يا طـالـب المـجــد فـي عجــور مــورده =عـــذب مـعـيــن يـروّي غــلــة فـيـنـــــا=شــــم الأنــــــوف أبــاة دام عـــزهــــــم =هـــم الأوائــل إن نــادى مـنــاديــــــنــــا=تـفـوح يـا بـاقـة الأزهـــار فـي وطـنــي =فــوح الأريـــج ونـفـح الطيــب يغـريـنـا كلمة الإدارة


عجور - لجنة 18 ( اللجنة القومية لعجور)       »     [ فلسطين و كنعان و إسرائيل ]       »     بعض الوثائق الخاصة بخدمات الصحة العامة في قرية " عجور "       »     4 وسائل طبيعية للتخلص من النمل في المنزل       »     4 أسباب لتجنب أكل السندويشات المغلفة بالبلاستيك       »     دراسة: الفطر والمكسرات أثناء الحمل تفي الطفل من الأكزيما       »     علاج مشكلة الشخير بالأعشاب       »     عدم تحمل الطعام       »     الجوز...يخفض الكوليسترول ويقوي المناعة       »     هل يمكن علاج الإمساك بزيت الزيتون؟       »     الزعتر وعصير البصل لمحاربة السعال       »     ما هي الفوائد الصحية للفانيلا؟       »     شاي الرمان ...       »     مشروبات تخفف حموضة وحرقة المعدة       »     الشاي..       »     هل السمن أفضل من الزبدة؟       »     علماء: الثوم يقي من أمراض القلب       »     الكركم يحمي من 8 أمراض خطيرة       »     هل تبدو أكبر من سنك؟ تجنب هذه الأطعمة       »     القرفة.. مهلكة مرض السكري وحارقة دهون الجسم       »    

آخر 25 مشاركات
جميع الجامعات الاردنية الرسمية والخاصة (الكاتـب : محمد العناتي - آخر مشاركة : Teonab - )           »          عجور - لجنة 18 ( اللجنة القومية لعجور) (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          أهم الأوبئة على مر التاريخ (الكاتـب : أمان - )           »          "كيف غيرت الأوبئة مجرى التاريخ البشري؟" لـ"فيديل سبيتي" (الكاتـب : أمان - )           »          نقوش من وحي الزمان (اقتباسات) (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : أمان - )           »          شجرة عائلة الزبن / عجور (الكاتـب : أمان - آخر مشاركة : م .نبيل زبن - )           »          [ فلسطين و كنعان و إسرائيل ] (الكاتـب : أمان - آخر مشاركة : م .نبيل زبن - )           »          كيف يؤثر لون الدواء على العلاج؟ (الكاتـب : م .نبيل زبن - )           »          "القاتل الصامت" (الكاتـب : أمان - )           »          رسالة إلى المعلمات والمعلمين (الكاتـب : أمان - )           »          " سوق الفلاحين " (الكاتـب : أمان - )           »          نفسياً...! (الكاتـب : أمان - )           »          المدرج الروماني في قلب العاصمة الأردنية عمّان (الكاتـب : أمان - )           »          دلال المغربي (الكاتـب : أمان - )           »          فوائد مذهلة لعشبة الميرمية (الكاتـب : أمان - )           »          أجمل تصاميم غلاف عجور تجمعنا عل الفيس بوك (الكاتـب : أمان - )           »          بعض الوثائق الخاصة بخدمات الصحة العامة في قرية " عجور " (الكاتـب : أمان - )           »          لا الرحلةُ ابتدأتْ ، ولا الدربُ انتهى. (الكاتـب : أمان - )           »          لاتحتاج الهوية لقانون لكي تعبر عن هويتها ..! (الكاتـب : أمان - )           »          ٱستوصوا بالنساء خيراً (الكاتـب : أمان - )           »          تخطي وجبة الفطور يرتبط بزيادة خطر الوفاة المرتبطة بالقلب (الكاتـب : م .نبيل زبن - )           »          أبرز 5 خرافات عن وسائل تنظيف السيارة (الكاتـب : م .نبيل زبن - )           »          مبادرات عليك تجريبها قبل إنهيار علاقتك بالشريك (الكاتـب : م .نبيل زبن - )           »          اليوم الذكرى 47 لاغتيال الأديب غسان كنفاني.. (الكاتـب : أمان - )           »          متى يكون تورّم القدمين مؤشر خطر؟ (الكاتـب : م .نبيل زبن - )


