث مرات, إلا كان حقا على الله أن يرضيه يوم القيامة. ( رواه أحمد).
18- من قال حين يصبح سبحان الله العظيم وبحمده مائة مرة وإذا أمسى كذلك لم يواف أحد من الخلائق بمثل ما وافى ( رواه أبو داوود وصححه الألباني).

19- من دخل السوق فقال " لا إله إلا الله وحده لا شريك له, له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير.كتب الله له ألف ألف حسنه ومحا عنه ألف ألف سيئه ورفع له ألف ألف درجة . ( رواه أحمد والترمذي وحسنه الألباني).

20- من توضأ فأحسن الوضوء ثم قال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له, وأشهد أن محمداً عبده ورسوله, اللهم أجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين. فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء. ( رواه مسلم).

21- من قال اللهم أنت ربي لا اله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك, وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت,أعوذ بك من شر ما صنعت, أبوءُ لك بنعمتك عليَّ وأبوءُ بذنبي فأغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. من قالها موقناً بها حين يصبح فمات من يومه دخل الجنة, وكذلك من قالها حين يمسي فمات من ليلته دخل الجنة. ( رواه البخاري).

22- من قال اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر.من قالها حين يصبح فقد أدى شكر يومه ومن قالها حين يمسي فقد أدى شكر ليلته. ( رواه ابن حبان في صحيحه وأبو داود) .

23- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من صلى علي حين يصبح عشراً وحين يمسي عشراً أدركته شفاعتي يوم القيامة. ( صحيح الجامع).
24- من قال حين يسمع النداء"اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمداً الوسيلة والفضيلة, وابعثه مقاما ًمحموداً الذي وعدته".
حلت له شفاعة الرسول صلى الله عليه وسلم يوم القيامة. ( رواه البخاري).

25- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم عليَّ صلاة (صحيح الترغيب والترهيب)

26- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :طوبى لمنْ وجَدَ في صحيفتِهِ استِغفاراً كثيراً. (صحيح الترغيب والترهيب)

27- من ذكر الله خالياً ففاضت عيناه إلا أظله الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله. ( متفق عليه).

دانية العجوري
04-15-2011, 04:31 PM
اشكرك موضوع هام وهادف

وحكاوي ابداعية

http://files.fatakat.com/2009/12/1260719096.gif

م .نبيل زبن
04-15-2011, 11:46 PM
http://www.dwn1.com/upfiles/Qcx90568.gif

مازن الجبالي
04-17-2011, 05:06 PM
اشكرك موضوع هام وهادف

وحكاوي ابداعية

http://files.fatakat.com/2009/12/1260719096.gif

اخت دانية العجوري

http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTXStFjeUhvXHEA3G5-tvviRbD-KVvuGfT7bXdKOGDXL3co54lj

مازن الجبالي
04-17-2011, 05:09 PM
http://www.dwn1.com/upfiles/Qcx90568.gif

اخي م نبيل

http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcTXStFjeUhvXHEA3G5-tvviRbD-KVvuGfT7bXdKOGDXL3co54lj

