يا طـالـب المـجــد فـي عجــور مــورده =عـــذب مـعـيــن يـروّي غــلــة فـيـنـــــا=شــــم الأنــــــوف أبــاة دام عـــزهــــــم =هـــم الأوائــل إن نــادى مـنــاديــــــنــــا=تـفـوح يـا بـاقـة الأزهـــار فـي وطـنــي =فــوح الأريـــج ونـفـح الطيــب يغـريـنـا كلمة الإدارة


اليمن و قيس 2       »     جلسات حدائق       »     اشكال مختلفة لمظلات حدائق خشبية       »     عجور - لجنة 18 ( اللجنة القومية لعجور)       »     [ فلسطين و كنعان و إسرائيل ]       »     بعض الوثائق الخاصة بخدمات الصحة العامة في قرية " عجور "       »     4 وسائل طبيعية للتخلص من النمل في المنزل       »     4 أسباب لتجنب أكل السندويشات المغلفة بالبلاستيك       »     دراسة: الفطر والمكسرات أثناء الحمل تفي الطفل من الأكزيما       »     علاج مشكلة الشخير بالأعشاب       »     عدم تحمل الطعام       »     الجوز...يخفض الكوليسترول ويقوي المناعة       »     هل يمكن علاج الإمساك بزيت الزيتون؟       »     الزعتر وعصير البصل لمحاربة السعال       »     ما هي الفوائد الصحية للفانيلا؟       »     شاي الرمان ...       »     مشروبات تخفف حموضة وحرقة المعدة       »     الشاي..       »     هل السمن أفضل من الزبدة؟       »     علماء: الثوم يقي من أمراض القلب       »    

آخر 25 مشاركات
اليمن و قيس 2 (الكاتـب : م .نبيل زبن - )           »          اليمن و قيس (الكاتـب : م .نبيل زبن - )           »          نقوش من وحي الزمان (اقتباسات) (الكاتـب : م .نبيل زبن - )           »          جلسات حدائق|مظلات حدائق (الكاتـب : Hala Elsheikh - )           »          جلسات حدائق (الكاتـب : rasha-hussein - آخر مشاركة : Hala Elsheikh - )           »          اشكال مختلفة لمظلات حدائق خشبية (الكاتـب : Hala Elsheikh - )           »          عجور - لجنة 18 ( اللجنة القومية لعجور) (الكاتـب : م .نبيل زبن - آخر مشاركة : ajoor - )           »          أهم الأوبئة على مر التاريخ (الكاتـب : أمان - )           »          "كيف غيرت الأوبئة مجرى التاريخ البشري؟" لـ"فيديل سبيتي" (الكاتـب : أمان - )           »          شجرة عائلة الزبن / عجور (الكاتـب : أمان - آخر مشاركة : م .نبيل زبن - )           »          [ فلسطين و كنعان و إسرائيل ] (الكاتـب : أمان - آخر مشاركة : م .نبيل زبن - )           »          كيف يؤثر لون الدواء على العلاج؟ (الكاتـب : م .نبيل زبن - )           »          "القاتل الصامت" (الكاتـب : أمان - )           »          رسالة إلى المعلمات والمعلمين (الكاتـب : أمان - )           »          " سوق الفلاحين " (الكاتـب : أمان - )           »          نفسياً...! (الكاتـب : أمان - )           »          المدرج الروماني في قلب العاصمة الأردنية عمّان (الكاتـب : أمان - )           »          دلال المغربي (الكاتـب : أمان - )           »          فوائد مذهلة لعشبة الميرمية (الكاتـب : أمان - )           »          أجمل تصاميم غلاف عجور تجمعنا عل الفيس بوك (الكاتـب : أمان - )           »          بعض الوثائق الخاصة بخدمات الصحة العامة في قرية " عجور " (الكاتـب : أمان - )           »          لا الرحلةُ ابتدأتْ ، ولا الدربُ انتهى. (الكاتـب : أمان - )           »          لاتحتاج الهوية لقانون لكي تعبر عن هويتها ..! (الكاتـب : أمان - )           »          ٱستوصوا بالنساء خيراً (الكاتـب : أمان - )           »          تخطي وجبة الفطور يرتبط بزيادة خطر الوفاة المرتبطة بالقلب (الكاتـب : م .نبيل زبن - )


العودة   منتديات عجور - بيت كل العرب > المنتدى الاسلامي > قسم القران الكريم والسنة النبوية المطهرة
قسم القران الكريم والسنة النبوية المطهرة كل ما يختص بالقران والسنة النبوية



إضافة رد
قديم 11-14-2012, 05:32 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
ابن الكرامة
عضو برونزي
إحصائية العضو






 

ابن الكرامة غير متواجد حالياً

 