العودة   منتديات عجور > الاقسام العامة > المنتدى الثقافي
المنتدى الثقافي الشعر واحة من واحات الأدب فلنستظل بها من شمس الحياة القاسية



إضافة رد
قديم 10-15-2010, 12:57 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابن البلد
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ابن البلد
إحصائية العضو






 

ابن البلد غير متواجد حالياً

 


افتراضي الغائب الحاضر-محمود درويش


بسم الله الرحمن الرحيم
بعد ارق التحايا لجميع الاخوة و الاخوات

احببت ان افرد موضوعا للشاعر الذي علم الحروف كيف تكتسب المعاني ... لذلك الذي حمل هم الوطن بقوة المقاومة و رقة الحب ... و لقن العالم درسا بالابداع الفلسطيني

محمود درويش ايها الغائب الحاضر

نفتقدك







درويش في سطور




- محمود سليم حسين درويش هو الابن الثاني لعائلة فلسطينية تتكون من خمسة أبناء وثلاث بنات *
ولد في 13 مارس عام 1941 في قرية "البروة" التي تبعد حوالي 12 كم عن ساحل عكا * وهي القرية التي شُرد منها خلال حرب 1948 ليهاجر مع عائلته إلى قرية "رميش" في لبنان ومنها إلى قرية "جزين"
ثم "الناعمة" قرب الدامور قبل أن يعود متسللاً إلى فلسطين بعد اتفاقية السلام المؤقتة عام 1949 * وبقي في قرية "دير الأسد" شمال بلدة "مجد كروم" في الجليل لفترة قصيرة استقر بعده في قرية "الجديدة" شمال غرب قريته الأم - البروة - التي تحولت إلى قرية زراعية إسرائيلية.

- أكمل تعليمه الابتدائي بعد عودته من لبنان في مدرسة دير الأسد متخفياً * فقد كان يخشى أن يتعرض للنفي من جديد إذا اكتشف أمر تسلله * وعاش تلك الفترة محروماً من الجنسية.
- بدأ يكتب الشعر في عمر مبكر وقد لاقى تشجيعاً من بعض معلميه في المدرسة* وفي عام 1958 في يوم الاستقلال العاشر لإسرائيل ألقى قصيدة له بعنوان "أخي العبري" في احتفال أقامته مدرسته * كانت القصيدة مقارنة بين ظروف حياة الأطفال العرب والأطفال اليهود* وجاء فيها بما معناه "إنك اليوم تفرح وأنا أحزن تعيّد فيما الدموع تنساب من عيني وأنه لا يمكن أن يكون عيداً بالنسبة إلي إلا حين أشعر بما تشعر به * أي حين يتحقق لي ما هو متحقق لك "
و استدعي على إثر هذه القصيدة إلى مكتب الحاكم العسكري الذي قام بتوبيخه وهدده بفصل أبيه من العمل في المحجر إذا استمر في تأليف أشعار شبيهة * أدرك وقتها أن ما كتبه ليس بالأمر البسيط * وأنه يمكن أن يزعج حاكماً عسكرياً إلى درجة تجعله يهدد ولداً في سنه * واستمر في كتابة الشعر ولم يلتفت لهذه التهديدات ونشر ديوانه الأول "عصافير بلا أجنحة" عام 1960 .

- بعد انتهاء تعليمه الثانوي عام 1961 انضم إلى الحزب الشيوعي الإسرائيلي "راكاح" وهو الحزب الذي كان يطرح قضايا العرب ويدافع عنهم كأقلية ضمن المجتمع الإسرائيلي * وهو الذي رفع شعاراً يقول:

((مع الشعوب العربية ضد الاستعمار)) فاختلط العرب مع اليهود تحت حلم أممي يطمح للتعايش والتغيير * حيث لم يكن لكلمة الشيوعية معنى أيديولوجي بل كان لها معنى نضالي ووطني فبدأ يكتب الشعر والمقالات في جرائد الحزب مثل "الاتحاد" و"الجديد" التي أصبح فيما بعد مشرفاً على تحريرها* وذاع صيته في المجتمع العربي في فلسطين بوصفه شاعراً للمقاومة لدرجة أنه كان قادراً بقصائده على أرباك حملة السلاح الصهاينة* فحينئذ كانت الشرطة الإسرائيلية تحاصر أي قرية تقيم أمسية شعرية لمحمود درويش* وبعد سلسلة من المحاصرات اضطر الحاكم العسكري إلى تحديد إقامته في الحي الذي يعيش فيه ظاناً أنه سيكتم صوت الشاعر عبر منعه من إقامة أمسياته.
ولم يسلم من مضايقة الاحتلال حيث اعتقل أكثر من مرة بتهم تتعلق بأقواله ونشاطاته السياسية وذلك حتى عام 1970 حيث توجه إلى الإتحاد السوفيتي للدراسة* وكانت موسكو أول لقاء له بالعالم الخارجي * لكن اصطدامه بمشاكل الروس جعلت فكرة "فردوس الفقراء" التي هي موسكو تتبخر من ذهنه وتتضاءل * لم يجدها أبداً جنة الفقراء كما قرأ عنها حيث كان هناك تناقض كبير بين ما يقوله الإعلام السوفياتي عن موسكو والواقع الذي يعيش فيه الناس وهو مملوء بالحرمان والفقر والخوف وهذا ما حوّل مدينة موسكو من مثال إلى مدينة عادية فانتقل عام 1971 إلى القاهرة التي اعتبر دخوله إليها من أهم الأحداث في حياته الشخصية حيث ترسخ قرار خروجه من فلسطين وعدم العودة إليها ولم يكن هذا القرار سهلاً *وفي القاهرة عُيّن في نادي كتاب "الأهرام" حيث التقى بتوفيق الحكيم ونجيب محفوظ ويوسف إدريس كما توطدت علاقته بكوكبة من الشعراء المصريين منهم: صلاح عبد الصبور وأحمد عبد المعطي حجازي وأمل دنقل وعبد الرحمن الأبنودي * بعد القاهرة غادر محمود درويش إلى بيروت بعد أن التحق بمنظمة التحرير الفلسطينية حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة للمنظمة* قبل أن يقدم استقالته من اللجنة التنفيذية للمنظمة احتجاجاً على اتفاق أوسلو الذي لم يكن - على حد قوله - عادلاً لأنه لا يوفر الحد الأدنى من إحساس الفلسطيني بامتلاك هويته الفلسطينية.

- شغل محمود درويش خلال الفترة التي قضاها في بيروت ( 1973 ــ 1982 ) عدة مناصب منها:

رئاسة تحرير مجلة"شؤون فلسطينية" ثم مدير مركز أبحاث منظمة التحرير قبل أن يؤسس مجلة "الكرمل" عام 1981* لكنه
اضطر لمغادرة بيروت عام 1982 بعد أن اندلعت الحرب هناك* ومن يومها تجول درويش بين المنافي* من دمشق إلى تونس ثم إلى باريس التي تمت فيها ولادته الشعرية الحقيقية * حيث أتيح له فرصة التأمل والنظر إلى الوطن والعالم والأشياء من خلال مسافة * هي مسافة ضوء * ساعده على ذلك مناخها الجميل فمدينة باريس هي مدينة الكتّاب المنفيين الآتين من كل أنحاء العالم * أتاحت باريس للشاعر محمود درويش فرصة التفرغ للقراءة والكتابة * فكتب فيها ديوان "ورد أقل" وديوان "هي أغنية" و "أحد عشر كوكباً" و "أرى ما أريد" وكذلك ديوان "لماذا تركت الحصار وحيداً" ونصف قصائد "سرير الغريبة" وكتب نصوص "ذاكرة للنسيان" هذا الكتاب الذي كانت الغاية منه هو التحرر من أثر بيروت * في باريس كتب محمود درويش معظم أعماله الجديدة كما كتب فيها نص إعلان الدولة الفلسطينية حين تم انتخابه عضواً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير.
وبعد أن أصبح بإمكانه أن يعود إلى "جزء" من فلسطين وليس إلى "جزء" شخصي بل إلى "جزء" من وطن عام وقف طويلاً أمام خيار العودة * شعر أن من واجبه الوطني والأخلاقي ألا يبقى في المنفى * فاختار أن يعود *فعاد إلى رام الله وأصبح يتنقل بين مدينتي رام الله وعمان التي أحبها لقربها من فلسطين ولطيبة شعبها وجوها الهادئ حيث كان يهرب إليها من مشاغل الحياة الوطنية واليومية التي تسرق منه وقت الكتابة ليستفيد من عزلته فيها .
- تزوج محمود درويش مرتين* الأولى في واشنطن عام 1977 من الكاتبة "رنا قباني" - ابنة الدكتور صباح قباني شقيق الشاعر السوري الكبير نزار قباني – ولم يدم زواجهما أكثر من أربعة أعوام * وفي منتصف الثمانينات تزوج من المترجمة المصرية "حياة الهيني" وبعد عام واحد انفصلا بسلام ولم يتزوج مرة ثالثة * وقد اعترف بفشله في الحب والزواج معللاً ذلك بانتمائه إلى برج "الحوت" وعن هذا الموضوع يقول محمود درويش: ((أحب أن أقع في الحب وحين ينتهي أدرك أنه لم يكن حباً .. الحب لا بد أن يعاش لا أن يتذكر* إنني مدمن على الوحدة* الشعر محور حياتي ما يساعد شعري أفعله وما يضره أتجنبه)).
فقد كان يعتبر أن المؤسسة الزوجية قيد يجب أن يبتعد عنها أي إنسان يحمل في داخله بذرة فن أو إبداع.
- توفي محمود درويش في الولايات المتحدة الأمريكية يوم السبت في 9 آب عام 2008 بعد أن أجريت له عملية القلب المفتوح في مستشفى ميموريال هيرمان في هيوستن بولاية ت**اس حيث دخل بعدها في غيبوبة أدت إلى وفاته بعد أن قرر الأطباء نزع أجهزة الإنعاش عنه.
تضمنت العملية إصلاح ما يقارب 26 ملم من الشريان الأبهر "الأورطي" الذي كان قد تعرض لتوسع شديد تجاوز درجة الأمان الطبيعية المقبولة طبياً* وكان قد خضع لعملية قسطرة في القلب وسلسلة فحوص طبية دقيقة للتأكد من وضعه الصحي واستعداد القلب والكلى لمثل هذه العملية الحساسة والدقيقة* خاصة وأن الشاعر سبق وأن أجرى عمليتين في القلب عامي 1984 و 1998 وكانت العملية الجراحية قبل الأخيرة وراء ولادة "الجدارية" التي يقول فيها : (( هزمتك يا موت * الفنون الجميلة جميعها هزمتك )) .
وكان قد أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الحداد ثلاثة أيام في كافة الأراضي الفلسطينية. وقد وري جثمانه الثرى في 13 آب في مدينة رام الله حيث خصصت له هناك قطعة أرض في قصر رام الله الثقافي وتم الإعلان عن تسمية القصر بقصر محمود درويش للثقافة* وقد شارك في جنازته الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني وقد حضر أيضاً أهله من أراضي الـ 48 وشخصيات أخرى بارزة على رأسهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس * وكان قد نقل جثمان الشاعر محمود درويش إلى رام الله بعد وصوله إلى العاصمة الأردنية عمان حيث كان في استقباله هناك العديد من الشخصيات الأدبية والسياسية .
- حصل الشاعر محمود درويش خلال مسيرته الطويلة على العديد من الجوائز العربية والعالمية منها :
جائزة اللوتس عام 1969 * جائزة البحر المتوسط عام 1980 * درع الثورة الفلسطينية عام 1981
لوحة أوروبا للشعر عام 1981 * جائزة ابن سينا في الإتحاد السوفيتي عام 1982 * جائزة لينين في الإتحاد السوفيتي عام 1983 * الصنف الأول من جائزة الاستحقاق الثقافي في تونس عام 1993 *
جائزة الأمير كلاوس الهولندية عام 2004 * جائزة ملتقى القاهرة الدولي للشعر العربي عام 2007 *
شاعر العالم المبدع في مهرجان الشعر العالمي في مقدونيا عام 2007 * جائزة جولدن ريث العالمية عم 2007 * و جائزة الأركانة العالمية للشعر في المغرب عام 2008 .
- ترجمت أعمال الشاعر الكبير إلى أكثر من 22 لغة وقد ترك العديد من المؤلفات الشعرية والنثرية التي أثرت المكتبة العربية * نذكر منها :
عصافير بلا أجنحة (1960) * أوراق الزيتون (1964) * عاشق من فلسطين (1966) * آخر الليل (1967)
العصافير تموت في الجليل (1969) * حبيبتي تنهض من نومها (1970) * شيء عن الوطن (1971)
أحبك أو لا أحبك (1972) * محاولة رقم 7 (1973) * يوميات الحزن العادي (خواطر ومقالات) (1973)
وداعاً أيتها الحرب وداعاً أيها السلام (مقالات) (1974) * تلك صورتها وهذا انتحار العاشق (1975)
يوميات جرح فلسطين (1977) * أعراس (1977) * ذاكرة للنسيان (1982) * مديح الظل العالي (1983)
حصار لمدائح الملح ( 1984) * هي أغنية هي أغنية (1986) * ورد أقل (1986) *في وصف حالتنا (نثر)
(1987) * أرى ما أريد (1990) *أحد عشر كوكباً (1992) * لماذا تركت الحصان وحيداً (1995) * سرير