مازن الجبالي
04-19-2011, 03:51 PM
إنه يقرأ القرآن

شخص يسير بسيارته سيراً عادياً , وتعطلت سيـــــارته في أحد الأنفاق المؤدية إلى المدينة . ترجّل من سيارته لإصـلاحالعطل في أحد العجلات وعندما وقف خلف السيارة لكي ينزل العجلة السليمة . جاءت سيارةمسرعة وارتطمـــــــــت بـــه من الخلف .. سقط مصاباً إصابات بالغة .
يقول أحدالعاملين في مراقبة الطرق : حضرت أنا وزميلي وحملناه معنا في السيارة وقمنابالاتصال بالمستشفى لاستقباله شاب في مقتبل العمر .. متديّن يبدو ذلك من مظهره . عندما حملناه سمعناه يهمهم .. ولعجلتنا لم نميز ما يقـــــــول , ولكن عندما وضعناهفي السيارة وسرنا .. سمعنا صوتاً مميزاً إنه يقرأ القرآن وبصوتٍ ندي .. سبحان اللهلا تقول هــــــــــذا مصاب .. الدم قد غطى ثيابه .. وتكسرت عظامه .. بل هـــــوعلى ما يبدو على مشارف الموت .
استمرّ يقرأ القرآن بصوتٍ جميل .. يرتلالقــــــــرآن .. لم أسمع في حياتي مثل تلك القراءة . أحسست أن رعشة ســـرت فيجسدي وبين أضلعي . فجأة سكت ذلك الصوت .. التفــــت إلى الخلف فإذا به رافعاً إصبعالسبابة يتشهد ثم انحنى رأســه قفزت إلي الخلف .. لمست يده .. قلبه .. أنفاسه . لاشيء فارق الحياة .
نظرت إليه طويلاً .. سقطت دمعة من عيني..أخفيتــــها عنزميلي.. التفت إليه وأخبرته أن الرجل قد مات.. انطــــــــــلق زمــيلي في بكاء.. أما أنا فقد شهقت شهقة وأصبحت دموعي لا تقف.. أصبح منظرنا داخل السيارة مؤثر.

وصلنا المستشفى.. أخبرنا كل من قابلنا عن قصة الرجــل.. الكثيرون تأثروا منالحادثة موته وذرفت دموعهم.. أحدهـم بعدما سمع قصة الرجل ذهب وقبل جبينه.. الجميعأصروا على عدم الذهاب حتى يعرفوا متى يُصلى عليه ليتمكنوا من الصلاة عليه.اتصل أحدالموظفين في المستشفى بمنــــــــزل المتوفى.. كان المتحدث أخوه.. قال عنه.. إنهيذهب كل اثنين لزيارة جدته الوحيدة قي القرية.. كان يتفقد الأرامل والأيتام.. والمساكين.. كانت تلك القرية تعرفه فهو يحضر لهم الكتـــب والأشرطة الدينية.. وكانيذهب وسيـــــــارته مملوءة بالأرز والسكر لتوزيعها على المحتاجين..وحتى حلوىالأطفــال لا ينساها ليفرحهم بها..وكان يرد على من يثنيه عن الســــــــفر ويذكر لهطول الطريق..إنني أستفيد من طول الطريق بحفظ القرآن ومراجعته.. وسماع الأشرطةوالمحاضرات الدينية.. وإنني أحتسب عند الله كل خطوة أخطوها..
من الغد غص المسجدبالمصلين .. صليت عليه مع جموع المسلمين الكثيرة .. وبعد أن انتهينا من الصلاةحملناه إلــــى المقبرة .. أدخلناه في تلك الحفرة الضيقة ..
استقبل أول أيامالآخرة .. وكأنني استقبلت أول أيام الدنيا *

مازن الجبالي
04-21-2011, 02:40 PM
من أجمل القصص >> في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه.


حدث في عهد عمر بن الخطاب أن جاء ثلاثة أشخاص ممسكين بشاب وقالوا يا أمير المؤمنين نريد منك أن تقتص لنا من هذا الرجل فقد قتل والدنا

قال عمر بن الخطاب: لماذا قتلته؟

قال الرجل : إني راعى ابل وأعز جمالي أكل شجره من أرض أبوهم فضربه أبوهم بحجر فمات فامسكت نفس الحجر وضربته به فمات

قال عمر بن الخطاب : إذا سأقيم عليك الحد

قال الرجل : أمهلني ثلاثة أيام فقد مات أبي وترك لي كنزاً أنا وأخي الصغير فإذا قتلتني ضاع الكنز وضاع أخي من بعدي

فقال عمر بن الخطاب: ومن يضمنك

فنظر الرجل في وجوه الناس فقال هذا الرجل

فقال عمر بن الخطاب : يا أبا ذر هل تضمن هذا الرجل
فقال أبو ذر : نعم يا أمير المؤمنين

