يا طـالـب المـجــد فـي عجــور مــورده =عـــذب مـعـيــن يـروّي غــلــة فـيـنـــــا=شــــم الأنــــــوف أبــاة دام عـــزهــــــم =هـــم الأوائــل إن نــادى مـنــاديــــــنــــا=تـفـوح يـا بـاقـة الأزهـــار فـي وطـنــي =فــوح الأريـــج ونـفـح الطيــب يغـريـنـا كلمة الإدارة


الارقام الماستر للاجهزه الستلايت(الريسيفر)       »     فن ادارة المواقف       »     فيلم وثائقي عن عجور(ترجم في منتديات عجور)حصريا       »     خُرَّفيّة صمير وخظره ..       »     المقامات المقدسة في عجور       »     اكتشاف كنيسة بيزنطية مثيرة في خربة دروسِيّة(عجور))       »     عجور التاريخ و الحضارة - الحلقة الثانية       »     اجمل لهجة-اللهجة العجورية       »     هل قرات هذا الكتاب؟؟؟       »     يلتقيان بعد 65 عاماً من ترحيلهما قصراً عن عجور!!       »     خرائط للخرب المحيطة بـ عجّور عام 1941م       »     المنتزه البريطاني الذي أقيم للتغطية على أراضي عجور       »     اليمن و قيس 2       »     مبارك .........مبارك لعجور ومنتديات عجور       »     سجل الوفيات لعجور ١٣٢٠هـ -١٣٣٠هـ ١٩٠٢م - ١٩١١م       »     ضريبة الانتداب البريطاني٤ - وثائق تاريخية عجور       »     موسوعة المليون حكمة       »     تاريخ فلسطينن       »     عالم الاسماك( متجدد)       »     من شعر جدتي       »    

آخر 25 مشاركات
ضيف اليوم بصراحة (الكاتـب : Big heart - آخر مشاركة : ajoor - )           »          الارقام الماستر للاجهزه الستلايت(الريسيفر) (الكاتـب : ابو ايهم السراحنة - آخر مشاركة : ajoor - )           »          فن ادارة المواقف (الكاتـب : ابن البلد - آخر مشاركة : ajoor - )           »          فيلم وثائقي عن عجور(ترجم في منتديات عجور)حصريا (الكاتـب : ابو ايهم السراحنة - آخر مشاركة : ajoor - )           »          خُرَّفيّة صمير وخظره .. (الكاتـب : زياد الراعوش - آخر مشاركة : ajoor - )           »          المقامات المقدسة في عجور (الكاتـب : حسن العجوري - آخر مشاركة : ajoor - )           »          اكتشاف كنيسة بيزنطية مثيرة في خربة دروسِيّة(عجور)) (الكاتـب : أمان - آخر مشاركة : ajoor - )           »          عجور التاريخ و الحضارة - الحلقة الثانية (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          اجمل لهجة-اللهجة العجورية (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          هل قرات هذا الكتاب؟؟؟ (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          يلتقيان بعد 65 عاماً من ترحيلهما قصراً عن عجور!! (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          خرائط للخرب المحيطة بـ عجّور عام 1941م (الكاتـب : أمان - آخر مشاركة : ajoor - )           »          المنتزه البريطاني الذي أقيم للتغطية على أراضي عجور (الكاتـب : أمان - آخر مشاركة : ajoor - )           »          اليمن و قيس 2 (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          مبارك .........مبارك لعجور ومنتديات عجور (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          سجل الوفيات لعجور ١٣٢٠هـ -١٣٣٠هـ ١٩٠٢م - ١٩١١م (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          ضريبة الانتداب البريطاني٤ - وثائق تاريخية عجور (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          موسوعة المليون حكمة (الكاتـب : *ريحانة* - آخر مشاركة : ajoor - )           »          تاريخ فلسطينن (الكاتـب : أمان - آخر مشاركة : ajoor - )           »          عالم الاسماك( متجدد) (الكاتـب : ابو ايهم السراحنة - آخر مشاركة : ajoor - )           »          صور و خرائط و افلام جديدة لعجور (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          في حب عجور (الكاتـب : امجد المصري ... - آخر مشاركة : ajoor - )           »          من عجائب الطيور (الكاتـب : نور الهدى - آخر مشاركة : ajoor - )           »          هذا ما كتبه جلالة الملك باوراقه النقاشية (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          دعم المرشح محمد عبد الهادي حماد(ابو احمد العجوري) (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )





إضافة رد
قديم 12-22-2012, 01:07 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
امجد المصري ...
عضو لامع
إحصائية العضو






 

امجد المصري ... غير متواجد حالياً

 


افتراضي في حب عجور


سم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


من أروع ماقيل في حب الأوطان..