افتراضي فتاوي اسلامية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



......سنحاول جمع اهم الفتاوي الاسلامية
عسى ان يستفيد منها قراء موقعنا الكريم
البيع بالتقسيط قبل تملك السلعة
هبة المال المحرم
موافقة العيد للجمعة
قضاء ما فات من صلاة الجنازة
حمل طفل أثناء السعي للحامل أو للطفل
عيوب الأضحية
حج نيابة ولم يذكر اسم المحجوج عنه
صيام عشر ذي الحجة وعرفة للحاج
التهنئة بالعام الهجري الجديد
إزالة الشعر لمن أراد الحج وهو ينوي الأضحية
دخول مكة للنسك دون إحرام
المبيت بما يسمى بمنى الجديدة
الأخذ من الزكاة للحج به
تأخير الحج إلى بعد الزواج
معيشة الضنك
الحج عن الميت من تركته إذا لم يحج الفرض
الحج على نفقة الغير
تأخير الحج للقادر
الإحرام قبل أشهر الحج
الحج عمن مات ولم يحج
اليمين بالحرام
بيع السلعة بالتقسيط قبل التملك
النوم عن صلاة الجماعة
رؤية المتوفى في المنام
منع الوالدين لإبنهما من التطوع في النوافل
تفسير آية المحرمات من النساء
ذهب مزخرف بلفظ الجلالة
وضع النصائب على القبر
الحوالات المصرفية مع اختلاف العملة
السلام بالإشارة باليد
تعليق التمائم
الإضراب عن الطعام للضغط على الأعداء
القنوت في الفرائض
تخفيض الإجارة بسبب القرضالسؤال
السجود للتلاوة على غير طهارة38
هل يغتسل الجنب إذا خاف خروج وقت الصلاة
هل الزوج مسؤول عن زكاة فطر زوجته
حكم ابتلاع البلغم
التداوي بالحقن في نهار رمضان
سافر وترك طواف الإفاضة وأتى أهله في تلك المدة
حكم الرمي في الليل
وقت زكاة الفطر والزيادة فيها
نقل زكاة المال من بلد إلى آخر
التأمين على الحياة
الأناشيدالإسلامية الخالية من الموسيقى
فتح مقهى أنترنت
ثبوت التحريم برضاع الكبير
نظر الشرع في التفجيرات
العدل بين الأولاد في النفقة
الفحص الطبي قبل الزواج
حكم خروج المرأة لمصلى العيد
إعطاء زكاة الفطر لغير المسلمين
إجابة الأذان المسجل
مصلى العيد هل يشرع فيه ركعتي تحية المسجد
تأجيل الدورة الشهرية لأجل الصوم
حكم استنشاق البخور للصائم
إذن الزوج في أداء الفريضة60
الحج بدون تصريح
تحديد المخيط من اللباس للمحرم
ضوابط في اللحم الحلال
تفصيل إزار الإحرام على هيئة التنورة
دفع الرشوة لأداء فريضة الحج
تولية المرأة إمارة الحج
طواف الوداع في العمرة
من مات ولم يحج وأوصى بالحج عنه
هل الزوج ملزم بنفقات الحج
شرط الطهارة للطواف
التنويم المغناطيسي
علامة المصاب بالعين وعلاجه
الأمـوال الربـوية بعد توبة صاحبها
هل يجزىء الغسل المبـــاح عن الوضــوء
الفرق بين الهدي والأضحية80
الإحرام من الطائرة
تسمية من حج: (الحاج فلان)
الحج نيابة قبل الحج عن نفسه
حكم صوم يوم الشك
لبس الكمامات للوقاية من الغبار للمحرم
حكم من لم يتمكن من دفع زكاة الفطر قبل صلاة العيد
حلق المرأة شعر الحاجب في أعلى الأنف
التكبير المطلق والمقيد في أيام العشر والتشريق
التسمية في دورة المياه
الدين مقابل السلم 91
ثواب القراءة للميت
نذر التبرر وإذن الزوج
من نذر صيام الست ولم يستطع
صيام النوافل بنية القضاء
حكم من لم يتمكن من دفع زكاة الفطر قبل صلاة العيد
الذبح إكراما للضيف
إلقاء الدروس قبل خطبة الجمعة
ماذا يجب على من سبَّ الدين؟101
ما معنى قوله عليه الصلاة والسلام: (قلب المؤمن بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبه كيف يشاء
لماذا كان الإسراء والمعراج ولم يكن معراجاً فقط، أي لماذا أسرى الله سبحانه وتعالى برسوله من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى ثم بعد ذلك عرج إلى السماء؟