فقال عمر بن الخطاب : إنك لا تعرفه وأن هرب أقمت عليك الحد

فقال أبو ذر أنا أضمنه يا أمير المؤمنين

ورحل الرجل ومر اليوم الأول والثاني والثالث وكل الناس كانت قلقله على أبو ذر حتى لا يقام عليه الحد وقبل صلاة المغرب بقليل جاء الرجل وهو يلهث وقد أشتد عليه التعب والإرهاق ووقف بين يدي أمير المؤمنين عمر بن الخطاب

قال الرجل : لقد سلمت الكنز وأخي لأخواله وأنا تحت يدك لتقيم علي الحد

فاستغرب عمر بن الخطاب وقال : ما الذي أرجعك كان ممكن أن تهرب ؟؟

فقال الرجل : خشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس

فسأل عمر بن الخطاب أبو ذر لماذا ضمنته؟؟؟

فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس

فتأثر أولاد القتيل

فقالوا لقد عفونا عنه

فقال عمر بن الخطاب : لماذا ؟

فقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس

م .نبيل زبن
04-22-2011, 03:24 AM
فقال الرجل : خشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس
فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس
فقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس

راااااااااائع كلمات جميلة ورااائعة حقا

مازن الجبالي
04-24-2011, 12:34 PM
فقال الرجل : خشيت أن يقال لقد ذهب الوفاء بالعهد من الناس
فقال أبو ذر : خشيت أن يقال لقد ذهب الخير من الناس
فقالوا نخشى أن يقال لقد ذهب العفو من الناس

راااااااااائع كلمات جميلة ورااائعة حقا

اخي م نبيل زبن

http://t2.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcRXW8MKzjhiFL0IJdYyh9sgPAvN8JKhX BW2F4UE5G1KvtNevdjwEw

مازن الجبالي
04-24-2011, 12:51 PM
الملك

يحكى أن ملكاً كان يحكم دولة واسعة جداً
أراد هذا الملك يوما القيام برحلة برية طويلة
وخلال عودته
وجد أن أقدامه تورمت بسبب المشي في الطرق الوعرة
فأصدر مرسوماً يقضي
بتغطية كل شوارع مدينته بالجلد
ولكن احد مستشاريه أشار عليه برأي أفضل
وهو عمل قطعة جلد صغيرة تحت قدمي الملك فقط
فكانت هذه بداية الأحذية
إذاأردت أن تعيش سعيدا في العالم
فلا تحاول تغيير كل العالم
بل أعمل التغيير في نفسكومن ثم حاول تغيير العالم بأسره

مازن الجبالي
04-29-2011, 02:07 PM
الإعلان والأعمى


جلس رجل أعمى على إحدى عتبات عمارة
واضعا ً قبعته بين قدميه وبجانبه لوحة مكتوب عليها:
' أنا أعمى أرجوكم ساعدوني'
فمر رجل إعلانات بالأعمى
ووقف ليرى أن قبعته لا تحوي
سوى قروش قليلة فوضع المزيد فيها
دون أن يستأذن الأعمى
أخذ لوحته وكتب عليها عبارة أخرى
وأعادها مكانها ومضى في طريقه.
لاحظ الأعمى
أن قبعته قد امتلأت بالقروش والأوراق النقدية
فعرف أن شيئاً قد تغير وأدرك أن ما سمعه
من الكتابة هو ذلك التغيير
فسأل أحد المارة عما هو مكتوب عليها فكانت الآتي :
' نحن في فصل الربيع لكنني لا أستطيع رؤية جماله' ..
غير وسائلك عندما لا تسير الأمور كما يجب