قال امرؤ القيس بن عمرو الكندي

قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل

بسقط اللوى بين الدخول فحومل

فتوضح فالمقراة لم يعف رسمها

لما نسجتها من جنوب وشمأل

(حيث ذكر سقط اللوى، والدخول، وحومل، وتوضح، والمقراة) وهي مواقع لها أهمية لها بمحبوبته.

وها هو طرفة بن العبد البكري يذكر مكان محبوبته ويسمى (برقة ثهمد):

لخولة أطلال ببرقة ثهمد

تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد

وقوفا بها صحبي علي مطيهم

يقولون لا تهلك أسى وتجلد

وأحب زهير بن أبي سلمى محبوبته، ومواطنها (حومانة الدراج، والمتثلم، والرقمتان) حيث قال:

أمن أم أوفى دمنة لم تكلم

بحومانة الدراج فالمتثلم

ودار لها بالرقمتين كأنها

مراجيع وشم في نواشر معصم

وكذلك بقية شعراء المعلقات اشتاقوا قديماً إلى أوطانهم واشتد حنينهم إلى منازل الصبا، ومواطن الأهل، وقد يحب الإنسان وطنه مع عدم توفر ما يسعى إليه. قال الشاعر:

وتستعذب الأرض التي لا هوى بها

ولا ماؤها عذب ولكنها وطن

بل إن حب المكان يحول ترابه إلى مسك وكافور، وأشجاره ذات الأعواد الجافة إلى رند

وهو نبت طيب الرائحة:

ألا إن وادي الجزع أضحى ترابه

من المسك كافوراً وأعواده رندا

وما ذاك إلا أن هنداً عشية

تمشت وجرت في جوانبه بردا

حيث خلد هذا الحب وادي الجزع، وخلد الشعراء القدماء حب الدياروتحديدها بالجبال والاودية، والسهوب، وتشرب ذلك الحب ابناؤهم، واصبحت الاجيال تردد ذلك الشعر، وتعلم موطن الشاعر بجباله واوديته التي عاش فيها وخلدها شعره فهذا الشاعر «عائذ بن محصن» ولقبه المثقب العبدي رصد خمسة مواطن في بيتين من الشعر:

لمن ظعن تطالع من ضبيب

فما خرجت من الوادي لحين

مررن على شراف فذات رجل

ونكبن الذرائح باليمين

حيث ذكر الشاعر من الاماكن «ضبيب» و«الوادي» و«شراف» و«ذات رجل» و«الذرائح» وهي مواقع لها اهمية لدى الشاعر، ل ذلك برحيل حبيبته «فاطمة» ومطالبته اياها ان تمتعه قبل رحيلها بالحديث والنظر والتحية قبل ان يحول البعد بينه وبينها او كما خاطبها في بداية قصيدته قائلاً:

افاطم قبل بينك متعيني

ومنعك ما سئلت كأن تبيني

فلا تعدي مواعد كاذبات

تمر بها رياح الصيف دوني

قال الشاعر:

لقرب الدار في الاقتار خير

من العيش الموسع في اغتراب

قيل لاعرابي: اتشتاق الى وطنك؟

قال: كيف لا اشتاق الى رملة كنت جنين ركامها، ورضيع غمامها!