الغريبة (1999) * جدارية (2001) *حالة حصار (2002) * لا تعتذر عما فعلت (2003) * كزهر اللوز أو
أبعد (2005) * في حضرة الغياب (2006) *حيرة العائد (مقالات) (2007)* أثر الفراشة (2008) .







رد مع اقتباس
قديم 10-15-2010, 01:32 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابن البلد
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ابن البلد
إحصائية العضو






 

ابن البلد غير متواجد حالياً

 


افتراضي قالوا في درويش


قالوا عن درويش

وزيرة الثقافة المغربية / ثريا جبران

محمود درويش موحد للعرب بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى .

القضية الفلسطينية كانت حاضرة في كل أعماله * ورحيله خسارة كبيرة لكل الأمة العربية *

وسيظل حاضراً في ذاكرتنا ووعينا ووجداننا ووجدان كل العرب.




الكاتب الإسباني / خوان غويتيسولو
محمود درويش أحد أفضل الشعراء العرب في القرن الحالي ويرمز تاريخه الشخصي إلى تاريخ قومه

استطاع تطوير هموم شعرية جميلة مؤثرة احتلت فيها فلسطين موقعاً مركزياً * فكان شعره التزاماً بالكلمة

الجوهرية الدقيقة * وليس شعراً نضالياً أو دعوياً *هكذا تمكن درويش شأنه في ذلك شأن الشعراء الحقيقيين من ابتكار واقع لفظي يرسخ في ذهن القارئ

باستقلال تام عن الموضوع أو الباعث الذي أحدثه .



رئيس تحرير صحيفة القدس العربي / عبد الباري عطوان
بعد محمود درويش لن يكون الشعر بالقوة نفسها أو بالسحر نفسه * سيكون شعراً مختلفاً * فبرحيله رحلت ظاهرة

شعراء يملؤون ملاعب كرة القدم بالمعجبين والمعجبات * وليس في الوطن العربي وإنما في المنافي الأوروبية *

خسرته صديقاً عزيزاً ورمزاً من رموز هذه الأمة التي ربما لن تتكرر إلا بعد قرون .

محمود درويش .. أقول : وداعاً ...



الروائية الجزائرية / أحلام مستغانمي
2009-05-06

هو الشاعر المارد * الذي كلما كبر قلمه * صغر قلبه وبدا كأنه من عليائه يستنجد بنا

هو يريد منا "ورداً أقل" ونحن نعترف إننا ننتظر منه خسائر أكثر فداحة وحنيناً مدمراً كإعصار

ننتظر مزيداً من البكاء على كتف قصائده .







رد مع اقتباس
قديم 10-15-2010, 01:37 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابن البلد
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ابن البلد
إحصائية العضو






 

ابن البلد غير متواجد حالياً

 


افتراضي و عاد في كفن


و عاد في كفن




يحكون في بلادنا

يحكون في شجن

عن صاحبي الذي مضى

و عاد في كفن

*

كان اسمه.. .

لا تذكروا اسمه!

خلوه في قلوبنا...

لا تدعوا الكلمة

تضيع في الهواء، كالرماد...

خلوه جرحا راعفا... لا يعرف الضماد

طريقه إليه. ..

أخاف يا أحبتي... أخاف يا أيتام ...

أخاف أن ننساه بين زحمة الأسماء

أخاف أن يذوب في زوابع الشتاء!

أخاف أن تنام في قلوبنا

جراح نا ...

أخاف أن تنام !!

-2-

العمر... عمر برعم لا يذكر المطر...