اميرة عجور
04-29-2011, 08:22 PM
غير وسائلك عندما لا تسير الأمور كما يجب


قصة حلوة و النتيجة احلى و احلى
شكرا مازن

مازن الجبالي
05-02-2011, 01:25 PM
غير وسائلك عندما لا تسير الأمور كما يجب


قصة حلوة و النتيجة احلى و احلى
شكرا مازن

اخت اميرة عجور

اشكر مرورك العطر الذي زاد صفحاتي رونقاً

تحياتي

مازن الجبالي
05-02-2011, 01:28 PM
حكاية النسر


يُحكى أن نسراً كان يعيش في إحدى الجبال
ويضع عشه على قمة إحدى الأشجار
وكان عش النسر يحتوي على 4 بيضات
ثم حدث أن هز زلزال عنيف الأرض
فسقطت بيضة من عش النسر
وتدحرجت إلى أن استقرت في قن للدجاج
وظنت الدجاجات بأن عليها
أن تحمي وتعتني ببيضة النسر هذه
وتطوعت دجاجة كبيرة في السن للعناية بالبيضة إلى أن تفقس
وفي أحد الأيام فقست البيضة وخرج منها نسر صغير جميل
ولكن هذا النسر
بدأ يتربى على أنه دجاجة وأصبح يعرف
أنه ليس إلا دجاجة
وفي أحد الأيام وفيما كان يلعب في ساحة قن الدجاج
شاهد مجموعة من النسور تحلق عالياً في السماء
تمنى هذا النسر
لو يستطيع التحليق عالياً مثل هؤلاء النسور
لكنه قوبل بضحكات الاستهزاء
من الدجاج قائلين له:
ما أنت سوى دجاجة ولن تستطيع التحليق عالياً مثل النسور
وبعدها توقف النسر عن حلم التحليق في الأعالي
وآلمه اليأس ولم يلبث
أن مات بعدأن عاش حياة طويلة مثل الدجاج .
- -- -- -- -- -- -
إنك إن ركنت إلى واقعك السلبي
تصبح أسيراً وفقاً لما تؤمن به
فإذا كنت نسرا
وتحلم لكي تحلق عالياً في سماء النجاح
فتابع أحلامك ولا تستمع لكلمات الدجاج
( الخاذلين لطموحك ممن حولك !)
حيث أن القدرة والطاقة
على تحقيق ذلك متواجدتين لديك بعد مشيئة الله سبحانه وتعالى
واعلم بأن نظرتك الشخصية لذاتك وطموحك
هما اللذان يحددان نجاحك من فشلك !
لذا فاسع أن تصقل نفسك
وأن ترفع من احترامك ونظرتك
لذاتك فهي السبيل لنجاحك ورافق من يقوي عزيمتك .

مازن الجبالي
05-04-2011, 05:03 PM
لو سقطت منك فردة حذاءك
.. واحدة فقط..
أو مثلا ضاعت فردة حذاء
.. واحدة فقط ..؟؟
مــــاذا ستفعل بالأخرى ؟
يُحكى أن غانـدي
كان يجري بسرعة للحاق بقطار ...
وقد بدأ القطار بالسير
وعند صعوده القطار سقطت من قدمـه
إحدى فردتي حذائه
فما كان منه إلا خلع الفردة الثانية
وبسرعة رماها بجوارالفردة الأولى على سكة القطار
فتعجب أصدقاؤه !!!!؟
وسألوه
ماحملك على مافعلت؟
لماذا رميت فردة الحذاء الأخرى؟
فقال غاندي الحكيم
أحببت للفقير الذي يجد الحذاء
أن يجد فردتين فيستطيع الإنتفاع بهما
فلو وجد فردة واحدة فلن تفيدهولن أستفيد أنــا منها أيضا
نريـد أن نعلم انفسنا من هذا الدرس
أنــه إذا فاتنــا شيء فقد يذهب إلى غيرنــا
ويحمل له السعادة
فــلـنــفــرح لـفـرحــه ولا نــحــزن على مــافــاتــنــا
فهل يعيد الحزن ما فــات؟
كم هو جميل أن نحول المحن التي تعترض حياتنا إلى منح وعطاء
وننظر إلى الجزء الممتلئ من الكأس
وليس الفارغ منه

مازن الجبالي
05-06-2011, 07:56 PM
أنت الراكب.. وأنا الماشي

خرج إبراهيم ابن ادهم إلى الحج ماشيا.. فرآه رجل على ناقته فقال له: إلى أين يا إبراهيم؟ قال: أريد الحج. قال: أين الراحلة فإن الطريق طويلة؟ فقال: لي مراكب كثيرة لا تراها.. قال: ماهي؟
قال: إذا نزلت بي مصيبة ركبت مركب الصبر
وإذا نزلت بي نعمة ركبت مركب الشكر
وإذا نزل بي القضاء ركبت مركب الرضا
فقال له الرجل: سر على بركة الله، فأنت الراكب وأنا الماشي