وكنا الفناها ولم تك مألفاً

وقد يؤلف الشيء الذي ليس بالحسن

كما تؤلف الأرض لم يطب بها

هواءً ولا ماءً ولكنها وطن

وهاهو ابن الرومي وقد عصف به الشوق الى وطنه فكيف يفرط به او يبيعه او يتنكر له:

ولي وطن آليت الا ابيعه

والا ارى غيري له الدهر مالكا

عهدت به شرخ الشباب ونعمة

كنعمة قوم اصبحوا في ظلالكا

وحبب اوطان الرجال اليهم

مآرب قضاها الشباب هنالكا

اذا ذكروا اوطانهم ذكرتهم

عهود الصبا فيها فحنوا لذلكا

فقدالفته النفس حتى كأنه

لها جسد ان بان غودر هالكا

وما ذاك الا ان الوطن جزء غال من الشخص ومسرح احداث حياته بمراحلها المختلفة وحياة اجداده وعبر عن ذلك ابن الرومي ايضاً في تشوقه الى بغداد، وقد طال مقامه بسر من رأى:

بلد صحبت به الشبيبة والصبا

ولبست ثوب العيش وهو جديد

فإذا تمثل في الضمير رأيته

وعليه اغصان الشباب تميد

ولان ذكر الديار يهيج العواطف الكامنة، فقد جعله العرب من مهيجات قول الشعر عندهم، حيث وقف الجاهليون على اطلاق الاحبة. ذكر ذلك ابن قتيبة في سبب وصف الاطلال والوقوف عليها:

وركز الشعراء على مواطن محددة او مدن معينة وذلك كالشعر الذي ورد في الحجاز او مكة المكرمة، او المدينة المنورة، وبعض الاودية والجبال، وهذا النوع من الشعر اكثر من ان يحصر، وقد تتفاوت درجة الحب من موقع الى آخر، ولكن اكثرهم حباً واً بالإنسان الموقع الذي ولد فيه، قال ابو تمام:نقل فؤادك حيث شئت من الهوى

ما الحب إلا للحبيب الأول

كم منزل في الأرض يألفه الفتى

وحنينه أبداً لأول منزل

أما نجد فلها شأن آخر في الحب، لا يتسع المقام لذكره، حيث أنها موطن لجميع شعراء العربية حتى الذي لم يتمتع بالحياة فيها. قال أعرابي:

أقول لصاحبي والعيس تهوي

بنا بين المنيفة فالضمار

تمتع من شميم عرار نجد

فما بعد العشية من عرار

ألا يا حبذا نفحات نجد

وريا روضة غب القطار

وقال آخر حيث أن وطنه وطن محبوبته سواء كانت في تهامة أو في نجد:

لله أشواقي إذا نزحت

دار بنا، وطواكمو البعد

إن تتهمي فتهامة وطني

أو تنجدي، يكن الهوى نجد

وتخرج كلمات خير الدين الزركلي من أعماق قلبه حباً لوطنه، ولعل قصيدته التي تم اختيار بعض أبياتها تعتبر من أجمل ما قرأت في حب الوطن:

العين بعد فراقها الوطنا

لا ساكنا ألفت ولا سكنا

ريانة بالدمع، أقلقها

ألا تحس كرى ولا وسنا

كانت ترى في كل سانحة

حسناً، وباتت لا ترى حسنا

والقلب لولا أنة صعدت

أنكرته وشككت فيه أنا

ليت الذين أحبهم علموا

وهم هنالك ما لقيت هنا

ما كنت أحسبني مفارقهم

حتى تفارق روحي البدنا

أما أمير الشعراء أحمد شوقي.. فقد أكثر في حب الوطن وأصبحت قصائده في الوطن، وبعض أبياتها شواهد يتمثل بها كل محب لوطنه ومن أشعاره:

لا تلوموها، أليست حرة

وهوى الأوطان للأحرار دين؟

وقال أيضاً:

في هوى الأوطان مقدرة

لذوي الأخلاق والفطن

أنت في فقر إذا افتقرت

وإذا استغنت فأنت غني

وإذا عزت عززت بها

وإذا هانت فرح فهن

إن إنساناً تقابله

ليس إنساناً بلا وطن

وقال أيضاً:

ويا وطني لقيتك بعد يأس

كأني قد لقيت بك الشبابا

وقال في غربته تشوقاً إلى وطنه:

وطني لو شغلت بالخلد عنه

نازعتني إليه في الخلد نفسي

شهد الله لم يغب عن جفوني

شخصه - ساعة - ولم يخل حسي

وقال أيضاً:

إنما الشرق منزل لم يفرّق

أهله، إن تفرقت أصقاعه

وطن واحد على الشمس والفص

حى، وفي الدمع والجراح اجتماعه

وقال أيضاً:

وللأوطان في دم كل حر

يد سلفت ودين مستحق

وللحرية الحمراء باب

بكل يد مضرجة يدق

وقال أيضاً:

وطني أسفت عليك في عيد الملا

وبكيت من وجد ومن إشفاق

لا عيد لي حتى أراك بأمة

شماء راوية من الأخلاق

وللوطن حقوق يذكرها الشاعر حافظ إبراهيم:

رجال الغد المأمول إن بلادكم

تناشدكم بالله أن تتذكروا

عليكم حقوق للبلاد أجلها

تعهد روض العلم، فالروض مقفر

قصارى منى أوطانكم أن ترى لكم

يداً تبتني مجداً ورأساً يفكر

فكونوا رجالاً عاملين أعزة

وصونوا حمى أوطانكم وتحرروا

وكم ردد الشباب ما قاله مصطفى صادق الرافعي:

بلادي هواها في لساني وفي دمي

يمجدها قلبي ويدعو لها فمي

ولا خير فيمن لا يحب بلاده

ولا في حليف الحب إن لم يتيّم

وعبّر شعراء المهجر على بعدهم عن شدة الشوق والجوى للوطن حيث قال جورج صيدح:

وطني طيفك ضيفي في الكرى

كلما أطبقت جفنيّ رقد

يتجنى فإذا ملت إلى

ضمه أعرض عني وابتعد

أترى طيف بلادي مثلها

كلما رق له القلب استبد

وها هو الشاعر نزار قباني يبرز حبه للوطن ضمن قصيدة بدأها:

أتراها تحبني ميسون

أم توهم، والنساء ظنون

كم رسول أرسلته لأبيها

ذبحته تحت النقاب العيون

ثم يقول:

ما وقوفي على الديار وقلبي

كجبيني قد طرزته الغضون

هل مرايا دمشق تعرف وجهي

من جديد، أم غيرتني السنين

هل هي الشام بعد فرقة دهر

أنهر سبعة، وحور عين

النوافير في البيوت كلام

والعناقيد سكر مطحون

ويطلب من الوطن أن يحتضنه:

احتضني ولا تناقش جنوني

ذروة العقل، يا حبيبي، الجنون

أهي مجنونة بشوقي إليها

هذه الشام أم أنا المجنون

ويخاطبه قائلاً:

وطني يا قصيدة النار والورد

تغنت بما صنعت القرون

إلى أن يقول:

اعذريني إذا بدوت حزيناً

إن وجه المحب وجه حزين

وقال محمود درويش:

وأبي قال مرة:

(الذي ماله وطن

ماله في الثرى ضريح

ونهاني عن السفر)

وطوف الشاعر القروي بلاد الله ولكنه عاد لوطنه ليموت فيه:

بنت العروبة هيئي كفني

أنا عائد لأموت في وطني

أأجود من خلف البحار له

بالروح ثم أضن بالبدن!
منقول







رد مع اقتباس
قديم 12-22-2012, 01:09 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
امجد المصري ...
عضو لامع
إحصائية العضو






 

امجد المصري ... غير متواجد حالياً

 


افتراضي في حب عجور


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


من أروع ماقيل في حب الأوطان..


قال امرؤ القيس بن عمرو الكندي

قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل

بسقط اللوى بين الدخول فحومل

فتوضح فالمقراة لم يعف رسمها

لما نسجتها من جنوب وشمأل

(حيث ذكر سقط اللوى، والدخول، وحومل، وتوضح، والمقراة) وهي مواقع لها أهمية لها بمحبوبته.

وها هو طرفة بن العبد البكري يذكر مكان محبوبته ويسمى (برقة ثهمد):

لخولة أطلال ببرقة ثهمد

تلوح كباقي الوشم في ظاهر اليد

وقوفا بها صحبي علي مطيهم

يقولون لا تهلك أسى وتجلد

وأحب زهير بن أبي سلمى محبوبته، ومواطنها (حومانة الدراج، والمتثلم، والرقمتان) حيث قال:

أمن أم أوفى دمنة لم تكلم

بحومانة الدراج فالمتثلم

ودار لها بالرقمتين كأنها

مراجيع وشم في نواشر معصم

وكذلك بقية شعراء المعلقات اشتاقوا قديماً إلى أوطانهم واشتد حنينهم إلى منازل الصبا، ومواطن الأهل، وقد يحب الإنسان وطنه مع عدم توفر ما يسعى إليه. قال الشاعر:

وتستعذب الأرض التي لا هوى بها

ولا ماؤها عذب ولكنها وطن

بل إن حب المكان يحول ترابه إلى مسك وكافور، وأشجاره ذات الأعواد الجافة إلى رند

وهو نبت طيب الرائحة:

ألا إن وادي الجزع أضحى ترابه

من المسك كافوراً وأعواده رندا

وما ذاك إلا أن هنداً عشية

تمشت وجرت في جوانبه بردا

حيث خلد هذا الحب وادي الجزع، وخلد الشعراء القدماء حب الدياروتحديدها بالجبال والاودية، والسهوب، وتشرب ذلك الحب ابناؤهم، واصبحت الاجيال تردد ذلك الشعر، وتعلم موطن الشاعر بجباله واوديته التي عاش فيها وخلدها شعره فهذا الشاعر «عائذ بن محصن» ولقبه المثقب العبدي رصد خمسة مواطن في بيتين من الشعر:

لمن ظعن تطالع من ضبيب

فما خرجت من الوادي لحين

مررن على شراف فذات رجل

ونكبن الذرائح باليمين

حيث ذكر الشاعر من الاماكن «ضبيب» و«الوادي» و«شراف» و«ذات رجل» و«الذرائح» وهي مواقع لها اهمية لدى الشاعر، ل ذلك برحيل حبيبته «فاطمة» ومطالبته اياها ان تمتعه قبل رحيلها بالحديث والنظر والتحية قبل ان يحول البعد بينه وبينها او كما خاطبها في بداية قصيدته قائلاً:

افاطم قبل بينك متعيني

ومنعك ما سئلت كأن تبيني

فلا تعدي مواعد كاذبات

تمر بها رياح الصيف دوني

قال الشاعر:

لقرب الدار في الاقتار خير

من العيش الموسع في اغتراب

قيل لاعرابي: اتشتاق الى وطنك؟

قال: كيف لا اشتاق الى رملة كنت جنين ركامها، ورضيع غمامها!

وكنا الفناها ولم تك مألفاً

وقد يؤلف الشيء الذي ليس بالحسن

كما تؤلف الأرض لم يطب بها

هواءً ولا ماءً ولكنها وطن

وهاهو ابن الرومي وقد عصف به الشوق الى وطنه فكيف يفرط به او يبيعه او يتنكر له:

ولي وطن آليت الا ابيعه

والا ارى غيري له الدهر مالكا

عهدت به شرخ الشباب ونعمة

كنعمة قوم اصبحوا في ظلالكا

وحبب اوطان الرجال اليهم

مآرب قضاها الشباب هنالكا

اذا ذكروا اوطانهم ذكرتهم

عهود الصبا فيها فحنوا لذلكا

فقدالفته النفس حتى كأنه

لها جسد ان بان غودر هالكا

وما ذاك الا ان الوطن جزء غال من الشخص ومسرح احداث حياته بمراحلها المختلفة وحياة اجداده وعبر عن ذلك ابن الرومي ايضاً في تشوقه الى بغداد، وقد طال مقامه بسر من رأى:

بلد صحبت به الشبيبة والصبا

ولبست ثوب العيش وهو جديد

فإذا تمثل في الضمير رأيته

وعليه اغصان الشباب تميد

ولان ذكر الديار يهيج العواطف الكامنة، فقد جعله العرب من مهيجات قول الشعر عندهم، حيث وقف الجاهليون على اطلاق الاحبة. ذكر ذلك ابن قتيبة في سبب وصف الاطلال والوقوف عليها:

وركز الشعراء على مواطن محددة او مدن معينة وذلك كالشعر الذي ورد في الحجاز او مكة المكرمة، او المدينة المنورة، وبعض الاودية والجبال، وهذا النوع من الشعر اكثر من ان يحصر، وقد تتفاوت درجة الحب من موقع الى آخر، ولكن اكثرهم حباً واً بالإنسان الموقع الذي ولد فيه، قال ابو تمام:نقل فؤادك حيث شئت من الهوى