لم يبك تحت شرفة القمر

لم يوقف الساعات بالسهر...

و ما تداعت عند حائط يداه ...

و لم تسافر خلف خيط شهوة ...عيناه!

و لم يقبل حلوة...

لم يعرف الغزل

غير أغاني مطرب ضيعه الأمل

و لم يقل : لحلوة الله !

إلا مرتين

لت تلتفت إليه ... ما أعطته إلا طرف عين

كان الفتى صغيرا ...

فغاب عن طريقها

و لم يفكر بالهوى كثيرا ...!

-3-

يحكون في بلادنا

يحكون في شجن

عن صاحبي الذي مضى

و عاد في كفن

ما قال حين زغردت خطاه خلف الباب

لأمه : الوداع !

ما قال للأحباب... للأصحاب :

موعدنا غدا !

و لم يضع رسالة ...كعادة المسافرين

تقول إني عائد... و تسكت الظنون

و لم يخط كلمة...

تضيء ليل أمه التي...

تخاطب السماء و الأشياء ،

تقول : يا وسادة السرير!

يا حقيبة الثياب!

يا ليل ! يا نجوم ! يا إله! يا سحاب ! :

أما رأيتم شاردا... عيناه نجمتان ؟

يداه سلتان من ريحان

و صدره و سادة النجوم و القمر

و شعره أرجوحة للريح و الزهر !

أما رأيتم شاردا

مسافرا لا يحسن السفر!

راح بلا زوادة ، من يطعم الفتى

إن جاع في طريقه ؟

من يرحم الغريب ؟

قلبي عليه من غوائل الدروب !

قلبي عليك يا فتى... يا ولداه!

قولوا لها ، يا ليل ! يا نجوم !

يا دروب ! يا سحاب !

قولوا لها : لن تحملي الجواب

فالجرح فوق الدمع ...فوق الحزن و العذاب !لن تحملي... لن تصبري كثيرا

لأنه ...

لأنه مات ، و لم يزل صغيرا !

-4-

يا أمه!

لا تقلعي الدموع من جذورها !

للدمع يا والدتي جذور ،

تخاطب المساء كل يوم...

تقول : يا قافلة المساء !

من أين تعبرين ؟

غضت دروب الموت... حين سدها المسافرون

سدت دروب الحزن... لو وقفت لحظتين

لحظتين !

لتمسحي الجبين و العينين

و تحملي من دمعنا تذكار

لمن قضوا من قبلنا ... أحبابنا المهاجرين

يا أمه !

لا تقلعي الدموع من جذورها

خلي ببئر القلب دمعتين !

فقد يموت في غد أبوه... أو أخوه

أو صديقه أنا

خلي لنا ...

للميتين في غد لو دمعتين... دمعتين !

-5-

يحكون في بلادنا عن صاحبي الكثيرا

حرائق الرصاص في وجناته

وصدره... ووجهه...

لا تشرحوا الأمور!

أنا رأيتا جرحه

حدقّت في أبعاده كثيرا...

" قلبي على أطفالنا "

و كل أم تحضن السريرا !

يا أصدقاء الراحل البعيد

لا تسألوا : متى يعود

لا تسألوا كثيرا

بل اسألوا : متى يستيقظ الرجال







رد مع اقتباس
قديم 10-15-2010, 01:44 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ابن البلد
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ابن البلد
إحصائية العضو






 

ابن البلد غير متواجد حالياً

 


افتراضي عن الصمود


عن الصمود




-1-

لو يذكر الزيتون غارسه

لصار الزيت دمعا !

يا حكمة الأجداد

لو من لحمنا نعطيك درعا !

لكنّ سهل الريح ،

لا يعطي عبيد الريح زرعا !

إنّا سنقلع بالرموش

الشوك و الأحزان ... قلعا !

و إلام نحمل عارنا و صليبنا !

و الكون يسعى ...

سنظل في الزيتون خضرته ،

و حول الأرض درعا !!

-2-

إنّا نحبّ الورد ،

لكنّا نحبّ القمح أكثر

و نحبّ عطر الورد ،

لكن السنابل منه أطهر

فاحموا سنابلكم من الأعصار

بالصدر المسمّر

هاتوا السياج من الصدور ...

من الصدور ؛ فكيف ي**ر ؟؟

إقبض على عنق السنابل

مثلما عانقت خنجر!