كيف بدأ الإنسان بالتعرف على الطبيعة أول ما خلق، وكيف تعلّم
تنتشر بين الناس بين حين وآخر رسالة منسوبة إلى الشيخ أحمد خادم الحجرة النبوية، فما هو حكم الشرع فيما ورد بها؟
هل يمكن رؤية النبي صلى الله عليه وسلم في اليقظة؟107
هل المهدي المنتظر حقيقة أم خيال
إذا مات شخص ووضع في ثلاجة الموتى وطال مكثه في هذه الثلاجة، فهل ينزل عليه الملكان منكر ونكير ليسألاه أم ماذا؟
هل يُعذَّب بعد الموت الجسد أم الروح؟
رُفعت المعجزات من الأرض، فهل هذا يتعارض مع استمرار كرامات بعض الأشخاص
هل المنتحر في الدينا يخلد في نار جهنم
ما النفس والروح، وهل هما شيء واحد أو هما مختلفان، وهل هناك مراتب للنفس؟113
قرأت أن الله أعد لأهل الجنة من الرجال الحور العين، فما هو نعيم المرأة المؤمنة في الجنة التي دخل زوجها النار؟
هنالك شعوب غير مسلمة ولا يصلهم دعاة الإسلام ولا يعلمون عن الدين الإسلامي شيئا على الإطلاق، فما حكم هؤلاء يوم القيامة
هل يمكن رؤية أو سبق رؤية الملائكة على صورتهم الأصليَّة لغير الرسل عليهم السلام؟
رؤية الله تبارك وتعالى!!!!
هل يجوز رد السلام على ما يقول بخلق القرآن العزيز، أو أنه حرف وصوت أم لا، هل يجب هجره أم لا؟ مشاركة 120 صفحة 12
في هذا الزمن يعرف الأطباء بواسطة الأجهزة الحديثة ذكورة الجنين أو أنوثته، فهل هذا من علم الغيب؟
ما حكم قراءة الفاتحة بعد قراءة القرآن؟
ما حكم تقبيل المصحف؟
ماذا يفعل من كان لديه مصحف فتمزقت أوراقه ولم يعد بالإمكان أن يقرأ فيه؟
هل هناك آيات شافية في القرآن الكريم، وما هي هذه الآيات؟ مشاركة رقم125صفحة 13
ما المقصود بملك اليمين؟
ما هو تفسير قوله تعالى: (اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ...)
شرح آية المباهلة
هل أمضى أهل الكهف فترتهم نائمين، أم أمواتاً وأحياهم الله؟
ما هي الآيات التي فيها: رب المشرق والمغرب، ورب المشرقين والمغربين، ورب المشارق والمغارب؟
ما معنى قوله تعالى: (قَالُوا رَبَّنَا أَمَتَّنَا اثْنَتَيْنِ وَأَحْيَيْتَنَا اثْنَتَيْنِ) غافر/11؟ مشاركة رقم 131 صفحة 14
ما المقصود بالليالي العشر في سورة الفجر؟
من قام ليلة العيد لم يمت قلبه يوم تموت القلوب، هل هذا حديث، وما توجيهه؟
ما هو تعريف الرخصة الشرعية....
ما معنى "اختلاف أمتي رحمة"؟
ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: (النساء شقائق الرجال) مشاركة 136
ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: (الجدال في القرآن كفر)
هل يصح أن يكون قوله صلى الله عليه وسلم: (أسجعاً كسجع الجاهلية) ]رواه النسائي 8/50[ دليلاً على كراهة السجع أم لا؟
كيف تجمع بين قول النبي صلى الله عليه وسلم: (من أحب أن يحلق حبيبه حلقة من نار فليحلقه حلقة من ذهب، ومن أحب أن يطوق حبيبه طوقاً من نار فليطوقه طوقاً من ذهب، ومن أحب أن يسور حبيبه سواراً من نار فليسوره سواراً من ذهب، لكن عليكم بالفضة فالعبوا بها)، وبين قوله صلى الله عليه وسلم: (أحل الذهب والحرير لإناث أمتي وحرم على ذكورها)؟
تقليد الأئمة الأربعة جائز ولا يتعين تقليد واحد بعينه في كل المسائل
ما حكم الماء المتطاير من الملابس النجسة أثناء غسلها؟ صفحة 15 مشاركة 143
هل يجوز استخدام مخلفات تنقية المياه المتنجسة وقوداً في أفران الإسمنت،....
عندما أذهب للتبرز لا أتأكد من نظافة مخرج الغائط......؟
لسؤال ما حكم استعمال المواد التالية في صناعة أدوات التجميل: زيت الزيتون، الفازلين، ب.....
السؤال ما رأيكم في توحيد الأذان أو الأذان الموحد؟