ما الحب إلا للحبيب الأول

كم منزل في الأرض يألفه الفتى

وحنينه أبداً لأول منزل

أما نجد فلها شأن آخر في الحب، لا يتسع المقام لذكره، حيث أنها موطن لجميع شعراء العربية حتى الذي لم يتمتع بالحياة فيها. قال أعرابي:

أقول لصاحبي والعيس تهوي

بنا بين المنيفة فالضمار

تمتع من شميم عرار نجد

فما بعد العشية من عرار

ألا يا حبذا نفحات نجد

وريا روضة غب القطار

وقال آخر حيث أن وطنه وطن محبوبته سواء كانت في تهامة أو في نجد:

لله أشواقي إذا نزحت

دار بنا، وطواكمو البعد

إن تتهمي فتهامة وطني

أو تنجدي، يكن الهوى نجد

وتخرج كلمات خير الدين الزركلي من أعماق قلبه حباً لوطنه، ولعل قصيدته التي تم اختيار بعض أبياتها تعتبر من أجمل ما قرأت في حب الوطن:

العين بعد فراقها الوطنا

لا ساكنا ألفت ولا سكنا

ريانة بالدمع، أقلقها

ألا تحس كرى ولا وسنا

كانت ترى في كل سانحة

حسناً، وباتت لا ترى حسنا

والقلب لولا أنة صعدت

أنكرته وشككت فيه أنا

ليت الذين أحبهم علموا

وهم هنالك ما لقيت هنا

ما كنت أحسبني مفارقهم

حتى تفارق روحي البدنا

أما أمير الشعراء أحمد شوقي.. فقد أكثر في حب الوطن وأصبحت قصائده في الوطن، وبعض أبياتها شواهد يتمثل بها كل محب لوطنه ومن أشعاره:

لا تلوموها، أليست حرة

وهوى الأوطان للأحرار دين؟

وقال أيضاً:

في هوى الأوطان مقدرة

لذوي الأخلاق والفطن

أنت في فقر إذا افتقرت

وإذا استغنت فأنت غني

وإذا عزت عززت بها

وإذا هانت فرح فهن

إن إنساناً تقابله

ليس إنساناً بلا وطن

وقال أيضاً:

ويا وطني لقيتك بعد يأس

كأني قد لقيت بك الشبابا

وقال في غربته تشوقاً إلى وطنه:

وطني لو شغلت بالخلد عنه

نازعتني إليه في الخلد نفسي

شهد الله لم يغب عن جفوني

شخصه - ساعة - ولم يخل حسي

وقال أيضاً:

إنما الشرق منزل لم يفرّق

أهله، إن تفرقت أصقاعه

وطن واحد على الشمس والفص

حى، وفي الدمع والجراح اجتماعه

وقال أيضاً:

وللأوطان في دم كل حر

يد سلفت ودين مستحق

وللحرية الحمراء باب

بكل يد مضرجة يدق

وقال أيضاً:

وطني أسفت عليك في عيد الملا

وبكيت من وجد ومن إشفاق

لا عيد لي حتى أراك بأمة

شماء راوية من الأخلاق

وللوطن حقوق يذكرها الشاعر حافظ إبراهيم:

رجال الغد المأمول إن بلادكم

تناشدكم بالله أن تتذكروا

عليكم حقوق للبلاد أجلها

تعهد روض العلم، فالروض مقفر

قصارى منى أوطانكم أن ترى لكم

يداً تبتني مجداً ورأساً يفكر

فكونوا رجالاً عاملين أعزة

وصونوا حمى أوطانكم وتحرروا

وكم ردد الشباب ما قاله مصطفى صادق الرافعي:

بلادي هواها في لساني وفي دمي

يمجدها قلبي ويدعو لها فمي

ولا خير فيمن لا يحب بلاده

ولا في حليف الحب إن لم يتيّم

وعبّر شعراء المهجر على بعدهم عن شدة الشوق والجوى للوطن حيث قال جورج صيدح:

وطني طيفك ضيفي في الكرى

كلما أطبقت جفنيّ رقد

يتجنى فإذا ملت إلى

ضمه أعرض عني وابتعد

أترى طيف بلادي مثلها

كلما رق له القلب استبد

وها هو الشاعر نزار قباني يبرز حبه للوطن ضمن قصيدة بدأها:

أتراها تحبني ميسون

أم توهم، والنساء ظنون

كم رسول أرسلته لأبيها

ذبحته تحت النقاب العيون

ثم يقول:

ما وقوفي على الديار وقلبي

كجبيني قد طرزته الغضون

هل مرايا دمشق تعرف وجهي

من جديد، أم غيرتني السنين

هل هي الشام بعد فرقة دهر

أنهر سبعة، وحور عين

النوافير في البيوت كلام

والعناقيد سكر مطحون

ويطلب من الوطن أن يحتضنه:

احتضني ولا تناقش جنوني

ذروة العقل، يا حبيبي، الجنون

أهي مجنونة بشوقي إليها

هذه الشام أم أنا المجنون

ويخاطبه قائلاً:

وطني يا قصيدة النار والورد

تغنت بما صنعت القرون

إلى أن يقول:

اعذريني إذا بدوت حزيناً

إن وجه المحب وجه حزين

وقال محمود درويش:

وأبي قال مرة:

(الذي ماله وطن

ماله في الثرى ضريح

ونهاني عن السفر)

وطوف الشاعر القروي بلاد الله ولكنه عاد لوطنه ليموت فيه:

بنت العروبة هيئي كفني

أنا عائد لأموت في وطني

أأجود من خلف البحار له

بالروح ثم أضن بالبدن!
منقول[/center][/center][/size][/color][/b]







رد مع اقتباس
قديم 12-22-2012, 01:59 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
م.عبد الرحمن
عضو محترف
 
الصورة الرمزية م.عبد الرحمن
إحصائية العضو






 

م.عبد الرحمن غير متواجد حالياً

 


افتراضي


رائع واكثر من رائع بوركت وبورك قلمك







رد مع اقتباس
قديم 12-22-2012, 02:04 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
امجد المصري ...
عضو لامع
إحصائية العضو






 

امجد المصري ... غير متواجد حالياً

 


افتراضي


شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







رد مع اقتباس
قديم 12-22-2012, 06:19 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نور الهدى
عضو ماسي
 
الصورة الرمزية نور الهدى
إحصائية العضو






 

نور الهدى غير متواجد حالياً

 


افتراضي




شكرا لك على هذه المقطوعات الشعريه المختاره بعنايه عن حب الوطن والتعلق به
وكم ردد الشباب ما قاله مصطفى صادق الرافعي:

بلادي هواها في لساني وفي دمي

يمجدها قلبي ويدعو لها فمي

ولا خير فيمن لا يحب بلاده

ولا في حليف الحب إن لم يتيّم








رد مع اقتباس
قديم 12-22-2012, 09:11 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
شذى العطور
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية شذى العطور
إحصائية العضو






 

شذى العطور غير متواجد حالياً

 


افتراضي




متصفح مطرز بـ أجمل الكلمآت

كل الود و عبير الورد

بـ إنتظآر جديدك بشوق

*‘*‘*‘*







رد مع اقتباس
قديم 12-23-2012, 10:50 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
أمان
عضو ملكي
 
الصورة الرمزية أمان
إحصائية العضو






 

أمان غير متواجد حالياً

 


افتراضي




الله الله كم هي رائعة أختياراتك يخوي ....

والعنوان بحد ذاته أبداع راقني ( في حب عجور)

وكلنا لها عشاق ...

وأنت قلت مـــــــــــرة عجور هي أمي

نعم أخوي أمجد عجور هي الأم التي ندعوا الله بتحريرها وفك أسرها

وانا منها واليها لراجعون ...............


تقبل مروري المتواضع







رد مع اقتباس
قديم 12-23-2012, 12:13 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
امجد المصري ...
عضو لامع
إحصائية العضو






 

امجد المصري ... غير متواجد حالياً

 


افتراضي


كل الشكر من مر على الموضوع
وانا استمد حبي لعجور من حبكم لي
ولكم اجمل التحيات







رد مع اقتباس
قديم 09-08-2021, 09:02 AM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ajoor
Administrator
إحصائية العضو






 

ajoor غير متواجد حالياً

 


افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:38 PM بتوقيت عمان

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.6 By L I V R Z ]
mess by mess ©2009