الأرض ، و الفلاح ، و الإصرار ،

قل لي : كيف تقهر...

هذي الأقانيم الثلاثة ،

كيف تقهر ؟

***

-3-

عيناك يا صديقتي العجوز، يا صديقتي المراهقة

عيناك شحّاذان في ليل الزوايا الخانقة

لا يضحك الرجاء فيهما ، و لا تنام الصاعقة

لم يبق شيء عندنا ... إلّا الدموع الغارقة

قولي : متى ستضحكين مرة ، و إن تكن منافقة ؟ !

*

كفاك يا صديقتي ذئبان جائعان

مصّي بقايا دمنا ، و بعدنا الطوفان

و إن سغبت مرة ، لا تتركي الجثمان

و إن سئمت بعدها ، فعندك الديدان

إنّا خلقنا غلطة ... في غفلة من الزمان

و أنت يا صديقي العجوز... يا صديقتي المراهقة

كوني على أشلائنا ، كالزنبقات العابقة !

*

الغاب يا صديقتي يكفّن الأسرار

و حولنا الأشجار لا تهرّب الأخبار

و الشمس عند بابنا معمية الأنوار

واشية ، لكنها لا تعبر الأسوار

إن الحياة خلفنا غريبة منافقة

فابني على عظامنا دار علاك الشاهقة

*

أسمع يا صديقتي ما يهتف الأعداء

أسمعهم من فجوة في خيمة السماء :

" يا ويل من تنفست رئاته الهواء

من رئة مسروقة !...

ياويل من شرابه دماء !

و من بنى حديقة ... ترابها أشلاء

يا ويله من وردها المسموم "







رد مع اقتباس
قديم 10-15-2010, 02:52 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
أمان
عضو ملكي
 
الصورة الرمزية أمان
إحصائية العضو






 

أمان غير متواجد حالياً

 


افتراضي


شكراااااااااا يا ابن البلد


جوائز وتكريم
جائزة لوتس عام 1969.
جائزة البحر المتوسط عام 1980.
درع الثورة الفلسطينية عام 1981.
لوحة أوروبا للشعر عام 1981.
جائزة ابن سينا في الإتحاد السوفيتي عام 1982.
جائزة لينين في الإتحاد السوفييتي عام 1983.
الصنف الأول من وسام الاستحقاق الثقافي تونس 1993
الوسام الثقافي للسابع من نوفمبر 2007 تونس
جائزة الأمير كلاوس الهولندية عام 2004[11].
جائزة القاهرة للشعر العربي عام 2007[12].







رد مع اقتباس
قديم 10-15-2010, 04:01 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ابو العيس
عضو نشيط
إحصائية العضو






 

ابو العيس غير متواجد حالياً

 


افتراضي


شكرا ابن البلد لتعرضك للشاعر الفلسطيني رقم واحد الذي ابدع في كل قصائده

مرثية

لملمت جرحك يا أبي

برموش أشعاري

فبكت عيون الناس

من حزني ... و من ناري

و غمست خبزي في التراب ...

وما التمست شهامة الجار!

وزرعت أزهاري

في تربة صماء عارية

بلا غيم... و أمطار

فترقرقت لما نذرت لها

جرحا بكى برموش أشعاري!

عفوا أبي!

قلبي موائدهم

و تمزقي... و تيتمي العاري!

ما حيلة الشعراء يا أبتي

غير الذي أورثت أقداري

إن يشرب البؤساء من قدحي

لن يسألوا

من أي كرم خمري الجاري !







رد مع اقتباس
قديم 10-15-2010, 11:46 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ابن البلد
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ابن البلد
إحصائية العضو






 

ابن البلد غير متواجد حالياً

 


افتراضي


اشكركم اصدقائي على المشاركات الرائعة







رد مع اقتباس
قديم 10-15-2010, 11:51 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ابن البلد
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ابن البلد
إحصائية العضو






 

ابن البلد غير متواجد حالياً

 