مازن الجبالي
06-20-2011, 10:19 PM
قسمــة اعــرابي


قدم أحد الأعراب من البادية على قريب له من أهل الحضر, وكان عندقريبة دجاج كثير وله زوجة وإبنان وإبنتان فأستأنس الرجل بقريبه الاعرابي, واستقبله في داره ليكرمه, وطلب من زوجته أن تشوي دجاجة وتقدمها للغداء .فلما حضر وقت الغداء وجلس الجميع على المائدة, وطلب الرجل من قريبه الاعرابي أن يقسم الدجاجة بين الجميع بغية الأنس والضحك والتندر عليه, فأعتذر وقال: لا أحسن القسمة فأصر عليه الرجل فكرر أني لا أحسن القسمة فقال: الرجل لقد رضينا بقسمتك ولن نعترض على حكمك وكان الاعرابي فطنا سريع البديهة. فأخذ الدجاجة وقطع راسها وقال: الرأس للرئيس ثم قطع الجناحين وقال: الجناحان للابنين ثم قطع الساقين وقال: الساقان للابنتين ثم قطع العجز وقال: العجز للعجوز يقصد للزوجة ثم قال: الزور للزائرفأخذ المنطقة الاكثر لحما في جسم الدجاجةوأكل وهم ينظرون مستغربين من ذكاءه وسرعة بديهته ومكره فلما كان من الغد قال الرجل لزوجته: أشوي لنا خمس دجاجات وسنرى كيف سيقسمها هذا الاعرابي؟ فلما حضر الغداء قال الرجل: اقسم بيننا فقال الاعرابي أضنكم غضبتم من قسمتي يوم أمس قال الرجل لا, لم نغضب فقال الاعرابي: هل تريدون القسمة شفعا أو وترا؟؟ فقال الرجل: وترا قال الاعرابي: أنت وأمرأتك ودجاجة ثلاثة ورمى اليهم بدجاجة ثم قال: ابناك ودجاجة ثلاثة ورمى الى الابنين بالدجاجة الثانية ثم قال: ابنتاك ودجاجة ثلاثة ورمى الدجاجة الثالثة لهما ثم قال: وأنا ودجاجتن ثلاثة فأخذ الدجاجتين فلما رأى الجميع ينظرون اليه قال: ماتنظرون؟ لعلكم كرهتم قسمتي بالوتر ,ما حيلتي ما تجيء الا هكذا فقال الرجل: أقسمها شفعا فقبض الخمس دجاجات اليه فقال: أنت وابناك ودجاجة أربعه ورمى اليهم دجاجة وزوجتك وابنتاك ودجاجة أربعه ورمى اليهن بدجاجة ثم قال: أنا وثلاث دجاجات أربعة فضم اليه ثلاث دجاجات ثم رفع رأسه الى السماء وقال: الحمد لك يارب أنت فهمتها لي وأكل الدجاج والجميع ينظر


اذا كان حظ المرء في الشي مقبلا*** تآتت له الاسباب من كل جانب

مازن الجبالي
06-27-2011, 02:56 PM
الخبز مشبع جداً لمن يغمسه في القناعة


في إحدى قرى العالم الكبير ، كانت هناك أسرة فقيرة صغيرة ،مكونة من أم وصغيرتها ذات الثلاثة أعوام .
كانت معالم الرضا بادية على البيت بالرغم من حالة الفقر الشديد الذي تعاني منه الأسرة،
لم تكن الأم تطمع في شيء فكانت تعمل في بيوت الأغنياء طيلة النهار
لتعود هي وطفلتها إلى منزلهما ومعهما مطعم ومشرب وفي بعض الأحيان ثمرتين من البرتقال
يأكلانها وهم يشاهدون القمر من نافذة المنزل ، والأم تحكي لصغيرتها إحدى قصصها المسلية.