أنا مصاب بـ(سلس البول)، وأتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقته.....
ما حكم الإفرازات المهبلية التي تكون شبه سائلة، وتخرج بشكل مستمر خلال الشهر من الحيض للحيض، هل تنقض الوضوء......؟
هل لمس الزوجة ينقض الوضوء بدون شهوة؟مشاركة 150
كيفية الطهارة والوضوء والصلاة لمن ركب كيس سلس البول؟ صفحة 16
شخص يعانى من انفلات الريح، هل يستطيع الطواف بالكعبة ....
هل الريح أو الهواء الخارج من الرحم " الفتحة التناسلية " يفسد الوضوء؟
هل يجوز لمن شك في طهارته بسبب سلس بول يأتي أحيانا أن يؤم الناس أم لا،؟
وما حكم هذه القطرات؟
ما حكم الوضوء إذا كان الوجه عليه مكياج، وهل يصح الوضوء فوق المكياج؟
هل خروج الريح يتطلب غسل الفرج عند الوضوء؟
هل يجوز للمرأة أن تقرأ القرآن وهي متوضئة، ولكن غير لابسة للحجاب؟
إذا كنت متوضئة وشاهد رجل أجنبي شعري، هل هذا يفسد الوضوء؟
هل غيار حفاظات الطفل لغاية عمر سنتين ينقض الوضوء؟
هل تمسح المرأة جميع شعرها في الوضوء؟
هل يجوز المسح على الجوارب الخفيفة أثناء الوضوء؟مشاركة 163 صفحة 17
مريض السرطان احتلم فإنه يصعب عليه مرة أخرى تكرار الاغتسال فماذا يفعل؟؟؟
كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يغتسل من الجنابة؟
إذا احتلم الرجل وكان الخارج حجمُه أقل من حجم الدرهم؛ فهل يوجب الغسل؟؟
فعلت العادة السرية ثم غسلت الذكر وبعده توضأت وصليت هل يصح؟؟؟
هل يستوجب السائل الذي يخرج من المرأة أثناء تفكيرها بالجماع الاستحمام، أم يُقتصر على الوضوء فقط؟
بعد انتهائي من صلاة التراويح وجدتُ بقعة دم حيض، ولا أعلم وقت حدوث ذلك، فما حكم صلاتي وصيامي؟مشاركة 159
أرجو توضيح السبب الحقيقي للاستحاضة، وهل العلاج يكون طبياً أم بالقرآن الكريم؟
..وخلال النهار لم أرَ إلا إفرازات عادية كما في الأيام التي بدون حيض، فهل تعتبر هذه الأيام من أيام الحيض؟ صفحة 17 مشاركة 161
حكم الجماع وقت الحيض وكفارته
جهضتُ في الشهر الثالث من الحمل، ما حكم الصلاة والجِماع بعد انقطاع الدم ثم رجوعه بعد ثلاثة أيام؟
إذا كانت المرأة حاملاً بتوأمين، وأنجبت الأول ونزل الدم، ثم أنجبت الثاني بعد شهر ونزل دم آخر، فما حكم الدم الأول والدم الثاني، وهل كلاهما نفاس؟
ما حكم تناول المرأة لحبوب تأخير الحيض في رمضان؟
ما حكم دخول الحائض إلى المسجد؟
فهل يجوز للحامل الصيام لو تطهرت قبل انتهاء الأربعين يوم الخاصة بالمرأة النفساء؟
تحقق الطهارة بانقطاع الدم بعد العملية القيصرية
ما حكم قراءة الحائض القرآن ومسها المصحف؟
يحرم على الحائض أن تقرأ القرآن الكريم ولو غيبا
كل دم ينزل من المرأة في فترة الحيض فهو حيض صفحة19
حكم قراءة الجنب آيات من القرآن الكريم
نزول سائل شفاف بعد الاغتسال من الجنابة...
ليس لآخر الحيض سن محدد
يجاب المؤذن وإن لحن الأذان وتعدد المؤذنون مشاركة 191 صفحة 20
حكم تقليد المؤذنين في دخول الوقت
حكمة عدم مباشرة الرسول صلى الله عليه وسلم للأذان بنفسه
عند سجود المرأة يصبح غطاء الرأس حائلاً بين الجبهة والأرض، هل يصحُّ السجود؟
ما حكم صلاة المرأة بالبنطلون والبلوزة الساترين للعورة؟
هل يجب إيقاظ النائم للصلاة علمًا بأنه لم يقل لي بأن أوقظه للصلاة؟
هل تصح صلاة الجزّار بسبب الدم الذي على ثيابه؟
هل تصح إمامة الحنفي بالشافعي والعكس؟ مشاركة 198 صفحة 20
هل التسمية قبل الفاتحة واجبة في الصلاة؟
متى تسقط الصلاة عن الإنسان، وهل يغني دفع المال عنه إذا عجز عن الصلاة، وهل يجوز دفع المال عنه إذا مات وعليه صلاة؟






