افتراضي


درس من كاما سوطرا




بكوب الشراب المرصّع باللازرود

انتظرها،

على بركة الماء حول المساء وزهر الكولونيا

انتظرها،

بصبر الحصان المعدّ لمنحدرات الجبال

انتظرها،

بذوق الامير البديع الرفيع

انتظرها

بسبع وسائد محشوة بالسحاب الخفيف

انتظرها،

بنار البخور النسائي ملء المكان

انتظرها،

برائحة الصندل الذكرية حول ظهور الخيول

انتظرها،

ولا تتعجل فإن اقبلت بعد موعدها

فانتظرها،

وإن أقبلت قبل موعدها

فانتظرها،

ولا تُجفل الطير فوق جدائلها

وانتظرها،

لتجلس مرتاحة كالحديقة في أوج زينتها

وانتظرها،

لكي تتنفس هذا الهواء الغريب على قلبها

وانتظرها،

لترفع عن ساقها ثوبها غيمة غيمة

وانتظرها،

وخذها إلى شرفة لترى قمراً غارقاً في الحليب

انتظرها،

وقدم لها الماء، قبل النبيذ، ولا

تتطلع إلى توأمي حجل نائمين على صدرها

وانتظرها،

ومسّ على مهل يدها عندما

تضع الكأس فوق الرخام

كأنك تحمل عنها الندى

وانتظرها،

تحدث اليها كما يتحدث ناي

إلى وتر خائف في الكمان

كـأنكما شاهدان على ما يعد غد لكما

وانتظرها

ولمّع لها ليلها خاتما خاتما

وانتظرها

إلى ان يقول لك الليل:

لم يبق غيركما في الوجود

فخذها، برفق، إلى موتك المشتهى

وانتظرها!...


وهذه هي القصيدة بصوت الشاعر محمود درويش
المقطوعة الموسيقية : مزاج - للثلاثي جبران









رد مع اقتباس
قديم 10-16-2010, 06:11 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ابن البلد
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ابن البلد
إحصائية العضو






 

ابن البلد غير متواجد حالياً

 


افتراضي



صباحك فاكهةٌ للأغاني وهذا المساء ذهب

صباح الورد







رد مع اقتباس
قديم 10-16-2010, 07:36 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
أمان
عضو ملكي
 
الصورة الرمزية أمان
إحصائية العضو






 

أمان غير متواجد حالياً

 


افتراضي





بالزنبق امتلأ الهواءُ، كأنَّ موسيقى ستصدحُ.

كلُّ شيء يصطفي معنى، ويرسلُ فائض المعنى

إليَّ. أنا المعافى الآن، سيِّدُ فُرصتي

في الحب. لا أنسى ولا أتذكَّر الماضي،

لأني الآن أولدُ، هكذا من كلّ شيء..

أصنعُ الماضي إذا احتاجَ الهواء إلى سلالته

وأفسدَه الغبار. وُلدتُ دون صعوبة،

كبناتِ آوى، كالسمندلِ، كالغزال.. ولم أهنئ

والديَّ بصحتي وسلامتي. والآن، أقفزُ

صاحيًا وأرى وأسمع. كلُّ هذا الزنبق

السحريُّ لي: بالزنبقِ امتلأ الهواء كأنَّ

موسيقى ستصدح. كلُّ ما حوالي يهنئني:

خلاءُ السقف من شبحٍ ينازعني على نفسي.

وكرسيُّ يرحِّبُ بالتي تختار إيقاعًا خصوصيًّا

لساقيها. ومرآةٌ أمام الباب تعرفني وتألفُ

وجه زائرها. وقلبٌ جاهزٌ للاحتفال بكلِّ

شيء. كلُّ شيء يصطفي معنى لحادثة الحياة،

ويكتفي بهبات هذا الحاضرِ البلَّور. لم أعرفْ

ولم أسألْ: لماذا أحتفي بصداقةِ اليوميّ،

والشيء المتاح، وأقتفي إيقاع موسيقى ستصدح

من زوايا الكون؟ لا أنسى ولا أتذكَّرُ

الغد… ربما أرجأتُ تفكيري به، عن غير

قصدٍ، ربما خبّأتُ خوفي من ملاكِ الموت،

عن قصدٍ، لكي أحيا الهنيهةَ بين منْزلتين:

حادثة الحياة وحادث الموت المؤجّل ساعةً

أو ساعتين، وربما عامين… يفرحني تَذكُّرُ

ما نسيتُ: نسيتُ أن أنسى غناء الناي

للأفعى. بلا سببٍ يفيضُ النهرُ بي، وأفيض

حول عواطفي: بالزنبق امتلأ الهواء كأنّ

موسيقى ستصدح!







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:13 PM بتوقيت عمان

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.6 By L I V R Z ]
mess by mess ©2009