لم يكن يشغل بال الأم إلا تلك الشقوق التي تزحف في سقف الدار ،
كانت تخشى يوما ينهمر فيه المطر فيحيل البيت إلى بركة ماء،
فيغرقها هي و طفلتها الصغيرة.
وجاء الشتاء حاملا معه غيم ملبد ، لم يلبث إلا وانهمر مطراً على القرية والبيت الصغير.
ووجدت الأم بيتها وكأن سقفه قد انزاح من كثرة الماء المنهمر منه ،
حاولت أن تحمي صغيرتها من الماء ، لكن المطر كان شديدا ، ومر وقت والأم تجري بطفلتها هنا وهناك ،
والصغيرة ترتجف من البرد .. والخوف.
وبعد مدة اهتدت الأم لفكرة بسيطة ، فقامت وخلعت باب المنزل وأمالته
على الجدار واحتمت تحته هي وصغيرتها.
و حماهما الباب من انهمار المطر بعض الشيء.
هنا التفتت الطفلة إلى أمها مبتسمة وقالت : الحمد لله يا أماه ، ترى ماذا
يفعل الآن الفقراء الذين ليس لديهم باب يختبئون تحته من انهمار المطر!!!

العبرة من هذه القصة:

الرضا الحقيقي هو الذي يجعلك لا تحتقر نعمة الله عليك ويجعلك تبذل الاسباب وتتقبل قضاء الله
وهو أجمل الطرق لتخلص من الالم والمشاعر السلبية

م .نبيل زبن
06-27-2011, 09:41 PM
مشكورعلى الموضوع المتجدد الاكثر من رائع

http://www.hayah.cc/forum/imgcache/66846.png

بتول القدس
09-11-2011, 05:16 AM
اين حكواتي منتديات عجور !!!!!!!!!!!!!!

نور الهدى
01-18-2012, 10:57 AM
نصائح ثمينة

يحكى في قديم الزمان أن رجلاً من الحكماء رأى في ما يرى النائم أن أحدا يخبره إذا أصبحت وخرجت من باب دارك فعليك فعل الآتي :
أول شيء يقبل إليك تأكله ، وثاني شيء تراه تدفنه ، وثالث شيء يقبل إليك تقطعه وتأخذ النصف منه وتعطي النصف الآخر لصاحبه ، رابع شيء تراه تهرب منه !!!!
تعجب الحكيم من تلك الرؤية وانتظر حتى الصباح...!!!
وفي الصباح استعد للخروج مترقبا!!
خرج مع شروق الشمس واخذ وجهته إلى الصحراء وإذا به يرى شيئا كبيرا بحجم الجبل من بعيد يتوجه إليه وقال في نفسه يا الله كيف آكل هذا الشيء الكبير....!!!!
وإذا بهذا الشيء الكبير يصغر ويصغر حتى أصبح بحجم اللقمة وسكن بين يديه فأخذه ووضعه في فمه وأكله على الفور وهو متعجب!!!
واستمر بالمشي حتى رأى ذهبا مرمي في الصحراء فتذكر أن عليه أن يدفنه ، فدفنه وهو حائر … !!!
واخذ بالمشي حتى رأى طائرا جميلا يهوي إليه فامسك به وقال يجب أن اقطعه نصفين ولكن لمن أعطي النصف الآخر,,؟؟؟
وقام بقطعه ، وإذا بفارس على جواده يقدم إليه ويقول هذا الطائر لي وأعطاه نصفه وأخذه الفارس دون أن يعترض وذهب عنه..!!!
واستمر بالمشي حتى رأى جيفه عفنه فهرب منها إلى أن عاد إلى بيته,,طالبا من الله أن يفسر له ما حدث.
وفي الرؤية قيل له اعلم أيها الحكيم أن تفسير ما عملت كالآتي :
أما الشيء الكبير الذي رأيته يصغر إلى أن أصبح لقمه أكلتها فهو((الغضب)) أول ما يغضب الإنسان يكون كالجبل يريد إن يهدم ما دونه وإذا تمالك نفسه فانه يقضي على الشيطان حتى يصبح لا قوة له...!!!
وأما الذهب الذي رايته فهو ((عمل الخير)) فإذا عملت خيرا لا تمنن على الذي فعلته من اجله ولا تكن منانا عليه ، واكتم ما عملت من خير وقل لوجه الله.
((وأما الطائر الجميل فهو النصيحة)) فخذ بالنصيحة وان لم تعجبك فخذ بنصفها وارجع لصاحبها النصف.
وأما الجيفة التي هربت منها فهي((الغيبة)) فان كنت في مجلس يغتابون فيه أخا فاهرب منه حتى لا تشترك معهم بإثمهم ...!!!!