رد مع اقتباس
قديم 11-14-2012, 05:38 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
ابن الكرامة
عضو برونزي
إحصائية العضو






 

ابن الكرامة غير متواجد حالياً

 


افتراضي


البيع بالتقسيط قبل تملك السلعة

السؤال لقد لوحظ أن بعض الشركات يأتي إليها الشخص وهو بحاجة إلى شراء أثاث أو سيارة أو منزل أو غير ذلك ــ وهي غير مملوكة لدى الشركة ــ فتقوم الشركة بشراء هذه الحاجة ثم بيعها على هذا الشخص بالتقسيط مع أخذ الفوائد عليها. . أو تكلفه بشرائها ثم تقوم الشركة بتسديد المبلغ حسب الفواتير وتأخذ على هذا الشخص فائدة. . فما الحكم في ذلك؟


الجواب الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد.
فمن المعلوم أن من استقرض مئة ألف ريال (100000) ليوفيها على أقساط مع زيادة 8% لكل قسط، وتزيد هذه النسبة كلما امتد الأجل أو لا تزيد، أن هذا من الربا ربا النسيئة والفضل.
وأنه يزداد قبحاً إذا كان كلما امتد الأجل ازدادت النسبة وهذا من ربا الجاهلية الذي قال الله فيه: (ياأيها الذين آمنوا لا تأكلوا الربا أضعافاً مضاعفة واتقوا الله لعلكم تفلحون واتقوا النار التي أعدت للكافرين وأطيعوا الله والرسول لعلكم ترحمون).
ومن المعلوم أن التحيل على هذه المعاملة تحيل على محارم الله ومكر وخداع لمن يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور.
ومن المعلوم أن التحيل على محارم الله لا يقلبها حلالاً بمجرد صورة ظاهرها الحلال ومقصودها الحرام. ومن المعلوم أن التحيل على محارم الله لا يزيدها إلا قبحاً لأن المتحيل عليها يقع في محذورين:
المحذور الأول: الخداع والمكر والتلاعب بأحكام الله عز وجل.
المحذور الثاني: مفسدة ذلك المحرم الذي تحيل إلى الوصول إليه لأنها قد تحققت بتلك الحيلة.
ومن المعلوم أن تحيل على محارم الله تعالى وقوع فيما ارتكبه اليهود فيكون المتحيل مشابهاً لهم في ذلك وهذا جاء في الحديث: (لا ترتكبوا ما ارتكبت اليهود فتستحلوا محارم الله بأدنى الحيل). رواه ابن بطة في ابطال الحيل ص 24، وانظر الإرواء 1535.
ومن المعلوم للمتأمل المتجرد عن الهوى أن من قال لشخص يريد سيارة: اذهب إلى المعرض وتخير السيارة التي تريد وأنا أشتريها من المعرض ثم أبيعها عليك مؤجلة بأقساط.
أو قال لشخص يريد أرضاً: اذهب إلى المخطط وتخير الأرض التي تريد، وأنا أشتريها من المخطط ثم أبيعها عليك مؤجلة بأقساط.
أو قال لشخص يريد أن يعمر عمارة، ويحتاج إلى حديد: اذهب إلى المتجر الفلاني وتخير الحديد الذي يعجبك، وأنا أشتريه ثم أبيعه عليك مؤجلاً بأقساط.
أو قال لشخص يريد أن يعمر عمارة ويحتاج إلى أسمنت: اذهب إلى المتجر الفلاني وتخير الأسمنت الذي تريد وأنا أشتريه ثم أبيعه عليك مؤجلاً بأقساط.
أقول: من المعلوم للمتأمل المنصف المتجرد عن هوى النفس أن التعامل على هذا الوجه من التحيل على الربا، وذلك لأن التاجر الذي اشترى السلعة لم يقصد شراءها، ولم يكن ذلك يدور في فكره، ولم يكن اشتراها لطالبها من أجل الإحسان المحض إليه، وإنما اشتراها من أجل الزيادة التي يحصل عليها منه في مقابلة التأجيل، ولهذا كلما امتد الأجل كثرت الزيادة، فهو في الحقيقة كقول القائل: أقرضك ثمن هذه الأشياء بزيادة ربوية مقابل التأجيل، ولكنه أدخل بينهما سلعة كما ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه سئل عن رجل باع من رجل حريرة بمائة ثم اشتراها بخمسين؟، فقال دراهم بدراهم متفاضلة دخلت بينهما حريرة.
قال ابن القيم رحمه الله 5/103 من تهذيب السنن: (وهذا الربا تحريمه تابع لمعناه وحقيقته، فلا يزول بتبدل الاسم بصورة البيع) أ.هـ.
وأنت لو قارنت مسألة العينة بهذه المسألة لوجدت هذه المسألة أقرب إلى التحيل على الربا من مسألة العينة في بعض صورها، فإن العينة كما قال الفقهاء: أن يبيع سلعة على شخص بثمن مؤجل ثم يشتريها منه نقداً بأقل مع أن البائع قد لا ينوى حين بيعها أن يشتريها ومع ذلك يحرم عليه.
ولا يبرر هذه المعاملة قول البائع المتحيل: أنا لا أجبره على أخذ السلعة التي اشتريتها له.
وذلك لأنه من المعلوم أن المشتري لم يطلبها إلا لحاجته إليها، وأنه لن يرجع عن شرائه.
ولم نسمع أن أحداً من الناس الذين يشترون هذه السلع على هذا الوجه رجع عن شرائه؛ لأن التاجر المتحيل قد احتاط لنفسه، وهو يعلم أن المشتري لن يرجع، اللهم إلا أن يجد في السلعة عيباً أو نقصاً في المواصفات.
فإن قيل إذا كانت هذه المعاملة من التحيل على الربا؛ فهل من طريق تحصل به مصلحة هذه المعاملة بدون تحيل على الربا؟.
فالجواب: أن الله تعالى بحكمته ورحمته لم يغلق عن عبادة أبواب المصالح، فإنه إذا حرم عليهم شيئاً من أجل ضرره فتح لهم أبواباً تشتمل على المصالح بدون ضرر.
والطريق للسلامة من هذه المعاملة أن تكون السلع موجودة عند التاجر، فيبيعها على المشترين بثمن مؤجل ولو بزيادة على الثمن الحالّ، ولا أظن التاجر الكبير يعجزه أن يشتري السلع التي يري إقبال الناس عليها كثيراً ليبيعها إياهم بالثمن الذي يختاره، فيحصل له ما يريد من الربح مع السلامة من التحيل على الربا، وربما يحصل له الثوب في الآخرة إذا قصد بذلك التيسير على العاجزين عن الثمن الحال، فقد قال النبي، صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرىء ما نوى) رواه البخاري.
وما ذكره السائل من كون الشركة تكلف المشترى بشراء السلعة التي يريدها، فإن كانت تريد أن يكون وكيلاً عنها في ذلك فهذه هي المسألة التي تكلمنا عنها، وإن كانت تريد أن يشتريها لنفسه فهذا قرض جر نفعاً، ولا إشكال في أنه ربا صريح.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين







رد مع اقتباس
قديم 11-14-2012, 05:41 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
ابن الكرامة
عضو برونزي
إحصائية العضو






 

ابن الكرامة غير متواجد حالياً

 


افتراضي


هبة المال المحرم
أرجو من فضيلتكم التفضل بالإجابة على سؤالي، وهو: أن زوج أختي عندما كان صغيراً فتح له أبوه حساباً في البنك باسمه، وذلك في إحدى الدول الأوروبية ، وعندما كبر وجد طبعاً في حسابه مبلغاً كبيراً من الربا ، فاحتار أين يضع هدا المال الحرام بالنسبة له، فقيل له: إن هدا المال حرام عليك وحلال على غيرك، فقرر إعطاء هذا المال لأخي حتى يبدأ به حياته وأخي غير متزوج، مع العلم أننا _والحمد لله_ لسنا فقراء وغير محتاجين، لكن قلت في نفسي: إن هذا المال يعطى للفقراء بنية التخلص منه لا بنية الصدقة.. سؤالي هل أخذ أخي لهدا المال حلال له؟ وهل هذه القاعدة صحيحة بأنه حرام على زوج أختي وحلال على غيره، ولو لم يكن فقيراً؟ أفيدوني بالله عليكم أنا في غاية الحاجة للجواب؛ لأن أخي سيبدأ قريباً في استثمار هذا المال واستعماله، وجزاكم الله خيراً ونفع بكم الاسلام والمسلمين.


الجواب الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.
فالأموال المحرمة يجب التخلص منها عند التوبة، وعليه أن يخرجها من ملكه بنية التخلص منها لا بنية الصدقة ولا الهدية. ولا يجوز لأحد قبولها وهو يعلم بمصدرها، وإن صرفت في مصارف دنيئة كدورات المياه العامة فهو أولى؛ لأنه مال خبيث ينبغي أن يصرف في مصارف خبيثة، ولا يجوز لأخيكِ قبولها وهو يعلم مصدرها المحرم، والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.







رد مع اقتباس
قديم 11-14-2012, 05:46 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ابن الكرامة
عضو برونزي
إحصائية العضو






 

ابن الكرامة غير متواجد حالياً

 


افتراضي


موافقة العيد للجمعة

السؤال اجتمع عيدان هذه السنة يوم الجمعة وعيد الأضحى ، فما الصواب أنصلي الظهر إذا لم نصل الجمعة، أم أن صلاة الظهر تسقط إذا لم نصل الجمعة ؟


الجواب الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
من صلى العيد يوم الجمعة رخص له في ترك الحضور لصلاة الجمعة ذلك اليوم إلا الإمام ، فيجب عليه إقامتها بمن حضر لصلاتها ممن قد صلى العيد وبمن لم يكن صلى العيد ، فإن لم يحضر إليه أحد سقط وجوبها عنه وصلى ظهراً ، واستدلوا بما رواه أبو داود في سننه عن إياس بن أبي رملة الشامي ، قال شهدت معاوية بن أبي سفيان وهو يسأل زيد بن أرقم قال أشهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم عيدين اجتمعا في يوم ؟ قال نعم ، قال فكيف صنع ؟ قال صلى العيد ثم رخص في الجمعة ، فقال " من شاء أن يصلي فليصل " . وبما رواه أبو داود في سننه أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال " قد اجتمع في يومكم هذا عيدان ، فمن شاء أجزأه من الجمعة ، وإنا مجمعون " ، فدل ذلك على الترخيص في الجمعة لمن صلى العيد في ذلك اليوم ، وعلم عدم الرخصة للإمام ؛ لقوله في الحديث " وإنا مجمعون " ، ولما رواه مسلم عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في صلاة الجمعة والعيد بسبّح والغاشية ، وربما اجتمعا في يوم فقرأ بهما فيهما ، ومن لم يحضر الجمعة ممن شهد صلاة العيد وجب عليه أن يصلي الظهر ، عملاً بعموم الأدلة الدالة على وجوب صلاة الظهر على من لم يصل الجمعة .
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة
الرئيس: عبد العزيز بن عبد الله بن باز.
نائب رئيس اللجنة: عبد الرزاق عفيفي.
عضو: عبد الله بن غديان.
عضو عبد الله بن قعود







رد مع اقتباس
قديم 11-14-2012, 05:47 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
ابن الكرامة
عضو برونزي
إحصائية العضو






 

ابن الكرامة غير متواجد حالياً

 


افتراضي


قضاء ما فات من صلاة الجنازة
السؤال كيف يقضي المسبوق في صلاة الجنازة ؟ خاصة إذا دخلت مع الإمام ، ولا أعلم في أي تكبيرة ؟