شكرا لك على طرحك اخي مازن
نفتقد حضورك

مازن الجبالي
04-20-2012, 03:29 PM
فروة أبو حسن



بقى لِحصيني لِزعر يضحك عَ السبع، عَ الضبع ، عَ الذيب ، مش مهم مين ،
أي حيوان أكثر منه قوه وأشد سطوه
شافه مرّه في ها لفرو الساحر ، اللي نسوان الهاي يا هُملالي بتهافتن عليه ،
يرمينه عّ اكتافهن العاريه ، ويحصلن منه عَ حظوه
من عيون الحلوات الحاسدات ، لأنه داء النسوان في النسوان ، واللي مثل أفضالنا ،
إن نظر لفاتنه قال : يا رب زيد حلاه لها لحلوه
ومشان ما نقورب ونغطس في حلا الحلوات ، ولحديث النسوان هوى في القلب العشقان ،
بنقول بعد الصلا عَ النبي العدنان الصفوه
انه قال السبع ولاّ الضبع للحصيني ، اللي اندهش بفروة أبو حسن ، شوفلي فروه مثل فروتك، أتباهى فيها واتدَّفي عظامي ، واتدب فيَّ لِمّروّه
قال له : المسأله بسيطه ، هاتلك عشرين جلد خاروف سخنات ، يا دوبهن مسلوخات ،
وخذ مني فروه ما حدا لبس مثلها فروه
جاب الضبع ولاّ السبع ، ولاّ هذاك المفترس العشرين جلد ، بعد ما سطا عَ صيره راعيها هامل،
وسلمهن لأبو حسن اللي نزل فيهن مزع بجداره وقوه
وما أصبح الصبح ولاَّ الجلود مستودعهن بطنه لِجرَب، ولا ساوى فروه ولا غراب البين ،
وموقفه صار حِرِج ونهايته أكيد مش حلوه
يومين ثلاثه أربعه قولوا اسبوع زمان ، إجا هذاك الحيوان المفترس اللي طبعه حامي ،
وان جد الجد ما عنده مزح ، يطلب الفروه
آه يا أبو حسن ، شو أخبار الفروه ؟ أبو حسن ذكي وجوابه جاهز تحت أباطه بسحبه .. ،
بلا ولا نتعه ، و على طول بدلي بدلوه
والله يا سيدنا الكريم الفروه شبه جاهزه ، بس ناقصها زي ما تقول الاكمام والقبه والزنار ،
وشوية تزيين تتصير هيبه ومهابه وبهوه
هاتلك عشر جلود سخنات ، يا دوبهن مسلوخات ، ومغيبلك عني أكم من يوم ، أتفنن لك فيها ،
وبتلاقيها كامله مكمله ، لا ناقصها زر ولا عروه
جاب هذاك المفترس الجلود ، نبطهن أبو حسن صحه وهنا عَ قلبه،عشوه معتبره ما إلها مثيل ،
وحط رجل عَ رجل متجلي ولا حاسب حساب للبلوه
عنده اليوم ، وبكره عند الله ، والله كريم ، يوكل جلود ويدخن أراجيل ، والمفترس يعنفص ،
يدق راسه في الحيط وفي ثمه حصوه
إجا المفترس بعد أكم من يوم ، آه يا أبو حسن ؟؟ الله يقطع ها لفروه ، وشوصار في قصتها ؟؟
والله قصتها صارت أمثال تروى
قال له : والله يا قرابه أنا شغال ، والفروه شبه جاهزه ، ظايل شوية طراطيش ، ونفسي تخلص
وما بدي أطلع زغير ومواعيدي رخوه
هاتلك أخرى خمس ست جلود إنوفي ها لفروه ، وخذها من حبابي عيني بعد أكم من يوم ، جاهزه امجهزه هديه شتويه مني عطوه
المفترس إنّهَز لما سمع هيذ حكي ، حريق الوالدين والشاهدين صار مورد له رُجُم جلود ،
وسامع من المواعيد الكذابه شكاره وشروه
وما عادت المسأله مسألة جلود ، المسأله صارت مسألة كرامه ، كيف حصيني لا راح ولا إجا ،
يخدع مفترس بمخلب وناب وتحت أباطه قنوه ؟
هَزُلت وهَزُل السلاح ، إذا لِحصيني لكرامة السبع استباح ، ويا حيف صارت القوه مسخره ،
راح لايحه بيمينه ، فر من قدامه يتذارى بخلوه
مسك ذيله ، طلع يلولح بأيده ، قال له : عرفتك يا أزعر، وانتقامي رهيب بتقلى حَرَّه فيّ ،
وصار يعتمل في صدري امنيه وشهوه
***************************
لحصيني ابن الحرام ، الموهوب بالخبث والذكا ، ما حط واطي ، مركن عَ نظافة مخه ، وما بفت عدس عَ تهديد ، بس الإحتياط قوه
راح عَ كل ها لثعالب والدباعي ولِحصينيات ، وجمعهن في مؤتمر حرب حامي الوطيس ،
فوق العاده بفحجتين وعليهن خطوه
بشرى أزفها للأهل والعشيره بكل الفخر والأعتزاز ، لأهلي وناسي وقرايبي وحبايبي ،
لقيت كرم عنب عناقيده بلور وطعمه أحلى من التمر والعجوه
وكل قطف أكبر من أخوه ، بعبي البطن الخاوي ، قلت لحالي : يا أبو حسن انفع أهلك ،
ولاَّ لعاد شو قيمة القرابه والأخوّه ؟؟
سالت ريالتهم عَ ها لخبريه اللي بتفتح النفس،ومشى عَ راس القطيع عَ الكرم المزعوم ،
يقودهم عَ الدوالي اللي اللي قطوفها حلوه