الجواب الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .. أما بعد.
فقد ذهب جماهير العلماء إلى وجوب قضاء المسبوق في صلاة الجنازة ما فاته ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : "وما فاتكم فاقضوا" ، وهذا عام ؛ خلافاً لمن قال : يسلم معه .
ويكون تكبير المسبوق فور وصوله الصف ، ولا ينتظر حتى يكبر الإمام تكبيرة .
وما يدركه المسبوق من التكبيرات هو أولها ؛ فإذا أدرك المأمومُ الإمام في تكبيرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم مثلا فإن الماموم يقرأ الفاتحة ، وهكذا يستمر مع الإمام موافقاً له في التكبير مخالفاً له في الذكر والدعاء ؛ وذلك لأن الموافقة واجبة في الأفعال الظاهرة ، وفيما يُجهر به من التكبيرات لا في الأدعية والأذكار الخفية ؛ كالإمام في رباعية مثلا يدع في الأخيرتين قراءة ما تيسر من القرآن بعد الفاتحة ، وتكون مشروعة للمأموم ؛ إذا كان مسبوقا .
كما يلزم من القول بغير ذلك أن تُنكس صلاة الجنازة ، وفيه نظر ؛ كما يرد على قول من قال : يدخل معه ويتابعه على الحال التي هو فيها : أن أكثر الناس لا يدري عن حال إمامه عند الدخول في صلاة الجنازة .
ثم بعد سلام الإمام يقضي ما فاته على صفة صلاة الجنازة ؛ كما لو كان منفرداً ؛ ولو رفعت الجنازة ، ولا صحة لقول من قال : يكبر متتابعاً دون أذكار أو أدعية ، ولا قول من فرق بين رفع الجنازة وعدمه . والله أعلم .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين







رد مع اقتباس
قديم 11-14-2012, 05:49 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
ابن الكرامة
عضو برونزي
إحصائية العضو






 

ابن الكرامة غير متواجد حالياً

 


افتراضي


حمل طفل أثناء السعي للحامل أو للطفل

السؤال هل الطواف أو السعي يتحول إلى الطفل المحمول علمًا بأن الحامل لم ينو بذلك الطواف أو السعي لذلك الطفل المحمول وإنما هو في الأصل ناوٍ به نفسه شخصيا؟


الجواب الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فإذا نوى الحامل أن الطواف له وللمحمول صح لهما وأجزأ عنهما إذا كان المحمول طفلا لا يتصور منه النية فينوي عنه وليه كنيته عند إدخاله في النسك وعمله لبقية المشاعر، أما إن كان الحامل نوى أن الطواف له ولم ينو للطفل المحمول فإن المحمول يحتاج إلى طواف آخر ولا يجزئه هذا الطواف لعدم نيته فإن نوى الحامل أن الطواف للمحمول وحده واحتاج الحامل إلى طواف آخر لنفسه، أما إن كان المحمول كبيرًا عاقلا فإنه ينوي عن نفسه وينوي الحامل عن نفسه وعن المحمول. وبذلك يصح الطواف والسعي لهما.
والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم







رد مع اقتباس
قديم 11-14-2012, 05:52 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
ابن الكرامة
عضو برونزي
إحصائية العضو






 

ابن الكرامة غير متواجد حالياً

 


افتراضي


عيوب الأضحية

السؤال ما هي العيوب التي تكون في بعض البهائم ولا تجعلها صالحةً للأضحية؟


الجواب الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فالعيوب التي تمنع من الإجزاء بينها النبي عليه الصلاة والسلام في حديث البراء بن عازب رضي الله عنه قال عليه الصلاة والسلام (أربعة لا تجوز في الأضاحي المريضة البين مرضها والعوراء البين عورها والعرجاء البين ضلعها والكبيرة أو الهزيلة أو العجفاء التي لا مخ فيها ) فيها هذه هي العيوب الأربعة التي لا تمنع من الإجزاء ولا تجزئ الأضحية إذا كانت البهيمة متصفةً بهذه العيوب الأربعة وما كان بمعناها أو مثلها فهو مثلها في الحكم فالعوراء البين عورها هي التي يتبين لمن رآها أنها عوراء بحيث تكون العين ناتئةً أو غائرةً أو عليها بياضٌ بيِّن يتبين لمن رآها بأنها عوراء وأما إذا كانت العين قائمة وهي لا تبصر بها فإنها لا تمنع من الإجزاء أما المريضة البين مرضها فهي التي يظهر عليها آثار المرض وأعراض المرض بأن تكون غير نشيطة ولا تأكل وحارة وما أشبه ذلك مما يستدل بها على مرضها والعرجاء البين ضلعها يقول أهل العلم إنها هي التي لا تستطيع المشي مع الصحيحة وأما التي تستطيع المشي مع الصحيحة وتباريها وإن كانت تعرج فإنها لا بأس بها وأما الهزيلة التي لا مخ فيها فهي التي لا يكون في أعضائها مخ لأنها تكون غالباً غير طيبة اللحم فلهذا نهى عنها النبي عليه الصلاة والسلام ومثل العوراء العمياء لا تجزئ في الأضحية ومثل العرجاء البين ضلعها ما قطع إحدى أعضائها وكذلك لو كانت زَمْنى لا تمشي أبداً فإنها لا تجزئ ومثل المريضة البين مرضها الحامل إذا أخذها الطلق فإنها لا تجزئ حتى تصح وتمشي ومثل ذلك أيضاً التي بشمت من تمر أو غيره فإنها لا تجزئ حتى تفرغ لأنها معرضة للخطر.
بشمت: يعني أكلت تمراً وانبشمت بحيث انسد دبرها فلا تتنفس وينتفخ بطنها فهذه وأمثالها لا تجزئ أما ما كانت فيها عيب في أذنها أو في قرنها أو في سنها أو في ذيلها فإنها تجزئ ولكن غيرها أحسن منها وأفضل.
والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم







رد مع اقتباس
قديم 11-14-2012, 05:53 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
ابن الكرامة
عضو برونزي
إحصائية العضو






 

ابن الكرامة غير متواجد حالياً

 


افتراضي


حج نيابة ولم يذكر اسم المحجوج عنه


السؤال توفي والدي ولم يؤد فريضة الحج، وفهمت أنه واجب علي أن أحج عنه، وقد اتفقت مع شخص يحج عنه، لكن عندما سألني عن اسم والدي واسم والدته المتوفاة لم نعرف اسمها، فهل يكفي اسم المتوفي عن اسم والدته.


الجواب الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فالحج عن الغير يكفي فيه النية عنه، ولا يلزم فيه تسمية المحجوج عنه، لا باسمه فقط ولا باسمه واسم أبيه أو أمه، وإن تلفظ باسمه عند بدء الإحرام أو أثناء التلبية أو عند ذبح دم التمتع إن كان متمتعا أو قارنا - فحسن؛ لما روى أبو داود وابن ماجه ، وصححه ابن حبان ، عن ابن عباس رضي الله عنه، سنن أبو داود الملاحم (4291). أن النبي صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول: لبيك عن شبرمة، قال: "من شبرمة؟" قال: أخ لي أو قريب لي، قال: "حججت عن نفسك؟" قال: لا، قال: "حج عن نفسك ثم حج عن شبرمة.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس عبد العزيز بن عبد الله بن باز
نائب الرئيس عبد الرزاق عفيفي
عضو عبد الله بن قعود
عضو عبد الله بن غديان







رد مع اقتباس
قديم 11-14-2012, 05:56 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
ابن الكرامة
عضو برونزي
إحصائية العضو






 

ابن الكرامة غير متواجد حالياً

 


افتراضي


صيام عشر ذي الحجة وعرفة للحاج
السؤال هل يجوز للحاج أن يصوم عشر ذي الحجة؟ أرجو منك الرد سريعا فضلا لا أمرا. جزاك الله خيرا في هذه الأيام الفضيلة.


الجواب الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد.
فالحاج في هذا كغيره عند العلماء؛ إلا يوم عرفة ففيه أربعة أقوال مشهورة :
الأول: استحباب فطره ، وقال به الشافعية .
والثاني: جواز صومه ، وقال به المالكية .
والثالث: استحباب صومه مطلقا ، وهو قول عائشة وابن الزبير .
والرابع: التفصيل بحصول المشقة فيه أو عدمها ، وهو قولٌ لعائشة ، ومذهب عطاء وأبي حنيفة .
فعلى هذا القول: إن بلغت المشقة بالحاج إلى التقصير في المناسك والدعاء في هذا اليوم المبارك فالأفضل له أن لا يصومه ، بل يكره في حقه ، وإن لم يشق عليه؛ كأيام الشتاء الباردة القصيرة، مع كون الحاج مخدوماً منقولاً فالأفضل صومه ؛ لعموم الأدلة، وقد ثبت عن السلف من الصحابة والتابعين هذا وهذا.
والقول الرابع هو الراجح ؛ لعموم الأدلة في هذا .
وأما ترك النبي صلى الله عليه وسلم صيامه فلا يدل على عدم المشروعية؛ لأنه لم يحج إلا مرة واحدة، ولا بد للاستدلال بترك النبي صلى الله عليه وسلم لعبادة على أن فِعْلها غير مستحب: من ظهور قصد الترك بقرينة ظاهرة ؛كتكرر الترك مع التحقق من وجود المقتضي وانتفاء المانع ، ولم يوجد هذا ؛ فبقي الاستحباب الوارد على أصله وعمومه .
وأما حديث أبى هريرة أن رسول الله صلي الله عليه وسلم نهى عن صوم يوم عرفة بعرفة . فقد رواه أبو داود والنسائي وهو ضعيف .
قال النووي في "المجموع" (6/380): ( .. وقال الروياني في "الحلية" : إن كان قويا ، وفى الشتاء ولا يضعف بالصوم عن الدعاء فالصوم أفضل له، قال: وبه قالت عائشة وعطاء وأبو حنيفة وجماعة من أصحابنا هذا كلام الروياني. وقال البيهقي في "معرفة السنن والآثار": قال الشافعي في القديم : لو علم الرجل أن الصوم بعرفة لا يضعفه فصامه كان حسنا، واختار الخطابي هذا ) أهـ .
والله أعلم.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم







رد مع اقتباس
قديم 11-14-2012, 10:32 PM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
*ريحانة*
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية *ريحانة*
إحصائية العضو







 

*ريحانة* غير متواجد حالياً

 


افتراضي


بارك الله فيك اخي ابن الكرامه وجزاك الله عنا كل خير







رد مع اقتباس
إضافة رد

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:54 PM بتوقيت عمان

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
[ Crystal ® MmS & SmS - 3.6 By L I V R Z ]
mess by mess ©2009