بعد ما بلغ المراد والدباعي شربت المقلب وصارت جوه الكرم ، والكرم موجود ولِقطوف ..،
بالفعل مدليه ، وعناقيدها بلور نيال من وصلها سروه
وقف خطيب وقال : الفرح والمنى ما بكتمل يا ناس ، غير لمّا نربط حالنا من اذنابنا بالدوالي ،
ونشدها بالحبال بعزم وقوه
قالوا : لا باس ، ثقه عميا بالقائد الهُمام ، الزعيم الملهم ، اللي ربطهم ومَكِّن رباطهم مليح ،
وواحدهم ما قدر يتزحزح خطوه
وحط أصبعه في ذانه وصاح : حوش يا صاحب الكرم جوش ، كرمك مليان وحوش ،
يا صاحب الكرم ، الحق ها لبلوه
إتفالتن ، إتصايحن ، والهزيمه إذا بقت ثلثين المراجل ، اليوم ثلثين وثلث ،
زي ما قالت الأمثال ، فيما انحكى ويُرّوى
طلعن بلا اذناب ، اتقطمن وصارن زعران ، مثل زعيمهم الملهم ، اللي قادهن .. ،
وراح عَ السبع ولاَّ الضبع ، المفترس بقسوه
وقال له : شو رايك يا سيدنا بها لقطيع الأزعر ، يا ترى ثارك عند مين فينا ، ومين لمليح ،
ومين النصاب اللي بده يعملك الفروه ؟
المفترس المؤيد بالمخلب والناب، وعنده قوة جسد رهيبه ، وهواته والموت ، أيقن إنه انغلب ،
وانه العقل ارزن من الجسد وأقوى